الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 12 آذار (مارس) 2016

الجيش السوداني: تجربتنا العملية أفادت المشاركين في (رعد الشمال)

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 12 مارس 2016 ـ قال متحدث باسم الجيش السوداني إن تجربة القوات المسلحة العملية أفادت جيوش الدول المشاركة في مناورات "رعد الشمال" التي جرت بمنطقة حفر الباطن شمالي المملكة العربية السعودية.

JPEG - 18.8 كيلوبايت
استعراض القوة السودانية في مناورات رعد الشمال بحفر الباطن السعودية ـ الجمعة 11 مارس 2016 (صورة لـ"سودان تربيون")

وأكد المتحدث الاعلامي باسم القوات السودانية المشاركة في المناورات، الرائد حسن إبراهيم محمد، أن القوة المشاركة اكتسبت من التمرين "العمل في بيئة مشتركة واسعة النطاق من حيث القوة البشرية والمساحة الجغرافية".

وأوضح إبراهيم لـ "سودان تربيون" السبت، أن القوات المسلحة اكتسبت أيضا من مناورات "رعد الشمال" مهارات من خلال العمل ضمن فرق مختلفة تمثل جيوش الدول المشاركة، فضلا عن التعامل مع ترسانة أسلحة متطورة شرقية وغربية والتدريب على عمليات ذات نوعية خاصة.

وشارك في المناورات، التي بدأت في 27 فبراير الماضي نحو 150 ألف ضابط ومجند من عشرين دولة عربية وإسلامية، إضافة إلى درع الجزيرة، ما جعلها تصنف كأكبر التمارين العسكرية في العالم، من حيث عدد القوات المشاركة واتساع منطقة المناورات التي شملت قطاعات حدودية مع العراق والكويت.

وقال المتحدث باسم القوة السودانية إن المناورات أختتمت، الخميس الماضي، بمناورة مصغرة لعملية عسكرية تدور في الحدود، وفي اليوم التالي تم استعراض رمزي للقوات المشاركة في مناورات "رعد الشمال".

وأفاد "أن القوة السودانية المشاركة شأنها شأن كل قوة في تمرين مشترك، كانت مشاركتها مجدية وآتت أكلها.. قواتنا أكسبت واكتسبت، أفادت واستفادت".

وتابع "وفقنا في عكس الوجه المشرق والمشرف للجيش السوداني وهذا تبدى من الإشادات المتواترة من أعلى مستوى وفي التجاوب من المشاركين والمشاهدين لمشاركات القوة السودانية".

وحضر ختام المناورات، يوم الخميس، الملك سلمان بن عبد العزيز، الرئيس عمر البشير، وقادة دول الخليج، ورؤساء كل من اليمن ومصر، ورؤساء حكومات المغرب وباكستان، وممثلون عن الدول المشاركة.

وركز التمرين، على تدريب القوات على كيفية التعامل مع القوات غير النظامية، والجماعات الإرهابية، وتدريب القوات من نمط العمليات التقليدية إلى "العمليات منخفضة الشدة".

وبحسب وكالة الأنباء السعودية فإن المناورات تأتي "في ظل تنامي التهديدات الإرهابية وما تشهده المنطقة من عدم استقرار سياسي وأمني"، مضيفة أن الدول المشاركة ترغب "في الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة".

وزير سوداني: (رعد الشمال) ستمحو وجود كل من يمس أمن المنطقة

من جانبه قال وزير الدولة بالرئاسة السودانية الفريق طه عثمان الحسين مدير عام مكاتب الرئيس، إن مناورات "رعد الشمال"، بعثت برسالة لكل من تسوّل له نفسه المساس بأمن المنطقة العربية والإسلامية، مفادها أن من يتلاعب بالنار ستحرقه وتمحو وجوده.

وأكد الحسين، لصحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية الصادرة الجمعة، أن ما شاهده في حفر الباطن، شكّل لوحة صادقة تحكي قصة اندماج وود لعمل وكفاح مشترك زرع الثقة في القوة المشتركة، لم يحدث على مر التاريخ على مستوى القمم العربية والإسلامية، متوقعاً أن يثمر ذلك أمناً وسلاماً للمواطن في البلاد العربية والإسلامية.

وأشار إلى أن السعودية استطاعت أن تخلق توليفة عسكرية متناغمة جداً، هدفها الأول حفظ الأمن والاستقرار في المنطقة عامة وأرض الحرمين خاصة، مشيراً إلى أن "عاصفة الحزم" أعادت "الأمل"، وأن تمرين "رعد الشمال" كشف عن قدرة المملكة على جمع الصف العربي والإسلامي، لتشكل هذه المناورة العسكرية علامة فارقة في العمل المشترك.

وأضاف "في أول يوم من انطلاق (عاصفة الحزم)، كان السودان حاضراً على مستوى رئاسة الجمهورية، وبالتالي اتخاذ القرار بالمشاركة كان فورياً وسريعاً بلا تردد، وفي ذلك اليوم شاهدنا عملاً مشتركاً غير مسبوق على مرِّ تاريخ العمل المشترك على المستويين العربي والإسلامي".

ونظمت القوات المشاركة في مناورات "رعد الشمال" في مدينة الملك خالد العسكرية بالسعودية استعراضاً ختامياً يوم الجمعة بحضور عدد من قادة الدول العربية والإسلامية المشاركة فيها، وذلك بعد يوم من اختتام المناورات التي انطلقت أواخر الشهر الماضي.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

امريكا دنا وفاقها (3) 2017-01-22 05:44:42 بقلم : مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) في حوار مع صحيفة (اليوم التالي)، الاسبوع الماضي، جاء على لسان وزير الخارجية السابق الاستاذ على كرتي عبارة لافتة للنظر. قال هذا الحبيب يصف ردود افعال بعض الجهات (...)

أمريكا دنا وفاقها(2-3) 2017-01-19 14:43:50 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) مضت واشنطن قدما في خطتها باتجاه إصحاح العلاقات مع حكومة الخرطوم دون ان تأبه بضجيج العصيان المدني الذي تكالبت عليه وتعلقت بأهدابه تنظيمات المعارضة عند نهايات العام (...)

الكفاح المسلح والنضال المدني: هل يلتقيان؟ 2017-01-19 14:37:05 بقلم: د. الواثق كمير kameir@yahoo.com 1. أصدرت الحركة الشعبية-شمال بيانا، فى 17 يناير، عرضت فيه موقفها الرافض للمبادرة الأمريكية (التي اطلعت عليها كاملة) لنقل وتوزيع الإغاثة، والمطالبة بتضمين ستة شروط أخرى، بحسب خطاب (...)


المزيد

فيديو


أخر التحاليل

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)

تفكُّك الدَّولة السُّودانية: السِّيناريو الأكثر تَرجيحاً

2013-02-10 19:52:47 بقلم د. الواثق كمير kameir@yahoo.com مقدمة 1. تظل الأزمات السياسية المتلاحقة هي السمة الرئيس والمميِّزة للفترة الانتقالية منذ انطلاقها في يوليو 2005، في أعقاب إبرام اتفاقية السلام الشامل بين حكومة السودان ممثلة في حزب (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)

بيان لحركة (الإصلاح الآن) حول تعرفة المياه 2016-02-19 21:41:21 سلطة المؤتمر الوطني، ووجبة اخري من رفع الدعم الذي اصبح لا يري بالعين المجردة بعد ان تخلت الدولة عن دورها الأساس في توفير الحياة الكريمة للمواطن المسحوق فما ان مرر البرلمان زيادة غاز الطبخ جبرا وليس اختيارا ، هاهم الان نواب (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.