الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 16 نيسان (أبريل) 2018

الحكومة السودانية تنظم مؤتمرا للأراضي بمشاركة دولية واسعة

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 16 أبريل 2018- أطلقت الحكومة السودانية، بمشاركة منظمات أممية، مؤتمر الاراضي تحت شعار "التحديات والفرص".

JPEG - 15.9 كيلوبايت
مشاركة دولية واسعة في مؤتمر الأراضي

ونظمت المؤتمر وزارة البيئة والموارد الطبيعية والتنمية العمرانية، بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبرنامج الأمم المتحدة للمؤل والمستوطنات البشرية ومنظمة الأغذية والزراعة والشبكة للدولية لأدوات الأراضي.

ويعتبر النزاع على ملكية الأرض واحد من أسباب النزاع الدامي في إقليم دارفور، وسبب رئيسي في التوترات القبلية التي حصدت الاف الأرواح هناك.

ويمثل المؤتمر الذي يستغرق يومين الخطوة الأولى نحو تحسين إدارة الأراضي في السودان من خلال تحفيز النقاش بين الجهات الفاعلة الرئيسة في الأراضي السودانية فيما يتعلق بالتحديات والفرص الموجودة في إدارة الأراضي في السودان الى جانب تطوير تفاهم ورؤية مشتركة بشأن موضوعات إدارة الأراضي الرئيسة.

وقال مدير برنامج الأمم المتحدة للمؤل والمستوطنات البشرية، وائل الأشهب، في الجلسة الافتتاحية، إن المؤتمر يأتي في أوانه حيث تشهد الأوضاع الأمنية تحسنا مستمرا بدارفور.
وأضاف "ما يتطلب استجابات سريعة من حيث الإسكان والخدمات وسرعة التحضر وتنافس المزارعين والرعاة حول الأراضي الريفية والاستثمارات الواسعة النطاق القائمة على الأراضي".

وأوضح أن إدارة الأراضي تحتاج لمزيد من التعزيز بما يتماشى مع أهداف التنمية المستدامة وجدول الأعمال الحضري الجديد والمبادئ التوجيهية الطوعية بشأن الإدارة الجيدة للأراضي ومصائد الأسماك والغابات.

من جهته قال مفوض أراضي دارفور، محمد صالح مانقو، إن المفوضية تسعى بالتنسيق مع منظمة الأغذية والزراعة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي والجهات الحكومية الأخرى في معالجة قضايا مثل تأمين حيازة الأراضي والتسوية السلمية للمنازعات حول الأراضي.

وأضاف "كانت كل القوانين المتعلقة بالأراضي يتم صياغتها هنا بالخرطوم والآن نحن نتناقش مع الإدارة الأهلية بدارفور حول مختلف الطرق لإصلاح قوانين الأراضي ومن ثم سنسعى لمصادقتها من المجالس التشريعية في ولايات دارفور الخمس".

وركزت توصيات المؤتمر على الحاجة الملحة لإدخال إصلاحات على القوانين للأراضي الحالية بحجة أن بعض القوانين متعارضة او لا تعطي الأولوية لمصلحة أصحاب الأراضي مما يتوجب إعادة النظر فيها ومراجعتها.

وتضمنت القضايا الأخرى ضرورة رفع مستوى الوعي وسط المجتمعات بشأن حقوق الأفراد، بالإضافة الى إزالة الاختناقات الحالية التي تعرقل التسجيل الصحيح للأراضي.

ودعا سفير دولة قطر، راشد بن عبد الرحمن النعيمي، الى ضرورة اعتماد نتائج المؤتمر، قائلاً "تعد هذه العملية ملكا لكافة مواطني دارفور الذين أسهموا وشاركوا في المشاورات ممثلين في الإدارة الأهلية في دارفور واتحادات البدو والمزارعين".

وأوضح أن المؤتمر دفع بهموم الدارفوريين الى الأمام مردفاً "بينما تظل هذه البداية ولا يزال هناك الكثير الذي ينبغي إنجازه".

وأكد استمرار قطر في دعمها لمجهودات إعادة البناء والتنمية في دارفور في إطار التزامها الراسخ بدعم اتفاقية الدوحة للسلام".

من جانبها أكدت المنسق المقيم للأمم المتحدة، مارتا رويداس، أكدت التزام الأمم المتحدة بالتغلب على التحديات التي تواجه إدارة الأراضي في دارفور مثل التصحر والتحضر.

وأضافت " تم تنظيم المؤتمر استنادا الى إجماع عام على أن الإدارة الجيدة للأراضي يعتبر أمراً بالغ الأهمية بالنسبة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة".

وأكدت تضمين موارد الأراضي وإدارة الأراضي في هدف التنمية المستدامة رقم 15 كهدف عالمي، قائلة إن قضايا الأراضي تعتبر أحد المسببات الجذرية للتوترات في دارفور الكبرى وغيرها من أجزاء السودان.

وأوضحت أن المؤتمر يشكل جزءاً من مشروع الأمم المتحدة المشترك المسمى "تعزيز إدارة الأراضي من أجل التعايش السلمي" بين مفوضية أراضي دارفور ومنظمات أممية.

واشارت إلى أن المشروع انطلق في العام 2016 بدعم سخي من صندوق قطر للتنمية وكجزء من أنشطة استراتيجية تنمية دارفور، مضيفة "نحن نرى أيضا اهتماما من قبل جهات مانحة أخرى بدعم البرامج المتعلقة بالأراضي."


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الأرض لمن؟ 2018-04-25 15:02:39 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) من أول وهلة قرر الإنجليز أن ملكية ومنفعة الأرض في مشروع الجزيرة يجب أن تكون للذين يقطنون الجزيرة، لذلك رفضوا دخول الشركات الأجنبية ورفضوا منح الرأسمالية الوطنية ممثلة في السيد علي والسيد (...)

في منهجية السلام الذي يؤدي إلى الحرب 2018-04-24 13:40:27 كتبت: سلمى التجاني بعد اجتماع برلين في 16-17 من أبريل الجاري، والذي مُنِيَ بالفشل، بدا واضحاً أن السقف الذي تتوافق عليه الحكومة والمجتمع الدولي هو وثيقة الدوحة للسلام في دارفور الموقع في الرابع عشر من يوليو 2011، الحكومة (...)

عائشة وكرفانات والي الخرطوم ومحمد لطيف 2018-04-24 13:20:25 كتب : الوليد بكرى في البدء خالص التقدير للاستاذة عائشة محمد صالح لا لسسب غير أنها تتحرك بصدق على ميزان تعتقد ما تقول لاسيما عند راهن رفع الظلم المعاش ... فهى سعت لتقف مع من هدمت منازلهم وبالتالى هنا ذهبت والنساء (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.