الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 7 شباط (فبراير) 2019

البشير يعد بمراجعة قانون قمعي ويأمر بالإفراج عن الصحفيين المعتقلين

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 7 فبراير 2019- ابدى الرئيس السوداني عمر البشير قناعته بضرورة إخضاع قانون النظام العام للمراجعة ومعالجة مشكلات تطبيق نصوصه على الأرض، وتعهد بالإفراج عن جميع الصحفيين الموقوفين.

JPEG - 18.2 كيلوبايت
الرئيس عمر البشير - ارشيف

ويصنف قانون النظام العام في السودان كواحد من الوسائل القمعية التي تستهدف النساء في زيهن كما انه يحد من حرياتهن بقدر ملحوظ.

ويواجه الرئيس البشير موجة احتجاجات هي الأعنف والأطول منذ جلوسه على سدة الحكم في العام 1989 استمرت نحو سبعة أسابيع ويطالب المتظاهرين بتنحيه.

وعقد الرئيس السوداني ليل الأربعاء اجتماع بمجموعة منتقاة من الصحفيين لمناقشة التطورات الأخيرة على الساحة.

وخلال الاجتماع، أعرب العديد من الصحفيين الذين لا يعتبرون معارضين للنظام عن مخاوفهم قائلين إن الأزمة السياسية "ليست مجرد احتجاجات في الشارع بل وصلت كل المنازل واحدثت داخلها انقسامات وأصبحت حقيقة اجتماعية".

كما أشاروا إلى الاستخدام المفرط للعنف ضد المحتجين ودعوا إلى سحب الأجهزة الأمنية الأخرى ونشر قوات مكافحة الشغب فقط لتفريق المظاهرات.

وتحدث البشير بنبرة تصالحية، قائلا إن المتظاهرين إن العديد من العوامل أسهمت في نزول الشباب الى الشارع بما فيها العطالة والتضخم.

وقال إن الإجراءات الحكومية التراكمية خلقت غبناً وسط الشباب السوداني.

وانتقد للمرة الأولى قانون النظام العام الذي يفرض قيوداً مفرطة على مجموعة من السلوكيات الشخصية ولكنه يستهدف المرأة في المقام الأول.

وذهب إلى أبعد من ذلك قائلا إنه سيطلب من السلطات القضائية والشرطة أن تناقش معهم هذا القانون قائلا إن "تطبيقه يخالف بـ 180 درجة للشريعة الإسلامية".

وتواجه المرأة السودانية بسبب هذا القانون الاعتقال والعقاب حتى 40 جلدة إذا ارتدت ملابس "غير محتشمة" أو تتصرف بطريقة "غير لائقة" حسب تقديرات مطبقي النص القانوني. كما تفسر شرطة النظام العام القانون بحظر النساء والفتيات من ارتداء البنطلونات والتنانير الطويلة، وتعطي لنفسها الحق في اقتحام المنازل لمجرد الاشتباه بفعل ما يخالف القانون.

وفي سياق آخر أعلن الرئيس السوداني الإفراج عن جميع الصحفيين المعتقلين حديثًا لتغطيتهم للاحتجاجات المناهضة للحكومة.

وتعتقل الأجهزة الامنية 16 صحفياً، بينهم الصحفي آدم مهدي في نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور حيث حكم عليه بالسجن 3 أشهر بموجب قانون الطوارئ الساري في تلك الولاية.

وقبل أسبوعين أدانت الولايات المتحدة العنف المتزايد بما في ذلك استخدام الذخيرة الحية ضد المتظاهرين السلميين في السودان.

وأشارت واشنطن كذلك إلى أن تطبيع العلاقات الثنائية وإزالة السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب تتطلب "إصلاحا سياسيا ذا مغزى وتقدما واضحا ومستمرا في احترام حقوق الإنسان".

وتوصل البلدان، في نوفمبر الماضي، إلى تفاهم ينص على مراجعة تصنيف السودان كدولة تدعم الإرهاب.

ووفقاً للاتفاق، يتعين على الخرطوم تنفيذ الإصلاحات الديمقراطية قبل إزالتها من القائمة.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الترابي والجيش: من دبر الانقلاب 2019-11-12 08:08:26 مقاربة بين المحاكمة والتاريخ بقلم : عبدالحميد أحمد نحو منتصف العام 1989 فرغت سكرتاريا الحزب الشيوعي السوداني من صياغة مسودة تقييم 19 يوليو وانتهت إلى الأعتراف بأن: "19 يوليو انقلاب عسكري، نظمته وبادرت بتنفيذه مجموعة من (...)

الثورة بين الجزع والغفلة 2019-11-10 20:00:01 بقلم : محمد عتيق الثورة تختتم عامها الأول ، وحكومتها في ختام شهرها الثالث .. هذا العمر - ولأن المهام والواجبات جسيمة - يفرض علينا المراجعة وتسمية الأخطاء والسلبيات باسمائها .. وفي ذلك أمامنا : ١/ عدو واضح من فئات مختلفة (...)

تجديدها ليس"روتينياً"، ودبلوماسية "الانتظار" ليست حلاً 2019-11-10 16:54:15 عن الحاجة ل"طوارئ" سودانية لمقاربة "الطوارئ" الأمريكية بقلم: خالد التيجاني النور (1) وضع بالغ التعقيد على صعيد العلاقات الخارجبة يتعيّن على الحكومة المدنية الانتقالية برئاسة الدكتور عبد الله حمدوك أن تواجهه في خضم (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.