الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 8 نيسان (أبريل) 2015

السودان: دارفور ليست في حاجة لـ "يوناميد" وأعرافها كفيلة بفض النزاعات

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم/ الفاشر 8 أبريل 2015 ـ قال الرئيس السوداني عمر البشير، إن دارفور ليست في حاجة لقوات بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي المشتركة "يوناميد"، مشيرا إلى أن التقاليد والأعراف الموجودة بالإقليم كفيلة بفض النزاعات.

JPEG - 12.8 كيلوبايت
نساء في احدى مخيمات النزوح بدارفور يعبرن من أمام مدرعة تابعة لقوات يوناميد

وتدرس حكومة السودان مع الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي "استراتيجية خروج ليوناميد" بعد أن ساءت العلاقة بين الحكومة والبعثة، التي تتخذ الفاشر مقرا لرئاستها، إثر تقارير تحدثت عن مزاعم اغتصاب جماعي في قرية "تابت" بشمال دارفور أواخر أكتوبر الماضي.

وأبدى الرئيس الذي خاطب حشدا في الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور، الأربعاء، أسفه على سقوط قتلى في المواجهات بين البرتي والزيادية، قائلا: "ما حدث وجعنا وحرقنا وزعلنا".

وأشار البشير إلى أن الصراع بين القبيلتين ليس عاديا، وانما ينطوي على مؤامرة استهدفت ضرب الاستقرار والانتخابات.

وسقط نحو 30 شخصا بين قتيل وجريح في مواجهات متقطعة في مارس الماضي، بين البرتي والزيادية، وسط حشود مسلحة للقبيلتين وحرب بيانات مضادة.

ونصح أهالي دارفور بعدم السماح للشيطان بالدخول بينهم عبر نبذ القبلية والجهوية قائلا إنه "لا يوجد زرقة وعرب.. فور وبرتي، إن أكرمكم عند الله أتقاكم".

وتعهد الرئيس "بعودة دارفور إلى سيرتها الأولى"، مشيرا إلى أن تقاليد واعراف دارفور في فض المنازعات تدرس في أعرق الجامعات الأميركية.

وخاطب البشير الحشد الذي جاء في ختام جولة له شملت كل ولايات البلاد ضمن حملته الانتخابية، متسائلا: "انتو محتاجين لزول يصلح بينكم؟ محتاجين ليوناميد؟ محتاجين للاتحاد الأفريقي أو للأمم المتحدة أو إيقاد؟"، وكان الحشد يجيب عليه بـ "لا".

ونشرت قوات حفظ سلام مشتركة بين الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة مطلع العام 2008 في إقليم دارفور الذي يشهد نزاعا بين الجيش السوداني والمتمردين منذ عام 2003 ما خلف 300 ألف قتيل وشرد نحو 2.5 مليون شخص، بحسب إحصائيات أممية.

وحيا صمود سكان الفاشر ومقاومتهم للتمرد 12 سنة، وقطع باستئصال شأفة التمرد خلال وقت وجيز "حتى ينسى الناس شيئ أسمه تمرد".

وهنأ أهالي الفاشر بوصول طريق "الإنقاذ الغربي" للمدينة، وتعهد بإكمال النهضة والتنمية، قبل أن يشير إلى أن "التنمية والأمن وجهان لعملة واحدة".

وأكد البشير حرص الرئيس التشادي إدريس ديبي على السلام في دارفور، وزاد "منذ أن جاء ديبي إلى السودان ورفع المنديل الأبيض لم نرى منه إلا الخير"، ووعد بإكمال طريق "الإنقاذ الغربي" ليصل بين تشاد وميناء بورتسودان على ساحل البحر الأحمر.

وأوضح أن الطريق كان بالإمكان وصوله إلى الفاشر قبل سنوات لولا التمرد، وقال إن المتمردين رغم ادعائهم بأن دارفور مهمشة لكنهم يعرقلون جهود الحكومة في بناء المدارس وحفر الآبار، من أجل المتاجرة بقضية دارفور والظفر بالمناصب والعمل للأجندة الخارجية.

وحذر البشير قائلا "منصب بالبندقية والسلاح تاني مافي.. الداير منصب يجي يقيف هنا الناس تجيهو"، وقطع بأن الحكومة ستتصدى لحملة السلاح بحسم.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

شبح الحركة الإسلامية 2017-10-16 18:49:40 كتبت :سلمى التجاني يتمركز فكر الحركة الإسلامية حول مفهوم الحاكمية لله ، كمفهومٍ فضفاضٍ ينبثق منه منهج وشعارات وبرامج الحركة . على المستوى التنظيمي وكمدخلٍ للإنتماء تصبح آيات الحاكمية الثلاث ( ٤٤، ٤٥،٤٧ سورة المائدة ) ( (...)

تنازلات الخرطوم في الطريق لرفع العقوبات الأمريكية 2017-10-11 22:14:26 كتب :عبدالحميد أحمد "إن قرار تخفيف العقوبات جاء بعد نحو 16 شهراً من الجهود الدبلوماسية المكثفة للتوصل إلى انفراجة مع السودان" قالت هيذر نويرت، المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، وأضافت: "إن الخطوة إقرار بالتصرفات الإيجابية (...)

هل تقرير المصير هو الحل الأمثل والوحيد الذي يجب إعتماده؟ 2017-10-10 17:19:18 كتب : مبارك أردول لقد إطلعت على بيان صادر بالأمس نصه إن المؤتمرين في مؤتمر للحركة الشعبية لتحرير السودان بجبال النوبة قد ضمنوا حق تقرير المصير كحل نهائي لمعالجة المشكلة السياسية التي تعاني منها المنطقة. ولكن مهما كتبت من (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.