الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 29 كانون الأول (ديسمبر) 2017

الخرطوم: أردوغان أوفى بوعد له بتقوية العلاقات مع السودان

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 29 ديسمبر 2017 ـ قال وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، الجمعة، إن الرئيس التركي رطيب أردوغان أوفى بما وعد به في 26 أكتوبر الماضي بتقوية العلاقات مع بلاده.

JPEG - 20.5 كيلوبايت
وزيرا خارجية السودان وتركيا

جاء ذلك في مقابلة أجرتها معه قناة "TRT العربية" (رسمية تركية) تطرق خلالها لملفات عدة بينها العلاقات السودانية التركية في ضوء زيارة الرئيس التركي للخرطوم مؤخرا، وقضية الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل، فضلا عن ملف العلاقات التي توصف بـ"المتوترة" بين الخرطوم والقاهرة.

وقال وزير الخارجية السوداني إن الرئيس أردوغان أكد له لدى استقباله في تركيا قبل نحو شهرين، عزم بلاده التعاون مع السودان.

وأضاف "وحينها، تناقشنا حول السودان، وأكد أردوغان، أن البلد يملك مقومات كبيرة، وأنه عازم على أن تتقاسم بلاده خبراتها معه".و تابع "أردوغان يكن ودا خاصا للسودان، وقد أوفى بما وعد به بتطوير علاقاته مع بلادنا، وبأنه سيقويها".

وأوضح غندور أن علاقة البلدين تاريخية، وهناك تعايش كبير بين الشعبين، يضاف إلى أن الانفتاح السوداني على تركيا كمركز تجاري واقتصادي وعلاجي وسياسي ليس وليد اليوم.

وأشار إلى أن الدور التركي في القارة السمراء لا يجب أن يقتصر على القرن الأفريقي ومساهمة أنقرة في دعم الصومال، معتبرا أن أفريقيا تمتلك مقومات اقتصادية كبيرة وبيئة صالحة، وهي تحتاج للدعم، دون أن يحدد الوزير السوداني دولا أفريقية بعينها.

وتابع "أفريقيا تحتاج لدعم وعمل ومشترك، والسودان معبر لكل القارة باعتباره الرابط بين الدول العربية والاسلامية والقارة السمراء". ولفت إلى أن بلاده قدمت مقترحاً لقيام منظومة اقتصادية تضم دول أربعة هي "السودان وجيبوتي والصومال وإثيوبيا".

وأنهى الرئيس التركي، الثلاثاء، زيارة إلى السودان، بدأت الأحد، برفقة 200 من رجال الأعمال، في إطار جولة أفريقية، وشهدت الزيارة توقيع 21 اتفاقية في المجالات المختلفة.

في سياق آخر، شدد غندور على أن قضية القدس تحتاج لتحرك "مرسوم بدقة"، لأنها ليست قضية المسلمين والعرب وحدهم، بل قضية كل العالم.

وأضاف "لولا تحرك العالم لما صوت الجميع مع قرار القدس في مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة ضد أمريكا".

وفي 18 من الشهر الجاري حصل مشروع قرار ضد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتبار القدس بشقيها الشرقي والغربي عاصمة لإسرائيل، على أغلبية 14 دولة بمجلس الأمن مقابل "الفيتو" الأمريكي.

وفي 21 من نفس الشهر، صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية ساحقة ضد قرار ترامب بناءً على مبادرة من تركيا واليمن.

وقال غندور "نحتاج لتحرك مرسوم بدقة، لكن الأهم الاستمرارية، لأننا اذا ما تحركنا بدون الاستمرارية في القضية تفتر همتنا وننهزم داخليا"، من دون مزيد من التوضيح.

وأكد حاجة العالم لنظام دولي يتساوى فيه الجميع لتجاوز قضايا الحروب والإرهاب، في ظل تحكم 5 دول حاليا في العالم (الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن). ‎

وأشار إلى "أن واحدة من هذه الدول يمكن أن ترفض قرار لـ14 دولة في مجلس الأمن باستخدام حق النقض (فيتو)".

وعرج وزير الخارجية السوداني على ملف العلاقات بين الخرطوم والقاهرة، معربا عن أسفه "لأن البعض في مصر (لم يحددهم) لا يفهم أن السودان القوي في مصلحة مصر، ويرى السودان الضعيف في مصلحتها".

وتابع "نحن نقول إن السودان القوي مهم لمصر القوية، لكن أظنهم يعملون بمثل (لاتجعل دار جارك أقوى حتى لا يفكر في حقوقه)".

وأوضح أن البلدين (السودان ومصر) "لديهما الإمكانيات ليصبحا ـ من خلال مشروع تكامل بينهما ـ قوة سياسية واقتصادية كبرى في وداي النيل".

ولفت إلى أن الخلافات مع مصر لن تحل إلا بجلوس الطرفين "بلغة المصلحة"، وليس العلاقات الأزلية بين البلدين وحسب.

وأحدثت زيارة الرئيس التركي للخرطوم، الأحد الماضي، حرباً كلامية بين وسائل إعلام في القاهرة والخرطوم.

وتسود العلاقات بين مصر والسودان، حالة توتر ومشاحنات في وسائل الإعلام، إثر عدة قضايا خلافية، منها النزاع على مثلث حلايب الحدودي، وموقف الخرطوم من سد النهضة الإثيوبي.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الصَّادق المهدي.. تجلِّيات زعيم طائفي (3 -8) 2018-10-17 23:56:31 الدكتور عمر مصطفى شركيان shurkiano@yahoo.co.uk تهافت الصَّادق في المعارضة والصَّادق منذ استيلاء الجبهة القوميَّة الإسلاميَّة على الحكومة في حزيران (يونيو) 1989م لم يكن مقتنعاً بالعمل العسكري، بل كان يؤكِّد تمسُّكه (...)

في السودان ام في جنيف ؟ 2018-10-15 15:52:40 بقلم : محمد عتيق الصديق ‏والصحفي الكبير الاستاذ محمد لطيف ، صاحب التحليل السياسي الرشيق والمقروء ، كان نجم التغطية الصحفية التحليلية لاجتماعات الدورة 39 لمجلس حقوق الإنسان التابع ‏للأمم المتحدة (جنيف سبتمبر ‏٢٠١٨) ‏عبر (...)

النُّخبة السُّودانية وما تبقَّى من رحيق 2018-10-14 14:46:18 بقلم :عمر الدقير يُنْسَب للمسيح عليه السلام أنه شبّهَ النخبة في أي مجتمع بالملح، لأن الملح إذا فسد ربّما تعذّر وجود ما يمكن أن يُحْفَظ به أي شيء ويصان به من التعفن والخراب .. وسواء صحّت نسبة ذلك التشبيه للسيد المسيح أم (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.