الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 17 نيسان (أبريل) 2017

الجيش: مشاركة السودان في (أفريكوم) خطوة لسحبه من قائمة الإرهاب

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 17 أبريل 2017 ـ قال الجيش، الإثنين، إن مشاركة السودان في اجتماعات قمة رؤساء أركان المجموعة الأميركية الأوروبية الأفريقية "أفريكوم" بألمانيا، يعد خطوة لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب وإلغاء العقوبات الأميركية كليا.

JPEG - 32.4 كيلوبايت
رئيس الأركان المشتركة الفريق عماد الدين مصطفى عدوي.. صورة من (سونا)

وتضع الولايات المتحدة السودان ضمن قائمة الدول الراعية للإرهاب وتفرض عليه عقوبات اقتصادية منذ عام 1993، قبل أن ترفع واشنطن العقوبات بصورة مؤقتة في يناير الماضي وتحدد يوليو القادم لرفعها كليا وفق عدة مطلوبات.

وبحسب المتحدث باسم القوات المسلحة السودانية العميد أحمد خليفة الشامي فإنه لأول مرة يتم اشراك السودان في اجتماعات قمة رؤساء أركان المجموعة الأميركية الأوروبية الأفريقية "أفريكوم" بمدينة "شتوتغارت" الألمانية، التي وصلها وفد عسكري سوداني رفيع بقيادة رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق عماد الدين عدوي.

وعدّ الشامي في تصريح لـ "سودان تربيون" مشاركة السودان في هذه الاجتماعات، مؤشرا لتجاوز مرحلة رفع العقوبات إلى التعاون في قضايا تشكل التزاما أخلاقيا للسودان في محاربة الجرائم العابرة للحدود مثل الإرهاب والهجرة غير الشرعية ودعم الحركات السالبة وتجارة السلاح وغسل الأموال.

وقال "مشاركة السودان في اجتماعات أفريكوم يدل على انفراج العلاقات مع الولايات المتحدة وخطوة لرفع اسمه من قائمة الدول الداعمة للإرهاب ورفع العقوبات الاقتصادية الاحادية".

وتابع المتحدث باسم الجيش قائلا: "السودان كان يتم تجاهله في السابق بسبب التصنيف الأميركي له كدولة راعية للإرهاب.. في ظل هذا التصنيف كانوا يرونه غير جدير بالمشاركة".

وتمثل المشاركة غير المسبوقة للسودان في هذه الاجتماعات فيما يبدو نتاجا ملموسا للتقارب الأمني بين الخرطوم وواشنطن، حيث بعثت الأخيرة قبل أسابيع ملحقا عسكريا لسفارتها بالخرطوم التي بادلتها ذات الخطوة بعد قطيعة امتدت 28 عاما.

ووفقا لوكالة السودان للأنباء ،الأحد، فإن رئيس هيئة الأركان المشتركة سيجري عدداً من اللقاءات والمباحثات الثنائية مع نظرائه المشاركين في القمة.

وبشأن عديد وشكل القوات السودانية التي ستنضم إلى "أفريكوم" قال الشامي إن ذلك سابق لأوانه، مشيرا إلى أن المشاركة في هذا الحلف يكون عبر التدريب والتخطيط والتنسيق، فضلا عن مهام ربما توكل لكل دولة في محيطها الجغرافي، وزاد "أي تحالفات عسكرية ستكون من مصلحة البلاد".

و"أفريكوم" هي وحدة مكونة من قوات مقاتلة موحدة تديرها وزارة الدفاع الأميركية، وتوكل إليها مسؤولية العمليات الأميركية والعلاقات العسكرية مع 53 دولة أفريقية.

وتأسست القيادة الأفريقية في مطلع أكتوبر 2007، كقيادة مؤقتة تحت القيادة الأميركية لأوروبا، والتي كانت لأكثر من عقدين مسؤولة عن العلاقات العسكرية الأميركية مع نحو 40 دولة أفريقية، وبدأت القيادة الأفريقية نشاطها رسمياً في 2008.

ورأى الشامي أن مشاركة السودان تمت بعد الجهود الكبيرة التي قادتها لجنة التشاور السياسي بين الخرطوم وواشنطن، والحوار الجاد الذي قادته وزارة الخارجية والمؤسسات العسكرية والأمنية الأخرى وما تمخض عنه من مصفوفة من خمسة محاور.

وأكد أن جهود الخرطوم في محاربة الجرائم العابرة للحدود إلى جانب انفتاح علاقاتها مع دول الخليج والمنطقة والشراكات الاستراتيجية والقوات المشتركة مع بعض الدول الأفريقية، "كلها لفتت الأنظار إلى السودان كدولة مؤثرة اقليميا ودوليا لا يمكن تجاوزها".

وشارك ممثل لوزير الدفاع السوداني في مارس الماضي في اجتماعات وزارية راتبة عقدت بأديس أبابا للتنسيق للقضاء على جيش الرب الأوغندي، كانت الخرطوم سابقا ترفض المشاركة فيها، وينفذ "جيش الرب" عمليات في مساحة واسعة من وسط أفريقيا ويتهم بالمسؤولية عن اختطاف وقتل مدنيين في أوغندا وجنوب السودان والكونغو وأفريقيا الوسطى.

وأجرى الجيش السوداني عدة مناورات مع نظيره السعودي كان آخرها تمرينا جويا بشمال السودان خلال أبريل الحالي، بالإضافة إلى الاعلان عن مناورات مع الجيش الاماراتي.

وفي الثالث من أبريل الحالي كشفت نشرة صحفية صادرة عن الجيش السوداني، أن البلاد ستستضيف قريبا مناورات لقوات طوارئ شرق أفريقيا (ايساف).


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

قوش .. تحطيم الصندوق 2018-02-20 18:19:16 بقلم : سلمى التجاني دشَّن صلاح عبدالله قوش مدير الأمن والمخابرات ، خطته في عهده الثاني ، بتصريحاتٍ حملتها صحف اليوم . وعلى عكس توقعات قلَّة من المراقبين بأنه سيبدأ عهده الجديد بتفكير خارج الصندوق ، فإذا به يحطم الصندوق ( (...)

عودة "قوش" أم عودة طه ؟ 2018-02-19 20:04:06 بقلم : عبدالحميد أحمد أعقب توقيع اتفاق السلام الشامل (2005) حدثاً مهماً على صعيد الجبهة الداخلية لنظام الإنقاذ، وافى صعود مجموعة جديدة ضمن محاور الصراع على السلطة الذي اشتد بين مكونات النظام، انكسفت على إثر ذلك سلطة "على (...)

في سجن كوبر ... رجل يعض (كلب) 2018-02-19 20:00:32 بقلم : سلمى التجاني في الصحافة كثيراً ما نردد أن الخبر هو عندما يعض رجلٌ كلباً وليس العكس. عندما دعت إدارة الإعلام بجهاز الأمن والمخابرات وسائل الإعلام المحلية والعالمية لتغطية خبر إطلاق سراح المعتقلين السياسيين من سجن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.