الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 10 نيسان (أبريل) 2017

(الشعبية) تعلن رفضها المشاركة في اجتماع مع لجنة الحوار الوطني

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 10 أبريل 2017- أعلنت الحركة الشعبية الاثنين استعدادها للتوصل لاتفاق انساني قبل الدخول في محادثات سياسية مع الحكومة إلا انها أعلنت رفضها المشاركة في اي اجتماع مع لجنة تنفيذ مخرجات الحوار يدعو له الوسيط الافريقي.

JPEG - 47.2 كيلوبايت
عقار وعرمان لدى وصولهم الى جبال النوبة

وكان رئيس آلية الوساطة الأفريقية ثابو امبيكي اختتم الاحد زيارة للخرطوم، امتدت لثلاثة ايام ألتقى فيها بالرئيس السوداني، ووفد الحكومة المفاوض وعدد من قادت القوى السياسية السودانية على رأسها زعيم حزب الامة المعارض الصادق المهدي ناقش فيها مع مختلف الاطراف تنفيذ اتفاقية خارطة الطريق تمهيدا لعقد اجتماع مع لجنة تنفيذ مخرجات الحوار لمناقشة "شمولية عملية تنفيذ نتائج الحوار الوطني"، حسب ما ورد في بيان للآلية الافريقية.

وفي تصريح له بعد الاجتماع برئيس حزب الامة القومي في الخرطوم السبت قال امبيكي انه سيدعو قوى المعارضة للقاء فيما بينها وبعدها الاجتماع مع الالية الافريقية وعندها سيقرر الخطوة التي تليها.

ومن جانبه أوضح المهدي ان امبيكي يريد ان تلتقي قوى نداء السودان مع الية تنفيذ مخرجات الحوار الوطني.

وأكد مبارك اردول المتحدث باسم وفد الحركة المفاوض استعدادهم للتفاوض حول الوضع الانساني في المناطق المتأثرة بالنزاع ووقف الحرب في اطار الالتزام بخارطة الطريق إلا أنه جدد رفضه لآي محادثات سياسية مع الحكومة او قوى الحوار الوطني في الداخل.

وقال "نتائج حوار الوثبة مرفوضة ولا صلة لها بخارطة الطريق والحركة الشعبية لتحرير السودان لن تقبل بأي عملية سياسية مبنية على نتائج حوار الوثبة ولن نشارك في أي لقاء مع ما يسمى لجنة تنفيذ مخرجات الحوار، فلم نكن طرفا في الحوار ومن باب أولى أن لا تكون لنا صلة بتنفيذ نتائجه" .

وشدد على تمسك الحركة بمعبر اصوصا او اي معبر خارجي اخر وانهم لن يتراجعوا عن هذا المطلب.

كما اشار أردول إلى أن أوضاع الحركة الشعبية لتحرير السودان الداخلية، لن تؤثر على مواقفها السياسية، لافتاً إلى تمسكهم بشروط تهيئة المناخ، ووقف الحرب، وبحوار متكافئ، وفي غيابه التفاوض على ترتيبات انتقالية جديدة ومعالجة خصوصيات مناطق الحرب لاسيما المنطقتين ودارفور.

ونوه إلى أن الآلية الأفريقية برئاسة ثامبو أمبيكي أجرت مشاوراتها بالخرطوم، دون أن تلتقيها ودعت بعدها الحركة وحلفاءها للتوصل لاتفاق لوقف العدائيات.

وحث الناطق باسم وفد الحركة المفاوض الآلية على التمسك بموقفها السابق ومطالبة الحكومة بالموافقة على معبر أصوصا أو أي معبر خارجي آخر".

مضيفا "لاسيما الحركة الشعبية قدمت تنازلات ثلاثة مرات بينما تمسكت الحكومة بموقفها المطروح منذ خمس سنوات، وزاد " لن نقبل بسيطرة الحكومة على العملية الإنسانية".

وانهارت جولات التفاوض الأخيرة بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية، بسبب عدم اتفاق الطرفين على كيفية إيصال المساعدات للمتضررين من الحرب في المنطقتين، وتمسكت الخرطوم بمسارات داخلية للإعانات، بينما تمترست الحركة خلف أهمية خلق مسار خارجي بجانب الطرق الداخلية لكن مفاوضو الخرطوم لم يقبلوا.

يشار إلى أن الحركة الشعبية رفضت عرض امريكي بنقل المساعدات الانسانية الطبية مباشرة لمناطق الحركة وقالت ان المعبر المباشر عبر اصوصا الذي يتم عبره نقل 20 % من المساعدات سيسمح لها ايضا بمنفذ خارجي لنقل الجرحى للعلاج في الخارج .


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

في المسألة الإقتصادية... ترويض الدولار 2018-01-17 21:49:36 د. أمين حسن عمر رغم حالة التفلت الكبير فى سعر العملات الأجنبية فإن قرارات بنك السودان المركزى الإحتفاظ بسياسة تعويم سعر الصرف للجنيه السوداني ربما هى الخيار الوحيد الذى هو متاح فى الوقت الراهن . وهى سياسة ممتدة مجربة (...)

ردود مؤدبة على الصادق المهدي 2018-01-13 16:23:36 د/ أمين حسن عمر السيد الصادق المهدي سياسي معتق عاش السياسة في مطلع ستيناتها ثم هو يعيشها الآن في العقد الثاني من الألفية الثانية ، وهو طراز خاص من أهل السياسة إيجاباً وسلباً ، فطموحاته أدنى سقوفها السماء مهما يكن وهن (...)

ضبط الأسواق وتخفيف العبء المعيشي 2018-01-13 16:16:48 د/ عادل عبد العزيز الفكي adilalfaki@hotmail.com السياسات المالية والنقدية المصاحبة لموازنة العام 2018 ترتب عليها ارتفاع كبير لأسعار الخبز للمستهلكين. كما ترتب عليها ارتفاع بنسب متفاوتة لعدد كبير جداً من السلع (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.