الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 13 شباط (فبراير) 2012

البشير يتهم جوبا بالسعى لاطاحته ويهاجم تحالف المعارضة السوداني

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 12 فبراير 2012 —شن الرئيس السوداني عمر البشير هجوماُ عنيفاً على حكومة دولة جنوب السودان و اتهمها بمحاولة إسقاط النظام الحاكم فى الخرطوم، في احدث تصعيد بين البلدين عقب توقيعهما لاتفاق امنى فى العاصمة الاثيوبية اديس ابابا يوم الجمعة.

JPEG - 31.7 كيلوبايت
الرئيس السوداني عمر البشير - يسار - و نظيره الجنوب سوداني سلفاكير ميارديت - يمين - خلال قمة الاتحاد الافريقي بالعاصمة الاثيوبية أديس ابابا الشهر الماضي

و اعتبر البشير الذى كان يتحدث من مناطق للسدود فى شرق البلاد امس الأحد قرار حكومة الجنوب بوقف تصدير نفط عبر السودان بمثابة "انتحار" للدولة الوليدة.

و يعيش السودان و جنوب السودان أجواء متوترة عقب فشل البلدين في التوصل لاتفاق حول رسوم عبور نفط الجنوب عبر الشمال. و تفاقمت الأزمة بعد قرار جوبا وقف انتاج النفط رداً على قيام الخرطوم بأخذ حصتها عيناً من البترول المصدر عبر اراضيها.

و دمغ البشير دولة الجنوب و المعارضة السودانية بالعمل مع من اسماهم الاعداء بالخارج ضد السودان. قائلاً بان الحلف الصهيوني الصليبي يقف ضد السودان بالخارج بينما يمثله في الداخل أحزاب جوبا وتجمع "كاودا"، واعتبرهم ملة واحدة.

و تتهم الخرطوم دولة الجنوب بدعم المتمردين في ولايات جنوب كردفان و النيل الأزرق السودانية، و تبدى انزعاجاً واضحاً من اي تقارب بين جوبا و احزاب المعارضة السودانية. بينما تنفي جوبا دعمها لمتمردي الولايات الحدودية في السودان و الذين تربطهم صلات تاريخية بحزب الحركة الشعبية الحاكم في جنوب السودان.

و كان البلدين قد وقعا يوم الجمعة اتفاقاً لمنع العدائيات على الحدود في محاولة لتخفيف حدة التوتر و التحذيرات المتبادلة بالعودة للحرب.

واعتبر الرئيس السودانى الانجازات التى تحققها حكومته مدعاة لغضب دولة الجنوب وقال فى خطابه بعد تفقده سدي اعالي نهري عطبرة وستيت بولاية القضارف شرق السودان (نحن كل ما نمشي لقدام وكل ما نعمل انجاز اخواننا البغادي ديلك بيزيد وجعهم وبيزيد ألمهم) وتابع (بنورم فشفاشهم ان شاء لله ونفقع مراراتهم، لانو كل ما نعمل حاجة هم بيزعلوا، وان شاء لله كل يوم حنزعلهم)

وقال البشير ان الجنوب يسعى لعرقلة تقدم السودان، مستشهداً باغلاق خط البترول الناقل عبر الشمال فى محاولة منهم لاسقاط نظام الحكم. واردف (قالوا لما يقفلوا بترول الجنوب الناس هنا حتموت والحكومة حتسقط خلال شهرين)

وابدى قناعته بان الله وحده يسوق الرزق وان البشر ليس بمقدورهم التحكم فيها، وتساءل البشير عن تراجع الدولار امام الجنيه السوداني عقب وقف ضخ البترول، ومضي يقول " قفلوا الانبوب انتحروا، ومصدر رزقهم كله هو البترول"

و كانت اسعار العملات الاجنبية قد سجلت انخفاضاً مقابل الجنيه السوداني في السوق الموازية "السوداء" بعد انباء عن تسلم الخرطوم لقرض بلغ ملياري دولار من دولة قطر. و ظل الجنيه السوداني قبلها يسجل انخفاضاً متواصلاً في قيمته مقابل العملات الاجنبية نتيجة للأزمة الاقتصادية التي ضربت البلاد عقب استحواذ دولة جنوب السودان على اكثر من ثلاث ارباع موارد السودان النفطية عند استقلالها في يوليو العام الماضي.

و يعتمد اقتصاد الدولتين بدرجة كبيرة على ايرادات النفط الا ان الجنوب الذي يفتقر للبنيات التحتية بفعل عقود الحرب الطويلة مع السودان يعتمد على السلعة بدرجة اكبر.

و ارجع البشير فضل استخراج بترول الجنوب لحكومة الانقاذ، مشيراً الي انها استخرجته بعد قتال وتقديم عدد من الشهداء في سبيله. و نوه الرئيس السوداني الى ان الجنوبيين حاولوا المن بالبترول وعرضوا على الشمال منحه وقال غاضبا (طلعناه جوا يمتنوا بيهو علينا، قالوا عاوزين يدونا منحة، نحن يد عليا وحنظل يد عليا، وما حنكون يد سفلى ان شاء لله، ما حا نقبل منحة منهم، عندنا حقوق عندهم اما يدفعوها او نأخدها او يقفلو الانبوب دا، ومحل ما يودوه يودوهو)

وقطع الرئيس السودانى بان ابواب الزرق مفتوحة مستدلاً بعائدات الذهب، وقال "شوفو الذهب دا، ما عملتو الحكومة ولا جابتو الانقاذ، ومن الله خلق السودان الذهب موجود، الذهب دا ما طلع الا اسه ليه؟" معلناً دخول (2) مليار وخمسمائة مليون دولار من عائد الذهب الي خزينة الدولة.

واعلن البشير رغبة بلاده في العودة الي الزراعة وتطويرها ورفع عائداتها، قاطعاً بتحقيق كل ما قيل عن حزم تقنية ونهضة زراعية و مؤكداً التوسع في الزراعة افقيا وراسياً الي جانب العمل في الصناعة والتعدين.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الترابي والجيش: من دبر الانقلاب 2019-11-12 08:08:26 مقاربة بين المحاكمة والتاريخ بقلم : عبدالحميد أحمد نحو منتصف العام 1989 فرغت سكرتاريا الحزب الشيوعي السوداني من صياغة مسودة تقييم 19 يوليو وانتهت إلى الأعتراف بأن: "19 يوليو انقلاب عسكري، نظمته وبادرت بتنفيذه مجموعة من (...)

الثورة بين الجزع والغفلة 2019-11-10 20:00:01 بقلم : محمد عتيق الثورة تختتم عامها الأول ، وحكومتها في ختام شهرها الثالث .. هذا العمر - ولأن المهام والواجبات جسيمة - يفرض علينا المراجعة وتسمية الأخطاء والسلبيات باسمائها .. وفي ذلك أمامنا : ١/ عدو واضح من فئات مختلفة (...)

تجديدها ليس"روتينياً"، ودبلوماسية "الانتظار" ليست حلاً 2019-11-10 16:54:15 عن الحاجة ل"طوارئ" سودانية لمقاربة "الطوارئ" الأمريكية بقلم: خالد التيجاني النور (1) وضع بالغ التعقيد على صعيد العلاقات الخارجبة يتعيّن على الحكومة المدنية الانتقالية برئاسة الدكتور عبد الله حمدوك أن تواجهه في خضم (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.