الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 13 تموز (يوليو) 2011

البشير يشكل لجنة لإعداد دستور جديد قبل عرضه في استفتاء

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 13 يوليو 2011 — اعلن الرئيس السودانى عمر البشير عن مشاورات لتشكيل لجنة قومية لاعداد وثيقة الدستور الدائم للبلاد، مؤكداً طرحه علي استفتاء شعبي حر عقب عرضه علي الهيئة التشريعية القومية.

وقال ان اللجنة تضم في فقهاء في الدستور وخبراء في القانون والسياسية والاقتصاد، مشيراً الي ان الخطوة تأتي سعياً لتحقيق توافق وطني واسع وعريض حول رؤية استراتيجية جامعة مع جميع مكونات المجتمع السياسية والاجتماعية والاهلية، مؤكداً استمرار الحوار السياسي لتشكيل تفاهمات تشمل الحكم وآلياته.

ودعا البشير في خطابه أمس امام الهيئة التشريعية القومية الي المشاركة بروح المسؤلية في الحوار الوطني الجامع لافتاً الي ان المشاركة تكون عبر منابر تتسع للراي والراي الآخر، واصدر البشير توجيهات لمراجعة حالات من يجري التحقيق معهم من المعتقلين السياسين بسبب الراي المخالف والمعارض للحكومة واخلاء سبيل من لم تقم عليه بينه تثبت ارتباطه بحركات تمرد ارهابية او عنف تقضي احالته للنيابة العامة، واكد ان سيادة حكم القانون وبسط العدل وضمان حقوق المواطن بجانب النزاهة في صرف المال العام واتباع التجرد والشفافية في اتخاذ القرارات ستكون المبادي التي تقوم عليها الجمهورية الثانية.

واعلن البشير تعديل قانون المشورة الشعبية لولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان لتمديد القيد الزمني المحدد بالقانون وقال ان التعديل بغرض توسيع الوقت لابناء الولايتين لمزيد من التشاور ومعالجة اوضاعهما.

وشدد علي ان المشورة لا تتم إلا تحت سقف الولاء والمسؤلية الوطنية بين ابناء السودان، وطمأن ابناء الولايتين بتوسيع المشاركة السياسية العادلة وتمكينهم من قيادة شأنهم.

واوكد استمرار التعامل الجاد مع الآلية الرفيعة للاتحاد الافريقي برئاسة ثابو امبيكي لمعالجة المسائل العالقة بشأن أمن منطقتي النيل الازرق وجنوب كردفان.

واكد البشير التوقيع غداً بالدوحة علي الوثيقة النهائية لسلام دارفور مشدداً علي ان الوثيقة ستطوي ملف الازمة وتنقل الاوضاع في المنطقة الي افق جديد.

لكن النائب عن حزب المؤتمر الشعبي فى البرلمان اسماعيل حسين انتقد خطاب الرئيس واعتبر ما حواه لا يحمل جديداً، وقال انه كان يتوقع اعتذار رئيس الجمهورية للشعب السوداني واعلانه الاستقاله من منصبه كرئيس عقب انفصال الجنوب.

لافتاً الي ان الرئيس فشل في تحقيق برنامجه الانتخابي الذي بشر بالوحدة علاوة علي ان انقلابه العسكري قبل ربع قرن كان من اجل الوحدة.

واكد حسين في تصريحات أمس ان الجنوب حالة توجد الان في اكثر من منطقة في السودان الشمالي ورهن المحافظة علي ما تبقي من السودان بتغيير العقلية والمنهج اللتان تدير بهما الحكومة الاوضاع واردف "ما لم يكن هنالك تغير جزري في العقلية والمنهج سيتشظي ما تبقي من سودان الي دويلات".

وكان الرئيس السودانى تحدث ايضا عن برنامج اسعافي لثلاث سنوات قادمه لتعويض نقص موارد البترول لافتاً الي طرح تعديلاً لقانون الموازنة الجارية لاسيعاب المتغيرات الجديدة دون ان يتضمن مشروع التعديل فرض رسوم او ضرائب جديدة،

وأوضح وزير المالية السودانى علي محمود بقاء الجنيه السوداني كعملة للسودان مشيراً الي ان الاجراءات الفنية تقتضي تغيير العملة في الوقت الحالي لجهة ان الجنوب سيصدر عملته الخاصة الاسبوع المقبل مؤكداً ان تغير العملة لن يشكل أي اعباء جديدة مشدداً علي عدم فرض أي رسوم او ضرائب مالية جديدة على المواطنين في التعديلات الجديدة.

وزاد فى تصريحات للصحفيين امس "انها مجرد ترتيبات داخلية في الموازنة وستظل الامور عادية" قاطعاً بعدم تغير اسعار المحروقات والسلع الاستهلاكية حتي نهاية العام الجاري مؤكداأ توفرها في المخازن، وقال ان التفاوض جاري مع الجنوب حول البترول وانابيب النفط.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

المونديال والثلاثي 2018-07-16 18:00:29 كتب : محمد عتيق عند الخامسة من عصر الامس (الأحد ١٥ يوليو ٢٠١٨) بتوقيت الخرطوم ، الثالثة بتوقيت قرينتش ، كانت الملايين قد احتشدت في المنازل والمقاهي وصالات المشاهدة وساحاتها المفتوحة حول شاشات التلفاز علي امتداد المعمورة (...)

القاهرة والإمام 2018-07-15 23:43:51 كتب : المحبوب عبد السلام يقول السيد الشريف زين العابدين – عليه شآبيب الرحمة – في مناجاته للسودان: «زى ما موسي عدَّى ولا تعب لا حاجة»، ذلك استعمالٌ بليغ لكلمة “حاجة” في عاميَّتنا السُّودانيَّة، وهي عادة تأتي في سياقاتنا (...)

شواهد القبور ! 2018-07-15 20:41:26 كتبت : سلمى التجاني يظل إصطلاح ( عودة طوعية ) محل نظر ، وربما ريبة ، فالظروف التي تحدث فيها هذه العودة من معسكرات النازحين واللاجئين بدارفور ، ومآلاتها التي لا تخرج في الغالب من اثنين : إما النزوح من جديد لتدهور الوضع (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.