الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 20 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

الخرطوم تأسف لتحذيرات واشنطن للأميركيين من السفر لمناطق بالسودان

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 20 أكتوبر 2017 ـ أبدت وزارة الخارجية السودانية، الجمعة، أسفها لتحذيرات الخارجية الأميركية لرعاياها من السفر إلى سبع ولايات بالسودان وأكدت قدرة الخرطوم على توفير أقصى درجات الحماية والأمن لزوار البلاد.

JPEG - 69.8 كيلوبايت
مقر الخارجية السودانية

وحذرت وزارة الخارجية الأميركية في بيان يوم الخميس مواطنيها من السفر الى ولايات دارفور الخمس وولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان، بسبب مخاطر قد تقع بسبب "الإرهاب والصراع المسلح والجريمة العنيفة".

ودعا بيان للمتحدث باسم الخارجية السودانية قريب الله خضر الخارجية الأميركية إلى مراجعة بيانها وتحذيراتها السالبة في ضوء نتائج الحوار القائم بين البلدين التي أفضت إلي نقل العلاقات إلى مستوى متقدم من العمل المشترك وأن تسعى لمواصلة دورها في دفع عملية الحوار الثنائي الإيجابي الرفيع من أجل اكمال تطبيع علاقات البلدين.

وقالت خضر "‏‎تعرب وزارة الخارجية عن أسفها للتحذير الذي أعلنته وزارة الخارجية الأميركية لرعاياها من السفر والتنقل بين إقليم دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان بزعم وجود تهديد للإرهاب والنزاع المسلح والجرائم العنيفة".

وأكد أن "التحذير الدوري" بعدم الدقة والتناقض مع الإقرار الأميركي بالتقدم في مسار مكافحة الإرهاب ضمن خطة المسارات الخمسة والتصريحات والإشادات العديدة بجهود السودان الكبيرة في مكافحة الإرهاب الصادرة عن كبار مسؤولي الأجهزة الأميركية المختصة.

وأوضح أن "التحذير جاء في توقيت يشهد فيه السودان أجواءاً سياسية وأمنية إيجابية حظيت خلال الأسابيع الماضية بإشادة ودعم صريحين من العديد من الدول والمنظمات الإقليمية والدولية علي رأسها الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية، فضلاً عن زيارات مشهودة للمبعوث الأميركي والعديد من المسؤولين الأمميين والأوروبيين، إلى مختلف ولايات دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق".

يشار الى أن الحكومة السودانية أعلنت في أبريل 2016 القضاء على التمرد في دارفور المشتعل منذ العام 2003 باستثناء جيوب صغيرة، ومع ذلك لا زالت حوادث القتل والاختطاف موجودة في غالب ولايات دارفور الخمسة.

وظلت الحكومة السودانية منذ العام الماضي تجدد وقفا لإطلاق النار في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، حيث تشهد جبهات القتال مع متمردي الحركة الشعبية ـ شمال.

وقال البيان "إذ تشير وزارة الخارجية لقرار فخامة السيد رئيس الجمهورية بوقف إطلاق النار في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق، فإنها تؤكد على قدرة الأجهزة العسكرية والأمنية على توفير أقصى درجات الحماية والأمن لزوار البلاد الكرام".

وأكد التزام السودان ودعوته للشركاء الدوليين لمزيد من الجهد في محاربة الإرهاب وتعزيز الأمن الإقليمي لإثبات وتقوية إلتزاماتهم عبر آليات العمل والحوار خاصة بعد ‏ قرار الرئيس الأميركي برفع العقوبات الإقتصادية والتجارية عن السودان ما أوجد "أجواءً ايجابية".‏‎

‏‎ورفعت واشنطن في أكتوبر الحالي عقوبات اقتصادية عن السودان ألحقت أضرارا بمجالات التجارة والاستثمار والتحويلات البنكية بالبلاد.

لكن السودان لا زال باقيا على لائحة الدول الداعمة للإرهاب، برغم اعتراف واشنطن بتعاونه الكثيف لمكافحته خلال الأشهر الأخيرة.

وفي مارس الماضي أطلقت الخارجية الأميركية ذات التحذير بسبب ما قالت إنه "مخاطر إرهابية" وحددت ذات الولايات الثلاث بإعتبار أن مستوى التوتر يرتفع فيها.

وطلبت السفارة الأميركية من موظفيها في السودان استخدام السيارات المصفحة لكل السفريات والامتناع عن السفر خارج الخرطوم بدون إذن مسبق واحتياطات أمنية إضافية.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

قوش .. تحطيم الصندوق 2018-02-20 18:19:16 بقلم : سلمى التجاني دشَّن صلاح عبدالله قوش مدير الأمن والمخابرات ، خطته في عهده الثاني ، بتصريحاتٍ حملتها صحف اليوم . وعلى عكس توقعات قلَّة من المراقبين بأنه سيبدأ عهده الجديد بتفكير خارج الصندوق ، فإذا به يحطم الصندوق ( (...)

عودة "قوش" أم عودة طه ؟ 2018-02-19 20:04:06 بقلم : عبدالحميد أحمد أعقب توقيع اتفاق السلام الشامل (2005) حدثاً مهماً على صعيد الجبهة الداخلية لنظام الإنقاذ، وافى صعود مجموعة جديدة ضمن محاور الصراع على السلطة الذي اشتد بين مكونات النظام، انكسفت على إثر ذلك سلطة "على (...)

في سجن كوبر ... رجل يعض (كلب) 2018-02-19 20:00:32 بقلم : سلمى التجاني في الصحافة كثيراً ما نردد أن الخبر هو عندما يعض رجلٌ كلباً وليس العكس. عندما دعت إدارة الإعلام بجهاز الأمن والمخابرات وسائل الإعلام المحلية والعالمية لتغطية خبر إطلاق سراح المعتقلين السياسيين من سجن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.