الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 5 أيار (مايو) 2016

الحسن الميرغني يعود للخرطوم ويؤثر الصمت في لقائه قادة الحزب والطريقة

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 5 مايو 2016 ـ آثر كبير مساعدي رئيس الجمهورية، رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل المكلف محمد الحسن الميرغني، التزام الصمت لدى لقائه قيادات الحزب والطريقة الختمية، مساء الخميس، بعد غياب امتد 6 أشهر قضاها خارج البلاد مغاضبا.

JPEG - 38.1 كيلوبايت
الميرغني ونجله الحسن محاطين بعدد من أنصار الحزب

وعاد الحسن الميرغني إلى البلاد، فجر الخميس، والتقى مستقبليه من قادة الحزب والطريقة في "جنينة" السيد علي بالخرطوم مساء ذات اليوم.

لكن الميرغني الابن فضل عدم إلقاء خطاب يوضح موقفه بشأن مغادرته البلاد مغاضبا وما اذا كانت عودته جاءت وفقا لترتيبات جديدة في الشراكة مع المؤتمر الوطني الحاكم.

وغادر الحسن الخرطوم مبديا سخطه على الشراكة مع الحزب الحاكم، ووصفها بأنها "سيئة"، وهدد بإنسحاب الاتحادي الأصل الذي يعد وصيفا للحزب الحاكم في الحكومة والبرلمان، كما عبر عن استيائه لعدم تكليفه في القصر بأي ملفات.

وتشير "سودان تربيون" إلى أن كبير مساعدي الرئيس استبق عودته بالاطلاع على تقارير اجتماع تشاوري عقد بالخرطوم في أبريل الماضي، لممثلي الحزب في الجهاز التشريعي.

وقبل ذلك وقف الرجل على أداء ممثلي الحزب في الجهاز التنفيذي والتشريعي إلى جانب العمل التنظيمي للحزب، كما أطلع على نتيجة استبيان شامل أجراه الحزب وسط عضويته في فبراير الماضي حول المسار السياسي والاقتصادي.

وغادر زعيم الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل محمد عثمان الميرغني البلاد إلى لندن مستشفيا في 2013، ومنذ ذلك الحين يدور اللغط حول وضعه الصحي.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

امريكا دنا وفاقها (3) 2017-01-22 05:44:42 بقلم : مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) في حوار مع صحيفة (اليوم التالي)، الاسبوع الماضي، جاء على لسان وزير الخارجية السابق الاستاذ على كرتي عبارة لافتة للنظر. قال هذا الحبيب يصف ردود افعال بعض الجهات (...)

أمريكا دنا وفاقها(2-3) 2017-01-19 14:43:50 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) مضت واشنطن قدما في خطتها باتجاه إصحاح العلاقات مع حكومة الخرطوم دون ان تأبه بضجيج العصيان المدني الذي تكالبت عليه وتعلقت بأهدابه تنظيمات المعارضة عند نهايات العام (...)

الكفاح المسلح والنضال المدني: هل يلتقيان؟ 2017-01-19 14:37:05 بقلم: د. الواثق كمير kameir@yahoo.com 1. أصدرت الحركة الشعبية-شمال بيانا، فى 17 يناير، عرضت فيه موقفها الرافض للمبادرة الأمريكية (التي اطلعت عليها كاملة) لنقل وتوزيع الإغاثة، والمطالبة بتضمين ستة شروط أخرى، بحسب خطاب (...)


المزيد

فيديو


أخر التحاليل

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)

تفكُّك الدَّولة السُّودانية: السِّيناريو الأكثر تَرجيحاً

2013-02-10 19:52:47 بقلم د. الواثق كمير kameir@yahoo.com مقدمة 1. تظل الأزمات السياسية المتلاحقة هي السمة الرئيس والمميِّزة للفترة الانتقالية منذ انطلاقها في يوليو 2005، في أعقاب إبرام اتفاقية السلام الشامل بين حكومة السودان ممثلة في حزب (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)

بيان لحركة (الإصلاح الآن) حول تعرفة المياه 2016-02-19 21:41:21 سلطة المؤتمر الوطني، ووجبة اخري من رفع الدعم الذي اصبح لا يري بالعين المجردة بعد ان تخلت الدولة عن دورها الأساس في توفير الحياة الكريمة للمواطن المسحوق فما ان مرر البرلمان زيادة غاز الطبخ جبرا وليس اختيارا ، هاهم الان نواب (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.