الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 20 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

الخرطوم تأسف لتحذيرات واشنطن للأميركيين من السفر لمناطق بالسودان

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 20 أكتوبر 2017 ـ أبدت وزارة الخارجية السودانية، الجمعة، أسفها لتحذيرات الخارجية الأميركية لرعاياها من السفر إلى سبع ولايات بالسودان وأكدت قدرة الخرطوم على توفير أقصى درجات الحماية والأمن لزوار البلاد.

JPEG - 69.8 كيلوبايت
مقر الخارجية السودانية

وحذرت وزارة الخارجية الأميركية في بيان يوم الخميس مواطنيها من السفر الى ولايات دارفور الخمس وولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان، بسبب مخاطر قد تقع بسبب "الإرهاب والصراع المسلح والجريمة العنيفة".

ودعا بيان للمتحدث باسم الخارجية السودانية قريب الله خضر الخارجية الأميركية إلى مراجعة بيانها وتحذيراتها السالبة في ضوء نتائج الحوار القائم بين البلدين التي أفضت إلي نقل العلاقات إلى مستوى متقدم من العمل المشترك وأن تسعى لمواصلة دورها في دفع عملية الحوار الثنائي الإيجابي الرفيع من أجل اكمال تطبيع علاقات البلدين.

وقالت خضر "‏‎تعرب وزارة الخارجية عن أسفها للتحذير الذي أعلنته وزارة الخارجية الأميركية لرعاياها من السفر والتنقل بين إقليم دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان بزعم وجود تهديد للإرهاب والنزاع المسلح والجرائم العنيفة".

وأكد أن "التحذير الدوري" بعدم الدقة والتناقض مع الإقرار الأميركي بالتقدم في مسار مكافحة الإرهاب ضمن خطة المسارات الخمسة والتصريحات والإشادات العديدة بجهود السودان الكبيرة في مكافحة الإرهاب الصادرة عن كبار مسؤولي الأجهزة الأميركية المختصة.

وأوضح أن "التحذير جاء في توقيت يشهد فيه السودان أجواءاً سياسية وأمنية إيجابية حظيت خلال الأسابيع الماضية بإشادة ودعم صريحين من العديد من الدول والمنظمات الإقليمية والدولية علي رأسها الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية، فضلاً عن زيارات مشهودة للمبعوث الأميركي والعديد من المسؤولين الأمميين والأوروبيين، إلى مختلف ولايات دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق".

يشار الى أن الحكومة السودانية أعلنت في أبريل 2016 القضاء على التمرد في دارفور المشتعل منذ العام 2003 باستثناء جيوب صغيرة، ومع ذلك لا زالت حوادث القتل والاختطاف موجودة في غالب ولايات دارفور الخمسة.

وظلت الحكومة السودانية منذ العام الماضي تجدد وقفا لإطلاق النار في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، حيث تشهد جبهات القتال مع متمردي الحركة الشعبية ـ شمال.

وقال البيان "إذ تشير وزارة الخارجية لقرار فخامة السيد رئيس الجمهورية بوقف إطلاق النار في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق، فإنها تؤكد على قدرة الأجهزة العسكرية والأمنية على توفير أقصى درجات الحماية والأمن لزوار البلاد الكرام".

وأكد التزام السودان ودعوته للشركاء الدوليين لمزيد من الجهد في محاربة الإرهاب وتعزيز الأمن الإقليمي لإثبات وتقوية إلتزاماتهم عبر آليات العمل والحوار خاصة بعد ‏ قرار الرئيس الأميركي برفع العقوبات الإقتصادية والتجارية عن السودان ما أوجد "أجواءً ايجابية".‏‎

‏‎ورفعت واشنطن في أكتوبر الحالي عقوبات اقتصادية عن السودان ألحقت أضرارا بمجالات التجارة والاستثمار والتحويلات البنكية بالبلاد.

لكن السودان لا زال باقيا على لائحة الدول الداعمة للإرهاب، برغم اعتراف واشنطن بتعاونه الكثيف لمكافحته خلال الأشهر الأخيرة.

وفي مارس الماضي أطلقت الخارجية الأميركية ذات التحذير بسبب ما قالت إنه "مخاطر إرهابية" وحددت ذات الولايات الثلاث بإعتبار أن مستوى التوتر يرتفع فيها.

وطلبت السفارة الأميركية من موظفيها في السودان استخدام السيارات المصفحة لكل السفريات والامتناع عن السفر خارج الخرطوم بدون إذن مسبق واحتياطات أمنية إضافية.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

المونديال والثلاثي 2018-07-16 18:00:29 كتب : محمد عتيق عند الخامسة من عصر الامس (الأحد ١٥ يوليو ٢٠١٨) بتوقيت الخرطوم ، الثالثة بتوقيت قرينتش ، كانت الملايين قد احتشدت في المنازل والمقاهي وصالات المشاهدة وساحاتها المفتوحة حول شاشات التلفاز علي امتداد المعمورة (...)

القاهرة والإمام 2018-07-15 23:43:51 كتب : المحبوب عبد السلام يقول السيد الشريف زين العابدين – عليه شآبيب الرحمة – في مناجاته للسودان: «زى ما موسي عدَّى ولا تعب لا حاجة»، ذلك استعمالٌ بليغ لكلمة “حاجة” في عاميَّتنا السُّودانيَّة، وهي عادة تأتي في سياقاتنا (...)

شواهد القبور ! 2018-07-15 20:41:26 كتبت : سلمى التجاني يظل إصطلاح ( عودة طوعية ) محل نظر ، وربما ريبة ، فالظروف التي تحدث فيها هذه العودة من معسكرات النازحين واللاجئين بدارفور ، ومآلاتها التي لا تخرج في الغالب من اثنين : إما النزوح من جديد لتدهور الوضع (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.