الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 10 تشرين الأول (أكتوبر) 2016

البشير يعلن تمديد وقف اطلاق النار وتشكيل آلية لوضع دستور دائم للسودان

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 10 أكتوبر 2016 ـ أعلن الرئيس السوداني عمر البشير، الإثنين، تمديد وقف اطلاق النار في مناطق النزاعات في البلاد لشهرين، بعد انتهاء هدنة مماثلة لأربعة أشهر أقرها في يونيو الماضي، وكشف عن تشكيل آلية قومية لوضع دستور دائم للبلاد.

JPEG - 30.8 كيلوبايت
البشير يتوسط رؤساء تشاد ومصر وموريتانيا وأوغندا في خاتمة الحوار الوطني ـ الخرطوم 10 أكتوبر 2016

وجرت بالخرطوم يوم الإثنين مراسم التوقيع على وثيقة وطنية ناتجة عن الحوار الوطني الذي استمر لعام، بحضور الرئيس البشير الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والتشادي إدريس ديبي والأوغندي يوري موسيفيني والموريتاني محمد ولد عبد العزيز.

وينتظر أن تكون الوثيقة الوطنية التي وقع عليها زعماء القوى السياسية والحركات المشاركة في الحوار، أساسا للدستور الدائم للبلاد، كما اشتملت على مبادئ الحكم. وتخللت مراسم التوقيع على الوثيقة فواصل من الأغاني الوطنية أداها كبار الفنانين السودانيين.

وتعهد البشير في كلمته أمام ختام الجمعية العامة للحوار الوطني، بإتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لإنفاذ الوثيقة الوطنية، وأولهاالتشاور مع كافة القوى السياسية والمجتمعية لمتابعة تنفيذ توصيات الحوار.

وأعلن تشكيل آلية قومية جامعة لوضع دستور دائم للبلاد على هدى الوثيقة لتحقيق الاستقرار السياسي بالسودان، ووعد ببناء استراتيجية قومية وفقا لتوصيات الحوار الوطني بما يكفل مراجعة أجهزة الدولة وإصلاحها.

وجدد الرئيس الدعوة للممانعين "حتى لا يفوتوا الفرصة التاريخية ليكون لهم شرف الالتحاق بالإجماع الوطني الذي لم يشهد تاريخنا مثيلا له".

وقال "احتفالا بهذه المناسبة ولمزيد من تهيئة الأجواء نعلن تمديد وقف اطلاق النار لنهاية العام الحالي".

وكان الرئيس البشير، القائد الأعلى للجيش، قد أعلن في 17 يونيو الفائت وقفا جديدا لإطلاق النار بمناطق العمليات في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق لمدة أربعة أشهر، حيث تقاتل الحكومة السودانية متمردي الحركة الشعبية ـ شمال، منذ يونيو 2011.

وأكد البشير الالتزام بالوثيقة الوطنية، قائلا إنه "لا مجال بعد اليوم للتعبير عن المواقف بالعنف"، وزاد "مشروع الوثبة ينهي إلى غير رجعة حالات الإحتراب والخصام.. الوثيقة رسمت خارطة طريق لمستقبل البلاد".

وأشار إلى أن الوثيقة الوطنية ستكون متاحة لإلتحاق القوى المعارضة والحركات المسلحة التي لم توقع عليها بعد.

وكان البشير قد أطلق مبادرة للحوار الوطني في يناير 2014، وبدأ مؤتمر الحوار بستة لجان في العاشر من أكتوبر 2015، لكن قوى المعارضة والحركات المسلحة الرئيسية في البلاد ما زالت تقاطع عملية الحوار.

ودعا الرئيس التشادي لدى مخاطبته انعقاد الجمعية العمومية للحوار إلى تطبيق التوصيات، وطالب جميع الأطراف بالانضمام لعملية الحوار، باعتباره كسبا، وأكد أن الحوار هو البديل للعنف والخلافات.

واعتبر الرئيس المصري الحوار "محطة هامة في تاريخ السودان"، وأشاد بـ "شجاعة" البشير كرئيس دولة في اتخاذ قرارات مصيرية تحافظ على سيادة بلاده، بينا أفاد الرئيس الموريتاني أن الحوار سيعطي دفعة قوية للسلام والتنمية في السودان.

من جانبه قال الرئيس الأوغندي إن التوافق الذي نتج عن الحوار يعد إنجازا عظيما ومهما للطبقة السياسية في البلاد، موضحا أن الطبقة السياسية في القارة الأفريقية لديها الكثير من المشكلات أهمها قضية الهوية.

ونوه يوري موسيفيني إلى أن السودان ضيع خلال 60 عاما الكثير من الفرص لإزدهار التعليم والتنمية، ووعد بأن تبذل كمبالا كل ما في وسعها لتحقيق السلام بالسودان.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

لوكا بيونق يرد علي بونا ملوال ..هل أبيي تتبع لجنوب السودان؟ 2017-12-12 19:26:46 ترجمة موياك لنقو أويج إن البيان الأخير بأن أبيي جزء لا لبس فيه من السودان أثار جدلا صحيا مرة أخرى حول وضع أبيي. لقد فوجئت ليس فقط بمستوى الجهل المطلق لبعض الحقائق التاريخية الأساسية ولكن أيضا استهزاء بشهوة السلطة (...)

القرار الخطيئة 2017-12-07 20:50:12 بقلم: الصادق المهدي إنه عطاء من لا يملك لمن لا يستحق. فالرئيس الامريكي في فترة وجيزة صنف نفسه عنصرياً، إثنياً، وعدواً دينياً للمسلمين، وجهولاً بمسؤولية البشر عن سلامة البيئة، وقدم برهاناً ساطعاً بخطر خلو الذهن السياسي (...)

الكارثة والفرصة في اليمن 2017-12-06 19:18:26 بقلم: الإمام الصادق المهدي قُـتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، رحمه الله وأحسن عزاء أسرته وحزبه وأهلنا في اليمن، فقتلى طرفي الحرب الأهلية خسارة للوطن اليمني الجريح. (إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ). (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.