الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 8 آذار (مارس) 2017

البشير يسقط عقوبة الإعدام عن 66 من منسوبي حركات دارفور‎

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 8 مارس 2017 ـ أصدر الرئيس السوداني عمر البشير، الأربعاء، قرارا، بإسقاط عقوبة الإعدام عن 66 من منسوبي حركات دارفور المسلحة المتهمين بالتورط في عدد من المعارك وأبرزهم عبد العزيز عشر الأخ غير شقيق لزعيم حركة العدل والمساواة فضلا عن العفو عن 193 متهما منهم.

JPEG - 18.2 كيلوبايت
الرئيس عمر البشير - ارشيف

وبحسب نص القرار فإنه تم إسقاط عقوبة الإعدام عن النزلاء المحكومين بالإعدام في أحداث أمدرمان وعددهم 44 نزيلا، إلى جانب العفو العام عن متهمين في معركة "دونكي البعاشيم" وعددهم 18 نزيلا، ومعركة "كلبس" وعددهم 4 نزلاء، ومعركة "فنقا" وعددهم 12 متهماً ومعركة "قوز دنقو" وعددهم 181.

وقدمت الحكومة العشرات من منسوبي حركة العدل والمساواة لمحاكمات بعد غزو الحركة لأمدرمان ضمن ما يعرف بعملية (الذراع الطويل) في مايو 2008 وفيها تم أسر عبد العزيز عشر، وجرت معركة كلبس في 2011، بينما دارت معركة "دونكي بعاشيم" بين قوات الحكومة وحركتي العدل والمساواة وتحرير السودان جناح مناوي في مارس 2014.

وأسرت القوات الحكومية العشرات في يناير 2015 إثر معارك في "فنقا" بجبل مرة من قوات حركتي تحرير السودان بقيادة مني أركو مناوي وعبد الواحد محمد نور، فضلا عن المئات في معارك ضد "العدل والمساواة في "قوز دنقو" بجنوب دارفور في أبريل 2015.

وقال نهار عثمان نهار المسؤول السياسي لحركة العدل والمساواة ـ جناح دبجو، لـ "سودان تربيون" إن الحركة ما زال لديها 7 محكوم عليهم بالإعدام على ذمة غزوة أمدرمان بعد أن تم اطلاق 20 آخرين في وقت سابق.

وأكد نهار أن العفو الرئاسي شمل جميع منسوبي الحركات المسلحة.

وأصدر البشير قراراً جمهورياً قضى بإسقاط عقوبة الإعدام عن النزلاء المحكومين بالإعدام والمتهمين في هذه المعارك وفقاً لأحكام المادتين "208 (1) و211" من قانون الإجراءات الجنائية سنة 1991.

وبحسب القرار الجمهوري فإنه "جاء لتعزيز روح الوفاق الوطني وتهيئة المناخ لتحقيق السلام المستدام بالبلاد في ظل المرحلة التي تبلورت فيها إرادة أهل السودان متمثلة في توصيات الحوار الوطني والوثيقة الوطنية".

وقال القرار "هذه ليست المرة الأولى التي يصدر فيها الرئيس قراراً بالعفو العام في سبيل تحقيق السلام والوفاق وتهيئة المناخ، ففي العام 2006 أصدر عفواً عاماً عن أفراد الحركات المسلحة الموقعة على اتفاقية سلام دارفور بأبوجا، تلاه العفو العام في 2009 عن 7 أطفال شاركوا في غزو أمدرمان، والعفو العام عن 21 طفلا شاركوا في معارك قوز دنقو".

يشار إلى أن الحركة الشعبية ـ شمال، المتمردة في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق أطلقت الأحد الماضي 125 أسيرا للقوات الحكومية.

وتقاتل الحكومة السودانية مجموعة حركات مسلحة في إقليم دارفور منذ العام 2003.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

مخابرات بالمكسّرات ومخابرات بالبشاميل 2018-01-21 17:36:11 مصر حافية على جسر الأوهام بقلم : مصطفى عبد العزيز البطل ‏mustafabatal@msn.com (1) لم تخالجني حيرة من قبل كتلك التي خالجتني عندما استمعت الى تسريبات المحادثات الهاتفية للنقيب أشرف الخولي، الضابط بفرع الاستخبارات (...)

عودة "طه" تكريس حالة اللا دين واللا عقل 2018-01-21 17:31:04 بقلم : عبد الحميد أحمد متى صدقت الأنباء عن عودة نائب الرئيس السابق "علي محمدعثمان طه" إلى تشكيلات سلطة الإنقاذ الحاكمة في السودان فإن النظام يكون قد أُركس أبشع نسخة شمولية عرفها ذلك أنّ "طه" ظل عبر تاريخه السياسي لا (...)

في المسألة الإقتصادية... ترويض الدولار 2018-01-17 21:49:36 د. أمين حسن عمر رغم حالة التفلت الكبير فى سعر العملات الأجنبية فإن قرارات بنك السودان المركزى الإحتفاظ بسياسة تعويم سعر الصرف للجنيه السوداني ربما هى الخيار الوحيد الذى هو متاح فى الوقت الراهن . وهى سياسة ممتدة مجربة (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.