الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 20 كانون الثاني (يناير) 2018

البشير يرتب لجولة في معسكرات دارفور والأزمة الاقتصادية تخيم على (الشورى)

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 20 يناير 2018- سيطرت الأوضاع الاقتصادية على مداولات مجلس شورى حزب المؤتمر الوطني صاحب الأغلبية في الحكومة السودانية علاوة على قضايا السلام والأوضاع في دارفور.

JPEG - 18.2 كيلوبايت
الرئيس عمر البشير - ارشيف

وكشف نائب رئيس مجلس الشورى عثمان يوسف كبر في تصريح أعقب اجتماع مجلس الشورى الذي انفض ليل السبت ملامح خطاب الرئيس عمر البشير لأعضاء المجلس، قائلا إنه تحدث عن التحديات الأمنية والاقتصادية التي تحيط بالبلاد واعترف بمواجهة صعوبات لكنه لفت الى معالجات من شأنها أن تقود في نهاية المطاف الى الانفراج.

ونقل كبر عن الرئيس تأكيده اتساع دائرة السلام والأمن في البلاد خاصة دارفور التي تشهد تقدما بعد حملة نزع السلاح.

وكشف عن زيارة وشيكة للبشير الى دارفور "سيكون عنوانها الرئيسي مخاطبة المعسكرات، وتهيئة المناخ لمن يريد العودة والتوطين".

وأكد ابتدار اتصالات مع قيادات النازحين في هذه المعسكرات وأن الرئيس عازم على زيارة المعسكرات مباشرة.

وسقط العشرات من النازحين بين قتيل ومصاب خلال سبتمبر الماضي في مواجهات وقعت أثناء زيارة للرئيس عمر البشير، قرب معسكر (كلما) أكبر مخيمات النزوح في ولاية جنوب دارفور، حين عارض عدد كبير من النازحين مبدأ دخول الرئيس للمخيم باعتباره المسؤول عن تشريدهم ونزوحهم من قراهم الأصلية.

وطبقا لعثمان كبر فإن الرئيس التزم بتقديم الحكومة لكافة المطلوبات الخاصة بعودة النازحين الى القرى.

وأضاف "كذلك تحدث الرئيس عن الهدوء في مناطق النيل الازرق وجنوب كردفان واكد ان ملف السلام والمحادثات الخاصة بالمنطقتين ستبدأ اول فبراير القادم".

ووعد بمضاعفة الجهود لجعل هذه الجولة من المفاوضات نهائية تفضي لسلام دائم.

وبشأن الانتخابات التي ستجرى في 2020، قال كبر إن الحزب ينظر بتقدير عال للجهات التي أعلنت تأييدها لإعادة ترشيح البشير.

مردفا " هذا امر طيب ومقدر جداً عند الحزب وعضويته، لكن لم يحن الوقت للحديث عن ترشيح الرئيس ولا غيره لأنه بقي عامان للانتخابات فترك الامر لحينه".

وأوضح أن الرئيس أكد إجراء الانتخابات في موعدها وأنها ستكون "حرة ونزيهة"، وستتشكل لأجلها مفوضية خاصة.

واستطرد بالقول " الرئيس يصر ان تكون هذه المفوضية محايدة تماما لا يسمح بان يكون فيها أي عضو منتمي سياسيا، وأن ينحصر دور الحكومة فقط في توفير المطلوبات الخاصة لتمكين المفوضية من اداء ادوارها دون أي تأثير على الانتخابات".

وخلصت التوصيات التي خرج بها اجتماع الشورى الذي انعقد على مدى يومين بعيدا عن أجهزة الإعلام الى ضرورة تأييد خطوات الحكومة المبذولة لمعالجة الاقتصاد عبر الميزانية المجازة مؤخرا مع معالجة السلبيات التي خلفتها.

ومنذ إجازة موازنة العام الحالي تواجه الحكومة السودانية امتحانا صعبا جراء احتجاجات متفرقة بسبب الارتفاع الشديد في الأسعار، أدت لتصدي السلطات الأمنية القوي وتنفيذ حملة اعتقالات واسعة طالت رموز المعارضة وعشرات المحتجين في عدد من ولايات البلاد.

وقال كبر إن مناقشات مستفيضة جرت حول أداء الجهاز التنفيذي والسياسي والتشريعي.

وأفاد أن "نقاشا صريحا وطويلا جرى حول الوضع الاقتصادي وابدى الاعضاء ملاحظاتهم الواضحة للواقع المعاش".

وأشار الى أن المجلس أكد مؤازرته للمواطنين في الظروف الحالية وتقديره لصبرهم مع التزامه الصارم بالميزانية التي قدمت حتى تؤتي ثمارها وتقود للانفراج مستقبلا.

وتابع كبر " طلب المجلس من جميع العضوية الاصطفاف خلف برامج الدولة والحكومة من اجل تقديم المشورة والنصح ".

وحث المجلس الحكومة على تغيير سلوكها بترشيد الصرف والانفاق وتقليله وضبطه وحصره في اضيق نطاق.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الأرض لمن؟ 2018-04-25 15:02:39 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) من أول وهلة قرر الإنجليز أن ملكية ومنفعة الأرض في مشروع الجزيرة يجب أن تكون للذين يقطنون الجزيرة، لذلك رفضوا دخول الشركات الأجنبية ورفضوا منح الرأسمالية الوطنية ممثلة في السيد علي والسيد (...)

في منهجية السلام الذي يؤدي إلى الحرب 2018-04-24 13:40:27 كتبت: سلمى التجاني بعد اجتماع برلين في 16-17 من أبريل الجاري، والذي مُنِيَ بالفشل، بدا واضحاً أن السقف الذي تتوافق عليه الحكومة والمجتمع الدولي هو وثيقة الدوحة للسلام في دارفور الموقع في الرابع عشر من يوليو 2011، الحكومة (...)

عائشة وكرفانات والي الخرطوم ومحمد لطيف 2018-04-24 13:20:25 كتب : الوليد بكرى في البدء خالص التقدير للاستاذة عائشة محمد صالح لا لسسب غير أنها تتحرك بصدق على ميزان تعتقد ما تقول لاسيما عند راهن رفع الظلم المعاش ... فهى سعت لتقف مع من هدمت منازلهم وبالتالى هنا ذهبت والنساء (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.