الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 7 حزيران (يونيو) 2016

الحكومة السودانية: لن نفتح التفاوض حول بند واحد من وثيقة الدوحة

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 7 يونيو 2016 ـ قالت الحكومة السودانية، يوم الثلاثاء، إنها لن تفتح التفاوض حول "بند واحد" من بنود وثيقة الدوحة لسلام دارفور، وعدتها غير قابلة للمراجعة أو فتح التفاوض حولها لأنها أصبحت جزءا من الدستور.

JPEG - 12.5 كيلوبايت
مبعوث الرئاسة السودانية لأغراض التفاوض أمين حسن عمر (سودان تربيون)

وكان رئيس حركة تحرير السودان مني أركو مناوي قد أبلغ "سودان تربيون" أن مشاورات أجراها وزعيم حركة العدل والمساواة جبريل إبراهيم مع الوساطة القطرية بالدوحة أواخر مايو الماضي ناقشت امكانية فتح التفاوض حول اتفاق الدوحة وأن تكون قطر جزءا من الوساطة الأفريقية.

وأكد رئيس مكتب متابعة سلام دارفور أمين حسن عمر، أن وثيقة الدوحة لن تراجع وبنودها غير قابلة لفتح التفاوض.

وقال أمين في حديث لوكالة السودان للأنباء، الثلاثاء "لن نراجع ولا بندا واحدا في وثيقة الدوحة ولن نعيد التفاوض حوله".

ووصف مطالب بعض منسوبي حركات دارفور بشأن فتح الوثيقة للتفاوض بأنه مطلب غير منطقي ولا يوجد سبب له. وتابع "هم يعلمون أنه لا توجد قضية واضحة في أذهانهم لذلك يتحدثون عن مراجعة".

وأشار أمين الى أن وثيقة الدوحة اصبحت جزءا من الدستور وأي تعديل يتطلب ارجاعها الى البرلمان للإجازة بثلثي الأعضاء.

وترفض الحركات المسلحة الرئيسية في دارفور التوقيع على اتفاقية الدوحة التي وقعت في يوليو 2011 بين الحكومة السودانية وحركة التحرير والعدالة.

وحول دور الوساطة الأفريقية في وثيقة الدوحة أوضح رئيس مكتب متابعة سلام دارفور أن الوساطة الأفريقية لن تكون جزءا من وثيقة اكتملت.

لكن أمين رحب بأن تكون لوساطة الأفريقية كما تنص خارطة الطريق مسهلا، وزاد "إن أرادوا ذلك فمرحبا.. ليس لدينا مشكلة فقط عليهم التوقيع على خارطة الطريق".

ووقعت الحكومة السودانية مع رئيس الوساطة الأفريقية ثابو أمبيكي بأديس أبابا على خارطة طريق حول الحوار الوطني ووقف الحرب، في مارس الماضي، بنما رفضتها الحركة الشعبية ـ شمال، وحركتي "تحرير السودان" و"العدل والمساواة" وحزب الأمة القومي.

النائب الأول للرئيس والسيسي يبحثان ترتيبات انقضاء أجل سلطة دارفور

إلى ذلك بدأت الحكومة ورئيس السلطة الإقليمية لدارفور التجاني سيسي في وضع ترتيبات انتهاء أجل السلطة وأجهزتها في 15 يوليو القادم.

وبحث النائب الأول للرئيس السوداني، بكري حسن صالح، ورئيس السلطة الإقليمية لدارفور، الثلاثاء، ترتيبات انقضاء أجل السلطة في 15 يوليو المقبل، بجانب التوصيات المهمة التي خرج بها مؤتمر السلم الاجتماعي لدارفور.

وانتهى أجل السلطة الإقليمية بموجب نتائج الاستفتاء الإداري لدارفور، التي جاءت لصالح خيار الولايات على حساب الإقليم.

وقال سيسي في تصريحات صحفية عقب اللقاء بالقصر الرئاسي، إنه أطلع النائب الأول على توصيات والبيان الختامي لمؤتمر السلم الاجتماعي، الذي عقد بنيالا مؤخراً.

وأشاد بالدعم الكبير الذي ظلت تقدمه رئاسة الجمهورية للسلطة خلال الفترة الماضية، الذي بدأت نتائجه واضحة على الواقع الدارفوري، مشيراً إلى أن اللجنة العليا لدارفور ستعقد اجتماعاً لمناقشة أمر انتهاء أجل السلطة الإقليمية.

وأشار سيسي إلى التوصيات المهمة التي خرج بها مؤتمر السلم الاجتماعي، خاصة فيما يتعلق بنزع السلاح من المواطنين لبسط هيبة الدولة، بجانب تفعيل دور الإدارة الأهلية لتعزيز السلم الاجتماعي خاصة بعد المصالحات التي جرت في الفترة الماضية.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

ياسر عرمان وغصن الزيتون (2-3) 2018-05-24 22:50:57 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com بعد وفاة جون قرنق طلب مسئول أمريكي زائر من أحد القادة التاريخيين للحركة الشعبية لتحرير السودان من أبناء الجنوب أن يشرح له نظرية السودان الجديد، فرد القائد الجنوبي: "نظرية (...)

الرائد لا يكذب أهله 2018-05-21 17:14:52 الإمام الصادق المهدي 16/5/2018م أمتنا العربية والأمة الإسلامية والعالم، عوالم تمر بمرحلة خطيرة يعتبرها بعض الناس غلياناً منذراً بحرب كونية لا تبقى ولا تذر. وأسوأ ما في الأمر قصور التشخيص لهذه الحالات، بالتالي تهافت (...)

ياسر عرمان وغصن الزيتون (١-٣) 2018-05-21 01:12:39 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) يستحق الحبيب ياسر عرمان ان نقول له: حمد الله على السلامة وألف مبروك، فكون أن هذا الحبيب وصل متأخرا لا يمثل اشكالية ذات وزن، فقد قيل: أن تأتي متأخرا خيرٌ من ألا تأتي. (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.