الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 28 نيسان (أبريل) 2015

البشير يهدد باجتياح جنوب السودان والأمن يؤكد أسر ومقتل المئات من "العدل والمساواة"

separation
increase
decrease
separation
separation

نيالا 28 أبريل 2015 ـ هدد الرئيس السوداني عمر البشير باجتياح حدود جنوب السودان لتجريد حركات دارفور من سلاحها، وأكد قائد قوات الدعم السريع أسر 340 أسيرا من حركة العدل والمساواة خلال المعركة التي دارت بجنوب دارفور الأحد، بينما أفاد مدير جهاز الأمن أن الحركة دخلت المعركة بنحو 1100 مقتل لم ينجو منهم سوى 37 مصابا.

JPEG - 21.3 كيلوبايت
البشير في "قوز دنقو" بجنوب دارفور لتحية قوات الدعم السريع ـ الثلاثاء 28 أبريل 2015

وأفاد الجيش السوداني أنه ألحق هزيمة قاسية بحركة العدل والمساواة في جنوب دارفور، يوم الأحد، وأوقع وسط قوة لها تسللت من جنوب السودان، خسائر فادحة في الأرواح والعدة والعتاد.

ووصل الرئيس، الثلاثاء، إلى منطقة "قوز دنقو" بجنوب دارفور، التي دارت فيها معارك حامية بين قوات الدعم السريع التابعة لجهاز الأمن، ومتمردي حركة العدل والمساواة، وحذر لدى مخاطبته القوات المقاتلة، حكومة جنوب السودان من التمادي في عدائها تجاه السودان والاستمرار في دعم وإيواء الحركات المسلحة.

وطالب جنوب السودان بتجريد الحركات من السلاح و"إلا سوف يكون هناك حديث آخر"، قائلا إن السودان صبر على الجنوبيين واعطاهم دولة وكان ردهم التآمر والخيانة ـ حسب تعبيره ـ.

وقال "سنعطيهم فرصة بأن يتخذوا القرار السليم وتجريد الحركات من السلاح وإلا فإن قوات الدعم السريع جاهزة لتجريدها"، وزاد: "من حقنا أن ندافع عن أنفسنا ضد أي عميل أو خارج حتى ولو في راجا أو أويل أو جوبا".

وأشار البشير إلى أن قوات الدعم السريع "عصرت التمرد لما جابوا الزيت" في جنوب كردفان وأعادتهم إلى الجنوب، موضحا أن "الخواجات" أغروا المتمردين بتسلم الحكم في الخرطوم ودربوهم عام ونصف العام، لكن تم حسمهم في معركة "دنقو" في نصف ساعة.

وقال البشير موجهاً حديثه لقوات الدعم السريع: "لا نريد أن نسمع حركة إسمها عدل ومساواة لإنها مرتزقة وإرهابيين، ولا نريد أن نسمع حركة تحرير السودان فأنتم من حررتم السودان من العملاء والإرهابيين والمارقين".

وأكد أن قوات الدعم السريع انتصرت ولم تخذل القيادة بالخرطوم منوها إلى أن قرار تكوينها كان موفقاً وأكد ثقته فيها قبل أن يمنح أفرادها وسام الشجاعة.

من جانبه قال مدير جهاز الأمن والمخابرات الفريق أول محمد عطا المولى إن قوات الدعم السريع أوفت بعهدها في "كسح ومسح" حركة العدل والمساواة، مشيراً إلى أن المتمردين قالوا إنهم سيخربون الانتخابات ومناطق البترول لكنهم عجزوا عن ذلك.

وأشار عطا إلى أن قوات العدل والمساواة دخلت بأكثر من (1100) مقاتل ولم يرجع منهم سوى (37) مصابا، قائلا "هذا النصر هدية لرئيس الجمهورية في يوم انتصاره واختيار الشعب له رئيس لفترة ثانية" مؤكداً أن المرحلة القادمة واضحة ولا يوجد فيها ضبابية.

وأكد قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو (حميدتي) ان جملة السيارات التي تم الاستيلاء عليها بلغت 161 "لاندكروزر" وعدد كبير من الأسلحة الثقيلة والخفيفة وأجهزة اتصالات الى جانب 340 أسير من بينهم قادة ميدانيين من حركة العدل والمساواة، بينما لا تزال قواته تطارد المتمردين.

وقال حميدتي "انتهينا من الكبار ولم يتبق إلا الصغار"، ووصف رئيس حركة تحرير السودان مني أركو مناوي بأنه "جبان" وطالب زعيم حركة العدل والمساواة الدكتور جبريل إبراهيم بالعودة الى عمله.

إغلاق الحدود مع الجنوب

وأشاد وزير الدفاع الفريق أول عبد الرحيم محمد حسين، خلال مخاطبته المقاتلين، بقوات الدعم السريع وأشار إلى أنهم أعطوا الصيف الحاسم معنى ومحتوى وأنهم لم يخذلوا القيادة أبداً.

وكان وزير الدفاع الفريق قد أعلن في تصريحات صحفية، يوم الإثنين، عن إغلاق القوات المسلحة لكل المنافذ مع دولة جنوب السودان لمتابعة ورصد تحركات الحركات المسلحة في الوقت الذي اتهم فيه جوبا برعاية الحركات السودانية المسلحة وتدريبها عبر خبراء وشركات أجنبية ودول معادية للسودان.

وأشار إلى أن قوات العدل والمساواة تم تدريبها بشكل مكثف بجنوب السودان استمر عاماً ونصف العام، من قبل خبراء بهدف إحداث خلل أمني كبير في السودان وإفساد العملية الانتخابية.

وقال حسين في تصريحات صحفية أمس خلال تفقده جرحى العمليات الأخيرة التي قامت بها القوات المسلحة وقوات الدعم السريع بمنطقة النخارة بمحلية تلس في جنوب دارفور، يوم الأحد، إن المعركة التي خاضتها القوات الحكومية كانت معركة حاسمة دُمرت فيها قوات حركة العدل والمساواة.

وأوضح أن الانتصار في معارك النخارة كان ساحقا وقضى على حركة العدل والمساواة، وقال "إن القوات المسلحة بالمرصاد لكل معتدٍ".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

حكومة البصيرة أم حمد 2018-02-25 15:06:40 سلمى التجاني واصلت الأجهزة الأمنية حملة إعتقالات جديدة في صفوف القوى السياسية المعارضة ، فاعتقلت مساء أمس الأول خالد عمر يوسف نائب رئيس حزب المؤتمر السوداني . وقد بدأت هذه الحملة بعد دعوة الأحزاب للمواطنين للإحتجاج على (...)

وزراء وولاة وصحافيون 2018-02-25 15:04:48 مصطفى عبد العزيز البطل ذهب الصحافي (الكبير) إلى وزارة الاستثمار بعد أن طلب موعدا في وقت سابق لمقابلة قوميسارها. لم يتناول كوبا من عصير القريب فروت في الصالون الملحق إلا ريثما دُعي الرجل إلى الدخول حيث استقبله نائب رئيس (...)

"مناجم الملك سليمان" لرايدر هقارد: الأسطورة كمرجعيَّة تأريخيَّة ودينيَّة للاستعمار (3 من 3) 2018-02-24 17:20:53 الدكتور عمر مصطفى شركيان shurkiano@yahoo.co.uk الدور العربي والبرتغالي في زيمبابوي حين فارق الأمبراطور ماتوبي الحياة خلف عقيدة منظَّمة في أكثر ما يكون التنظيم مع وجود قساوسة قلَّما وُجِدوا في إفريقيا باستثناء مصر (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.