الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 27 آذار (مارس) 2015

الحكومة السودانية توقع اتفاقا مع جماعة دارفورية مسلحة بإنجمينا

separation
increase
decrease
separation
separation

أنجمينا 27 مارس 2015 ـ وقعت الحكومة وحركة تحرير السودان جناح القائد محمدين إسماعيل بشر، اتفاقية سلام بالعاصمة التشادية إنجمينا، الجمعة رعاه الرئيس التشادي أدريس دبي.

JPEG - 22 كيلوبايت
أمين حسن عمر وأحد قادة فصائل دارفور يتوسطهما وزير الخارجية التشادي السابق موسى فكي في مراسم توقيع بإنجمينا ـ صورة من "smc"

ووقع عن الحكومة أمين حسن عمر وعن الجماعة المتمردة محمدين إسماعيل بشر، قائد الاركان السابق بفصيل مني مناوي، بحضور وزير الخارجية التشادي موسى فكي ممثلا للرئيس ادريس دبي ومدير جهاز الأمن التشادي.

وأعرب أمين حسن عمر عن سعادته بالتوقيع على الإتفاق وشكر الرئيس التشادي إدريس ديبي على مساعيه لرعاية الإتفاق، موضحاً أنها المرة الأولى التي يسبق فيها بناء الثقة والتعاون قبل توقيع اتفاقية سلام، وقال ان ذلك "يعد نموذجاً يحتذى به لبقية الأطراف التي تود الإنضمام للسلام".

وكانت مجموعة من قادة حركة مناوي قد اتهمت زعيم الحركة بممارسة الفتنة العشائرية والقبلية وطالبته باجراء اصلاحات في التنظيم في اكتوبر 2014 وقام مناوي على اثر هذه المطالبة بفصل 4 ضباط من الحركة وتجريدهم من الرتب العسكرية، بعد أن اتهمهم بالخيانة العظمى والتخابر مع العدو.

وتقدر قوة المجموعة التي يقودها محمدين بـ 400 فرد وثلاثون عربة بالإضافة إلى كمية من الاسلحة الثقيلة. وتضم قياداتها العميد آدم صالح أبكر "الناطق العسكري السابق لحركة مناوي وقائد رُكن الإمداد السابق لحركة مناوي العقيد عبد الله تجاني شغب، العقيد آدم بوى داد مساعد الرئيس للشؤون الإنسانية والمقدم أبكر صابون فلانكا.

وشجع زعيم حركة العدل والمساواة - السودان بخيت دبجو المجموعة الموقعة على اللحاق بركب السلام في دارفور. والمعروف ان دبجو كان قائد عسكري في حركة مناوي قبل ان يلتحق بحركة العدل والمساواة .

من جانبه هنأ وزير الخارجية التشادي الوفدين بتوقيع اتفاق السلام الذي أعتبره الخيار الوحيد لحل كافة المشكلات خاصة مشكلة دارفور، مشيراً إلى أن الاتفاق تكلل بالنجاح بعد مفاوضات طويلة وشاقة.

وأكد دعم الرئيس ديبي وحكومة بلاده لإنجاح الاتفاق وثقتهم في الأطراف للوصول به إلى الآفاق المرجوة، من أجل تحقيق الأمن والاستقرار في السودان، ما ينعكس على تشاد والإقليم في ظل المشكلات التي تشهدها المنطقة.

وحيا آدم صالح ابكر نيابة عن القائد محمدين ديبي والحكومة التشادية وكافة الأطراف التي قدمت الدعم للوصول إلى السلام، مشيراً إلى أن حركة تحرير السودان وقعت على الاتفاق إيماناً منها بضرورة تحقيق الاستقرار في دارفور، ودعا الحركات الأخرى للإنحياز لخيار السلام.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

معلومات جديدة عن الثورة والثورة المضادة والمجلس 2019-04-25 11:39:01 بقلم : ياسر عرمان الوضع الحالي اكثر الأوضاع دقة في تاريخ السودان منذ ١٩٥٦م ، ويطرح فرصة لتجديد الدولة السودانية بالكامل أو انهيارها بالكامل، وهذا يعتمد على مقدرة قوى التغيير والتجديد في استخدام الإمكانات والفرص التي (...)

على المجلس العسكري ان يكون اداة في يد الحركة الجماهيرية لا اداة في يد الحركة الاسلامية 2019-04-22 20:45:05 ياسر عرمان جماهير الشعب السوداني هي مصدر الشرعية، ولولا التضحيات التي قدمها الشعب السوداني طوال الثلاثين عاما والتي وصلت الي حدة الابادة الجماعية وجرائم الحرب ولولا شجاعة النساء و الشباب ونهر الشهداء والجرحى لما وصلنا الي (...)

الأزمة السودانية: أبعد من مجرد "إنقاذ" 2019-04-22 20:43:25 فاروق جبريل لا تتناطح عنزتان على حاجة البلاد الماسة للتغيير، ولكن تكمن الأزمة في تعريف هذا المصطلح النسبي. فبالتأكيد للمجلس العسكري و تجمع المهنيين وحاملي السلاح تصورات مختلفة, ربما كليا, عن التغيير المنشود. عموما، يمكن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.