الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 13 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

البشير يوجه بتنفيذ اتفاقية (كورونا) مع منشقين من حركة عبد الواحد‎

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 13 نوفمبر 2016 ـ وجه الرئيس السوداني عمر البشير، الأحد، بتنفيذ اتفاقية "كورونا" التي وقعت مع مجموعة من حركة تحرير السودان/ عبدالواحد نور، بقيادة أمين تورو بمنطقة بجبل مرة، وتنفيذ الترتيبات الأمنية للمقاتلين الذين وقعوا الاتفاقية.

JPEG - 10.2 كيلوبايت
قصف حكومي على جبل مرة في دارفور - أرشيف

وكانت حكومة ولاية وسط دارفور أعلنت الثلاثاء الماضي توقيعها اتفاقا للسلام اطلق عليه اسم اتفاق (كورونا) مع قيادات بارزة من حركة تحرير السودان قيادة عبد الواحد من بينهم "أبو جمال خليل بكر، والقائد الأمين عبد الجبار الطاهر المشهور "بالأمين تورو" وشهاب الدين أحمد حقار الناطق العسكري باسم الحركة، ووصل الموقعون علي اتفاق كورونا للسلام إلى مدينة زالنجي.

لكن حركة تحرير السودان جناح عبد الواحد نور قللت من الاتفاق وقالت إنها مسرحية لصرف النظر عن جرائم النظام باستخدام الاسلحة الكيميائية، موكدة أن الذين غادروا الحركة لا يتجاوز عددهم 20 شخصاً.

وترأس البشير اجتماعا ببيت الضيافة، الأحد، ضم وزير الدفاع عوض بن عوف وعدد من قيادة القوات المسلحة ووالي وسط دارفور جعفر عبدالحكم، بحسب وكالة الانباء السودانية التى نقلت توجيه البشير باستمرار عمليات العودة الطوعية و فتح المسارات الانسانية، منوها إلى أهمية أن تكون عملية السلام في هذه المرحلة جاذبة.

وقال والي وسط دارفور جعفر عبد الحكم في تصريحات عقب الاجتماع إن الرئيس أطلع على تفاصيل اتفاقية "كورونا" منذ بداياتها و حتى نهاياتها التي وقعت بوسط جبل مرة الاسبوع الماضي.

وأضاف "بموجب الاتفاقية عاد عدد كبير من ابناء جبل مرة إلى حاضرة الولاية زالنجي، والآن هم داخل معسكر التدريب، موضحاً أن الرئيس أكد على ضرورة الاهتمام بالمجموعات التي وقعت على الاتفاقية وكذلك الشأن الانساني بمنطقة جبل مرة وإكمال عملية التسريح وإعادة الدمج للذين لم يستوعبوا في القوات النظامية".

وأبان عبد الحكم أنه تلقى توجيهات من الرئيس بالاستمرار في الاتصال بالمجموعات المتبقية حتى تكتمل عملية السلام بصورة نهائية في دارفور، مؤكدا أن منطقة جبل مرة "خالية الآن تماما من التمرد".

ووقعت اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية وحركة تحرير السودان المسلحة بقيادة عبد الواحد بمنطقة جبل مرة بدارفور يناير الماضي، وقصفت الحكومة المنطقة بكثافة وعززت انتشارها فيها بعد سيطرتها على عدد من المواقع، وأعلنت الحكومة على أثر ذلك في أبريل الماضي انتهاء التمرد في دارفور.

إلا ان حركة تحرير السودان جناح عبد الواحد محمد نور نفت ذلك وأفادت في سبتمبر الماضي أنها صدت هجومين لقوات حكومية بجبل مرة، كما أقر والي وسط دارفور بأن الجيش يشن عمليات ضد مواقع للحركة.

من جانبه أكد رئيس هيئة الاركان المشتركة الفريق أول ركن عماد الدين مصطفى عدوي التزام القوات المسلحة بتنفيذ الاتفاقية خاصة الترتيبات الأمنية.

وأوضح أن هذه الاتفاقية اعادت اكثر من 40 ألف من المواطنين الى منطقة روكرو، مشيدا بجهود القوات المسلحة التي ظلت تبذلها في عملية العودة الطوعية وتهيئة المناطق وتوفير الحماية.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

قوش .. تحطيم الصندوق 2018-02-20 18:19:16 بقلم : سلمى التجاني دشَّن صلاح عبدالله قوش مدير الأمن والمخابرات ، خطته في عهده الثاني ، بتصريحاتٍ حملتها صحف اليوم . وعلى عكس توقعات قلَّة من المراقبين بأنه سيبدأ عهده الجديد بتفكير خارج الصندوق ، فإذا به يحطم الصندوق ( (...)

عودة "قوش" أم عودة طه ؟ 2018-02-19 20:04:06 بقلم : عبدالحميد أحمد أعقب توقيع اتفاق السلام الشامل (2005) حدثاً مهماً على صعيد الجبهة الداخلية لنظام الإنقاذ، وافى صعود مجموعة جديدة ضمن محاور الصراع على السلطة الذي اشتد بين مكونات النظام، انكسفت على إثر ذلك سلطة "على (...)

في سجن كوبر ... رجل يعض (كلب) 2018-02-19 20:00:32 بقلم : سلمى التجاني في الصحافة كثيراً ما نردد أن الخبر هو عندما يعض رجلٌ كلباً وليس العكس. عندما دعت إدارة الإعلام بجهاز الأمن والمخابرات وسائل الإعلام المحلية والعالمية لتغطية خبر إطلاق سراح المعتقلين السياسيين من سجن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.