الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 13 أيار (مايو) 2017

البشير يتوعد رافضي السلام ويؤكد جاهزية (الدعم السريع) لحسم التمرد

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 13 مايو 2017- توعد الرئيس السوداني، عمر البشير، رافضي السلام بالحسم على يد الجيش وقوات (الدعم السريع)، التي قال إنها جاهزة لتأكيد خلو السودان من التمرد ومن أسماهم بـ(المرتزقة)، وأعطى البشير أوامر مستديمة لذات القوات بالتدخل لحسم الصراعات القبلية والتفلتات الأمنية.

JPEG - 72.5 كيلوبايت
البشير وبجواره (حميدتي) في الاحتفال بتخريج دفعة جديدة من (الدعم السريع) السبت 13 مايو 2017 (سودان تربيون)

وشهد البشير السبت تخريج 11450 من (الدعم السريع) بالساحة الخضراء بالخرطوم بحضور قائدها محمد حمدان دقلو "حميدتي"، ووزير الدفاع، مدير جهاز الأمن والمخابرات، ورئيس أركان الجيش، ومدير عام الشرطة السودانية.

وقال الرئيس السوداني إن تخريج دفعة جديدة من (الدعم السريع) تعني إظهار للقوة وإرهاب للأعداء، مردفاً "أحب القرارات وافضلها لدي هو قرار تكوين قوات "الدعم السريع" وهي الذراع القوي للقوات المسلحة".

واضاف "نقول لكل رافضي السلام بإن القوات المسلحة وقوات الدعم السريع جاهزة لرفع التمام للشعب السوداني بان السودان خال من التمرد والمرتزقة والتوجه نحو التنمية والإعمار".

وأعطى الرئيس السوداني أوامر مستديمة لقوات "الدعم السريع" بالتدخل لحسم كل الصراعات القبلية والتفلتات الأمنية.

وأوضح أن قوات "الدعم السريع" هي التي أغلقت الحدود وقامت بواجبها الوطني تجاه محاربة ومكافحة تجارة البشر والمخدرات وتهريب السلاح، مؤكدا جاهزيتها لحسم المتربصين بالسودان.

وذكر البشير أن السودان فعل كل شيء من أجل تحقيق السلام، مردفاً "تم توقيع الإتفاقيات واجراء الحوار الوطني والمجتمعي بين أبناء السودان وتم تكوين حكومة الوفاق الوطني"، مشيراً إلى أن السودان في مرحلة جديدة تسع الجميع.

من جهته أكد قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان (حميدتي) " أن القوات تعمل جنبا الى جنب مع القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى، وتقوم بأداء واجبها الوطني والدفاع عن الوطن ومكتسباته ومواجهة التهديدات الخارجية والداخلية".

وأضاف "قوات الدعم السريع تدعو إلى السلام وتعمل من أجله والمحافظة عليه كما تبث روح الطمأنية في نفوس الشعب السوداني وتعمل على فض النزاعات القبلية".

وأوضح أنها تعمل أيضا على محاربة ومكافحة الإتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية وتهريب السلاح والمخدرات التطرف بكل أشكاله وأنواعه وقفل حدود السودان.

وأكد حميدتي بان قوات الدعم السريع المتخرجة جاهزة للتصدي لاي تحديات تواجه البلاد بعد ان نالوا التدريب الكافي في كل فنون القتال وتم إعدادهم بدنيا وروحيا.

وأجاز البرلمان السوداني في يناير الماضي قانون قوات (الدعم السريع) لسنة 2017، بتبعية تلك القوات للجيش، وأن تعمل تحت إمرة القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وكانت تلك القوات تتبع قبل ذلك لجهاز الأمن والمخابرات، وتثير جدلاً متعاظما بحسبانها مليشيات غير رسمية، تشارك في المعارك بإقليم دارفور والمنطقتين، وتتهم بارتكاب انتهاكات جسيمة أثناء معاركها، وهو ما ينفيه قادة تلك القوات ويؤكدون اسهامهم في مساعدة القوات النظامية الرسمية والعمل على حماية المدنيين.

وامتدح البشير دور (الدعم السريع) في تحقيق الأمن والإستقرار في البلاد وكسر شوكة التمرد في جنوب كردفان ودارفور، مستشهداً بمعارك فنقا وقوز دنقو .

وتشير (سودان تربيون) الى أن هاتين المعركتين كانت وقعت في جنوب دارفور قبل أكثر من عامين واعتبرتا حاسمتين في تشتيت القوات المتمردة هناك.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

قوش .. تحطيم الصندوق 2018-02-20 18:19:16 بقلم : سلمى التجاني دشَّن صلاح عبدالله قوش مدير الأمن والمخابرات ، خطته في عهده الثاني ، بتصريحاتٍ حملتها صحف اليوم . وعلى عكس توقعات قلَّة من المراقبين بأنه سيبدأ عهده الجديد بتفكير خارج الصندوق ، فإذا به يحطم الصندوق ( (...)

عودة "قوش" أم عودة طه ؟ 2018-02-19 20:04:06 بقلم : عبدالحميد أحمد أعقب توقيع اتفاق السلام الشامل (2005) حدثاً مهماً على صعيد الجبهة الداخلية لنظام الإنقاذ، وافى صعود مجموعة جديدة ضمن محاور الصراع على السلطة الذي اشتد بين مكونات النظام، انكسفت على إثر ذلك سلطة "على (...)

في سجن كوبر ... رجل يعض (كلب) 2018-02-19 20:00:32 بقلم : سلمى التجاني في الصحافة كثيراً ما نردد أن الخبر هو عندما يعض رجلٌ كلباً وليس العكس. عندما دعت إدارة الإعلام بجهاز الأمن والمخابرات وسائل الإعلام المحلية والعالمية لتغطية خبر إطلاق سراح المعتقلين السياسيين من سجن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.