الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 1 نيسان (أبريل) 2016

البشير يقول بان التمرد لم يعد له وجود في دارفور

separation
increase
decrease
separation
separation

الفاشر 1 أبريل 2016 ـ قال الرئيس السوداني عمر البشير إن دارفور الآن خالية من حركات التمرد، بعد أن أصبح المتمردون "مرتزقة" يحاربون في ليبيا وجنوب السودان من أجل "الدولارات" وتعهد بنزع السلاح عبر مرحلتين، طوعية وإجبارية.

JPEG - 42.4 كيلوبايت
البشير في الفاشر ـ الجمعة 1 أبريل 2016 (سودان تربيون)

وأضاف البشير خلال مخاطبته حشدا بالفاشر، يوم الجمعة، ان جزءا من هذه الحركات هرب عائدا بعد من معركة "قوز دنقو" صوب جنوب السودان في انتظار أن يدفعوا لهم.

وأكد الرئيس الذي وصل الفاشر، صباح الجمعة، ضمن جولة تشمل جميع ولايات دارفور، أن جبل مرة الآن اضحى "نظيفا" وما تبقى منه سينظف قريباً لإعلان دارفور خالية من التمرد.

وتعهد بأن تفرض الدولة خلال الفترة القادمة هيبتها وتنزع السلاح عبر مرحلتين، الأولى بشكل تطوعي عبر جمع السلاح مقابل التعويض، والأخرى عبر القانون.

وقال البشير إن تحديد خياري الولايات أو الإقليم الواحد بشأن استفتاء دارفور الإداري، قرار متروك لأهل دارفور وحدهم، وأعلن التزام حكومته بما يقرر المواطنون دون فرض رأي على أي شخص أو موقف.

وأشار إلى نجاح مرحلة التسجيل للاستفتاء بنسبة 100%، لافتاً لأهمية مرحلة الاقتراع المقبلة، حاثاً المواطنين على الإقبال على التصويت والإدلاء بآرائهم، وأضاف "نريد أقل عدد للمصوتين ثلاثة ملايين، ووجه ولاة الولايات بتسهيل وتيسير حركة المواطنين في فترة الاقتراع.

وتنص وثيقة الدوحة للسلام في دارفور الموقعة في 2011 بين الحكومة وحركة التحرير والعدالة، على إجراء استفتاء بدارفور تُضمّن نتيجته في الدستور الدائم، ويتضمن خياري الإبقاء على الوضع الراهن لنظام الولايات أو إنشاء إقليم واحد.

ويشهد الاقليم المضطرب قتالا بين الحكومة والمتمردين منذ العام 2003 وأعلنت الحكومة السودانية أنها ستنظم الاستفتاء لحسم الجدل حول الشكل الاداري للإقليم ويتزامن ذلك مع تعثر جولات التفاوض للتوصل لسلام ينهي الحرب المشتعلة هناك.

وأكد الرئيس وجود خطط طموحة لنهضة دارفور تحتاج الصبر والسير وفقاً لخطوات مرسومة، وأضاف "عصاتي ليست عصا موسى.. هذه عصا عمر البشير".

وتعهد بتوفير الخدمات الأساسية في مجالات الصحة والتعليم بفرض الزامية تعليم الأساس ومحو الأمية، فضلاً عن توفير المياه النقية للشرب، واعداً أهل دارفور بزيارة أخرى استمكالاً للمشاريع والخدمات التنموية.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الرائد لا يكذب أهله 2018-05-21 17:14:52 الإمام الصادق المهدي 16/5/2018م أمتنا العربية والأمة الإسلامية والعالم، عوالم تمر بمرحلة خطيرة يعتبرها بعض الناس غلياناً منذراً بحرب كونية لا تبقى ولا تذر. وأسوأ ما في الأمر قصور التشخيص لهذه الحالات، بالتالي تهافت (...)

ياسر عرمان وغصن الزيتون (١-٣) 2018-05-21 01:12:39 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) يستحق الحبيب ياسر عرمان ان نقول له: حمد الله على السلامة وألف مبروك، فكون أن هذا الحبيب وصل متأخرا لا يمثل اشكالية ذات وزن، فقد قيل: أن تأتي متأخرا خيرٌ من ألا تأتي. (...)

الإنتقـال السلـس من الكـفاح المسلـح الى السلمى 2018-05-19 16:40:20 ياسر عرمان يبقى الكفاح المسلح مهما طال وقته مرحلة مؤقتة وآلية ذات هدف ووقت معلوم تابعة للمنظمة السياسية المعنية، فحتى الحركات التى وصلت الى السلطة عن طريقه تحولت أجنحتها العسكرية الى جيوش نظامية، وإن احتفظت بطبيعتها (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.