الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 27 تموز (يوليو) 2017

الحزب الحاكم بالسودان يرفض أي قواعد جديدة لـ (يوناميد) بجبل مرة

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 27 يوليو 2017 ـ رفض حزب المؤتمر الوطني الحاكم بالسودان، الخميس، إنشاء قواعد مؤقتة لبعثة حفظ السلام "يوناميد" في منطقة جبل مرة بدارفور، ما ينذر بتشكل رأي رافض داخل الحزب رغم أن مجلس الأمن نص عليها في قراره "2363".

JPEG - 79.4 كيلوبايت
مسؤول عمليات حفظ السلام في الأمم المتحدة بيير لاكروا لدى وصوله (قولو).. السبت 22 يوليو 2017 ..صورة لـ(يوناميد)

وطلبت الولايات المتحدة الأميركية الثلاثاء الماضي من حكومة السودان السماح بإنشاء قاعدة مؤقتة لقوات "يوناميد" في قولو أعلى جبل مرة لتمكين الاستجابة الإنسانية وحماية المدنيين.

وأكد أمين أمانة دارفور الكبرى بالمؤتمر الوطني الضو الفكي، "أن منطقة قولو بجبل مرة لا تحتاج لقوات أممية جديدة بعد أن أصبحت دارفور آمنة ومستقرة بفضل المجهودات التي قامت بها السلطات المختصة تجاه حماية المواطنين بدارفور".

وكان رئيس بعثة "يوناميد" جيرمايا مامابولو قد سمى في العاشر من يوليو الحالي المناطق التي ستنسحب منها البعثة، لكنه أكد إنشاء فريق عمل بجبل مرة لديه القدرة على تغطية الفجوات والتدخل متى ما اقتضى الأمر.

وتشير "سودان تربيون" إلى أن قبول الحكومة السودانية بنشر قوات "يوناميد" بقبعات أممية بدلا عن قبعات الاتحاد الأفريقي تشكل من داخل حزب المؤتمر الوطني الحاكم، الذي رفض في البدء نشر قوات بقبعات زرقاء، ثم وعاد وقبل بذلك لاحقا في العام 2007.

وقال الفكي للمركز السوداني للخدمات الصحفية، الخميس، "إن قرار مجلس الأمن بتخفيف المكون العسكري لقوات حفظ السلام بنسبة 50% يؤكد أن النزاع بدارفور أصبح من الماضي وأن المنطقة اتجهت نحو السلام والبناء والإعمار ولا يوجد مبرر لإنشاء قوات جديدة بدارفور".

وأوضح أن الحكومة ستواصل جهودها لاستكمال تحقيق السلام في المناطق التي تحتاج للتنمية بجانب تقديم كافة أشكال المساعدات والتسهيلات التي تمكن البعثة الأممية من تنفيذ متبقي قرار التخفيض خلال الفترة القادمة.

وقرر مجلس الأمن الدولي في يونيو الماضي تقليص المكون العسكري ليوناميد بنسبة 44% كمرحلة أولى تليها مرحلة ثانية للتخفيض إعتباراً من أول فبراير 2018.

وأعلن الجيش السوداني في أبريل 2016 السيطرة على آخر معاقل حركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد محمد نور بجبل مرة، ولاحقا قال إنه ما زال يتعامل مع جيوب صغيرة للحركة في الجبل الممتد بين ولايات شمال ووسط وجنوب دارفور.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

نيلسون مانديلا .. سيطلع من عتمتي قمر 2018-07-18 19:50:09 كتب: عمر الدقير يوافق اليوم - الثامن عشر من يوليو - الذكرى المئوية لميلاد الزعيم الإفريقي نيلسون مانديلا، وهو ذات اليوم الذي أعلنته الأمم المتحدة، قبل عدة سنوات، مناسبةً سنوية عالمية للإحتفاء بسيرة هذا الثائر التحرري. (...)

المونديال والثلاثي 2018-07-16 18:00:29 كتب : محمد عتيق عند الخامسة من عصر الامس (الأحد ١٥ يوليو ٢٠١٨) بتوقيت الخرطوم ، الثالثة بتوقيت قرينتش ، كانت الملايين قد احتشدت في المنازل والمقاهي وصالات المشاهدة وساحاتها المفتوحة حول شاشات التلفاز علي امتداد المعمورة (...)

القاهرة والإمام 2018-07-15 23:43:51 كتب : المحبوب عبد السلام يقول السيد الشريف زين العابدين – عليه شآبيب الرحمة – في مناجاته للسودان: «زى ما موسي عدَّى ولا تعب لا حاجة»، ذلك استعمالٌ بليغ لكلمة “حاجة” في عاميَّتنا السُّودانيَّة، وهي عادة تأتي في سياقاتنا (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.