الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 27 تشرين الأول (أكتوبر) 2015

الحوار الوطني: إتفاق على مصطلح (الهوية القطرية) كتوصيف للحالة السودانية

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 27 أكتوبر 2015- قال رئيس لجنة (الهوية) بمؤتمر الحوار السوداني، أن أعضاء اللجنة توصلوا الى مايشبه الإجماع فيما يخص خيار الهوية السودانية، وقال أن الجميع اتفق على اختيار مفهوم (الهوية القطرية) كوصف للحالة السودانية.

JPEG - 26.2 كيلوبايت
الجلسة المفتاحية للحوار الوطني بقاعة الصداقة يوم الأحد 6 أبريل 2014 ـ "سونا"

واستمرت لجان الحوار الست التي تعقد أعمالها بقاعة الصداقة في جلساتها الثلاثاء،للاستماع الى رؤى ممثلي الاحزاب السياسية في القضايا المطروحة للحوار، وهي محور الحكم والهوية والعلاقات الخارجية بجانب الاقتصاد والحريات

ويجري الحوار الحالي وسط مقاطعة واسعة من أحزاب المعارضة السودانية في الداخل، بجانب امتناع الحركات المسلحة الانضمام اليه، لكن الحكومة تقول أن أكثر من 90 حزبا سياسيا، بجانب 13 حركة مسلحة تشارك في لجان الحوار الحالية.

وقال رئيس لجنة (الهوية) عثمان محمد صالح في مؤتمر صحفي،الثلاثاء، ان العمل في لجنته يمضي بشكل جيد، وقال " وصلنا بشبه إجماع الي خيار الهوية السودانية بعد أن قدمت الأحزاب والشخصيات القومية رؤيتها".

ولفت الى أن الرؤى التي تم تقديمها شملت ثلاثة مفاهيم هي الهوية القُطرية الوطنية والقومية والسوداناوية، مشيرا الي تراجع خيار الهوية الوطنية وانه تم الاتفاق علي(القطرية)، لافتاً إلي أن الجلسة القادمة بالخميس ستشهد مناقشة مرتكزات الهوية، وأضاف الحوار الجاري يعتبر حواراً إيجابياً وصريحاً وسيمضي الي نتائج صحيحة.

من جهتها قرت لجنة العلاقات الخارجية، عقد ورش ولقاءات الأسبوع القادم بمشاركة خبراء دبلوماسيين وسفراء ووزاء خارجية سابقين، لمناقشة ووضع رؤية وأطروحات للسياسة الخارجية المستقبلية.

وقال عضو اللجنة صديق إسماعيل أن لجنته استقبلت 46 ورقة من الأحزاب والجهات المشاركة ، معلنا الاتفاق على عدم إخضاع أي منها للنقاش قبل اكتمال التسليم على أن لاتتجاوز الفترة الثلاث أسابيع.

وأفاد الصحفيين أن الأوراق تناولت وضع استراتيجة خارجية واضحة المعالم تبني علي الإستراتيجية الداخلية،يُصاحبها برنامج زمني وآليات تنفيذ ،كما جرى حديث حول اختيار الكفاءات الدبلوماسية، وكيفية إعادة السمعة الخارجية لعهدها السابق.

حركة مسلحة تنضم للحوار

وفي الأثناء أعلنت الحركة (الديمقراطية للسلام والتنمية) انضمامها لمؤتمر الحوار الوطني، وأبدت استعدادها لتسليم آلياتها ومعداتها العسكرية الي الحكومة من اجل تنفيذ بند الترتيبات الأمنية.

وقال رئيس الحركة إبراهيم محمد مهنا ان قواته تمتلك 35 عربة بولاية شمال دارفور، وسبعة في شرق دارفور،، بجنب 31 أخرى بجنوب دارفور ،كما أكد استعداد 1171 مقاتل للانخراط في الترتيبات الأمنية.

وأفاد إبراهيم الصحفيين، الثلاثاء، ان حركته بدأت العمل المسلح منذ العام 2014م بعد انشقاقا افرادها من عدة حركات.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

قوش .. تحطيم الصندوق 2018-02-20 18:19:16 بقلم : سلمى التجاني دشَّن صلاح عبدالله قوش مدير الأمن والمخابرات ، خطته في عهده الثاني ، بتصريحاتٍ حملتها صحف اليوم . وعلى عكس توقعات قلَّة من المراقبين بأنه سيبدأ عهده الجديد بتفكير خارج الصندوق ، فإذا به يحطم الصندوق ( (...)

عودة "قوش" أم عودة طه ؟ 2018-02-19 20:04:06 بقلم : عبدالحميد أحمد أعقب توقيع اتفاق السلام الشامل (2005) حدثاً مهماً على صعيد الجبهة الداخلية لنظام الإنقاذ، وافى صعود مجموعة جديدة ضمن محاور الصراع على السلطة الذي اشتد بين مكونات النظام، انكسفت على إثر ذلك سلطة "على (...)

في سجن كوبر ... رجل يعض (كلب) 2018-02-19 20:00:32 بقلم : سلمى التجاني في الصحافة كثيراً ما نردد أن الخبر هو عندما يعض رجلٌ كلباً وليس العكس. عندما دعت إدارة الإعلام بجهاز الأمن والمخابرات وسائل الإعلام المحلية والعالمية لتغطية خبر إطلاق سراح المعتقلين السياسيين من سجن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.