الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 15 نيسان (أبريل) 2017

البشير : خصصنا أرضا لسفارة البحرين ونأمل في رؤية السفير قريبا

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 15 أبريل 2017- أكد الرئيس السوداني عمر البشير تخصيص بلاده أرضا في العاصمة الخرطوم لإقامة مبني لسفارة البحرين، متطلعاً أن يكون السفير البحريني حاضراً في الخرطوم في القريب العاجل.

JPEG - 33.5 كيلوبايت
ملك البحرين حمد بن عيسي آل خليفة

وقال البشير " خصصت بالفعل أرض في العاصمة السودانية لإقامة مبنى خاص لسفارة المملكة، وذلك لأن وجود البحرين في السودان اليوم، ضرورة قصوى في ظل التعاون الكبير بين البلدين، سيما في مجال التعاملات والخدمات المالية".

ولفت الرئيس السوداني الى أن البحرين تعتبرمركزا ماليا مهما جدا في المنطقة، منوها بدور مصارفها في مساعدة السودان خصوصاً أبان الحصار.

وأشاد البشير في حوار نشرته وكالة الأنباء البحرينية، السبت، بعمق العلاقات التاريخية التي تربط مملكة البحرين والسودان، معتبراً أن لقاءاته ومباحثاته الموسعة التي جمعته مع كبار المسؤولين بالمملكة، "ستؤتي ثمارها في القريب العاجل لما فيه خير البلدين والشعبين".

وشدد على أن السودان يرفض أية محاولات للتدخل في شؤون البحرين من جانب أي طرف، مؤكداً وقوف بلاده بجانب المملكة في أي إجراء تراه مناسبا لحماية أمنها واستقرار مواطنيها.

وأوضح البشيرأن المباحات مع البحرين شملت أوجه عديدة؛ خصوصاً الجانب الاقتصادي، مضيفاً "خاصة بعد ما لمسناه وشاهدناه في البحرين باعتبارها بلدا جاذبا ومصدرا للاستثمارات، ومن ضمنها الاستثمار في السودان، خصوصاً في القطاع الزراعي".

لافتا إلى أنه تم التطرق إلى كيفية الاستفادة من الخبرات في كلا الجانبين، سيما في مجالات التقنية وإدارة الأعمال وغيرها من الأنشطة.

وأضاف أخذ الملف الأمني حيزاً كبيراً من المحادثات، ونوقشت السبل المناسبة لتثبيت الأمن ومنع الاختناقات في المنطقة ككل، مشيرا إلى أن هناك تنسيق كامل بين البلدين لتطوير العلاقات، وسيتم خلال الفترة القريبة القادمة افتتاح سفارة مملكة البحرين في الخرطوم، وقد قمنا بتوجيه دعوة إلى ملك البحرين لزيارة السودان.

وتابع قائلا: "البحرين على ثغر من الثغور، ونحن معها في كل الإجراءات التي تراها مناسبة لحماية أمنها واستقرارها"، مؤكدا أن دعم البحرين أمنياً سياسة سودانية قديمة، وقد بدأ ذلك منذ مطلع ثمانينيات القرن الماضي.

وأوضح البشير أن بلاده من الدول التي بادرت مع الشقيقة المملكة السعودية والدول الخليجية الأخرى، ومنها البحرين التي لها دور كبير في قوة التحالف باليمن ، بضرورة اتخاذ إجراءات لوقف محاولات المد الحوثي في اليمن وإعادة الشرعية.

وأشار إلى أن المشاكل التي واجهتها المنطقة خلال السنوات الأخيرة خلقت فراغات كبيرة ودفعت العديد من الشباب للتطرف بفعل استغلال بعض الدول والجماعات لهم، موضحا أن للسودان تجربة في مواجهة ظاهرة الإرهاب، التي أثبتت فعاليتها.

ولفت إلى أنه كانت تربط السودان علاقات دبلوماسية وثقافية مع إيران، وكان لديهم مركز ثقافي في الخرطوم، وأردف "لم تكن لنا مشكلة في ذلك، لكن بدأت المعلومات تصلنا أن هناك حركة لتنمية النوازع الطائفية في المجتمع، وقد شعرنا إزاء ذلك بأننا أمام خطر واستهداف من نوع جديد، وبالتالي أخذنا قراراً فورا بإغلاق المركز الثقافي الإيراني، وانتهى الأمر إلى قطع العلاقات مع طهران".

واستطرد البشير إيران جزء من المنطقة، لذلك فمن الأفضل أن تتعايش الدول والشعوب حسب القواعد والأعراف المتبعة عالمياً، وهناك مجالات واسعة للتعايش والتوافق والتعاون دون محاولة تصدير الفكر والهيمنة والتدخل في الشؤون الداخلية للدول، مؤكدا أن ما يهم السودان حاليا أن تكون الدول مستقرة وداعمة لاستقرار جيرانها، لا أن تكون سبباً في زعزعة الأمن وفرض الهيمنة».


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

عودة "قوش" أم عودة طه ؟ 2018-02-19 20:04:06 بقلم : عبدالحميد أحمد أعقب توقيع اتفاق السلام الشامل (2005) حدثاً مهماً على صعيد الجبهة الداخلية لنظام الإنقاذ، وافى صعود مجموعة جديدة ضمن محاور الصراع على السلطة الذي اشتد بين مكونات النظام، انكسفت على إثر ذلك سلطة "على (...)

في سجن كوبر ... رجل يعض (كلب) 2018-02-19 20:00:32 بقلم : سلمى التجاني في الصحافة كثيراً ما نردد أن الخبر هو عندما يعض رجلٌ كلباً وليس العكس. عندما دعت إدارة الإعلام بجهاز الأمن والمخابرات وسائل الإعلام المحلية والعالمية لتغطية خبر إطلاق سراح المعتقلين السياسيين من سجن (...)

طفل بسجن كوبر 2018-02-18 22:22:39 اعتقال أحمد عبدالرحيم إنتهاكٌ للدستور والقوانين وقيم السماء بقلم : سلمى التجاني في الحادي والثلاثين من يناير الماضي ، يقوم بسجن كوبر ، في قسمه التابع لجهاز الأمن ، وضعٌ غريب ينافي مبادئ القانون الدولي لحقوق الإنسان (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.