الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 3 أيار (مايو) 2016

الخرطوم تأمل في (تعاون صادق) من حكومة جنوب السودان الوليدة

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 3 مايو 2016 - أبدت الحكومة السودانية آمالا عراض في أن تكون الحكومة الانتقالية المشكلة حديثا في دولة جنوب السودان، شريكا "صادقا" للتعاون مع الخرطوم، كما جددت تمسكها بالسيادة على مثلث حلايب المتنازع عليه مع مصر، معترفة بأنه السبب في تراجع العلاقات بين الخرطوم والقاهرة، وأن الملف سيكون حاضرا في اجتماعات اللجنة الوزارية المشتركة بين البلدين قريبا.

JPEG - 12.3 كيلوبايت
ابراهيم غندور

وقال وزير الخارجية السوداني ابراهيم غندور في تصريحات صحفية بالبرلمان، الثلاثاء، إن الآمال معقودة على أن تكون حكومة جوبا الجديدة شريكا صادقا للتعاون مع السودان، مظهرا الترحيب بتكوينها إنفاذا للتسوية بين الرئيس سلفا كير ميارديت ونائبه رياك مشار.

وأضاف "نرحب بالحكومة الجديدة، بما فيها تعيين دينق الور وزيرا للخارجية" وأكد استعداده للتعامل معه بما يحقق مصلحة البلدين من اجل بناء علاقات نموذجية فى المنطقة.

وأجاز البرلمان السوداني بالاجماع، الثلاثاء، بيان وزير الخارجية، بعد عرضه للمرة الثانية في غضون 24 ساعة، بسبب تغيير البيان الذي كان مفترضا تداوله الاثنين، بآخر.

وقال غندور فى رده على مداخلات النواب إن السودان يسعى إلى أن تكون العلاقات نموذجية مع دولة جنوب السودان، وأكد حرص الخرطوم على استقرار الوضع هناك، باعتبار أن "أمن وسلامة الجنوب يعني أمن السودان"، قبل أن يحث جوبا على وقف دعم الحركات المسلحة السودانية.

تضمين حلايب في أجندة اجتماعات اللجنة الوزارية بين السودان ومصر

وبشأن ملف النزاع مع مصر حول مثلث حلايب قال غندور إن الأمر جرى تضمينه في أجندة اجتماعات اللجان الوزارية المشتركة بين البلدين، وجدد التأكيد على أن السودان لن يفرط في حقه بالسيادة على المثلث الحدودي.

واتهم الوزير جهات لم يسمها بالسعي لتعكير علاقات البلدين، وخدمة مصالحها القائمة على عدم تحسن الوشائج بين الخرطوم والقاهرة، وأضاف "مثلث حلايب وشلاتين هي النقطة الوحيدة التي تعيدنا للوراء".

واستخف غندور، بالأصوات التي تدعي تبعية السودان لمصر ووصف أصحابها بـ(المهرجين) مؤكدا عدم الالتفات الى ما يقولون.

وقال النائب البرلماني أحمد عيسى عمر إن الجزء المحتل من منطقة حلايب يبلغ حوالى 18 الف كلم، وأن جميع المؤسسات بالمثلث يرفرف فوقها العلم المصري عدا حامية واحدة.

وراهن على أن اللجؤ لخيار الاستفتاء، يعني خسارة السودان للمنطقة لأن المواطن سيرجح الانضمام لمصر بسبب توفيرها خدمات مهمة.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

قوش .. تحطيم الصندوق 2018-02-20 18:19:16 بقلم : سلمى التجاني دشَّن صلاح عبدالله قوش مدير الأمن والمخابرات ، خطته في عهده الثاني ، بتصريحاتٍ حملتها صحف اليوم . وعلى عكس توقعات قلَّة من المراقبين بأنه سيبدأ عهده الجديد بتفكير خارج الصندوق ، فإذا به يحطم الصندوق ( (...)

عودة "قوش" أم عودة طه ؟ 2018-02-19 20:04:06 بقلم : عبدالحميد أحمد أعقب توقيع اتفاق السلام الشامل (2005) حدثاً مهماً على صعيد الجبهة الداخلية لنظام الإنقاذ، وافى صعود مجموعة جديدة ضمن محاور الصراع على السلطة الذي اشتد بين مكونات النظام، انكسفت على إثر ذلك سلطة "على (...)

في سجن كوبر ... رجل يعض (كلب) 2018-02-19 20:00:32 بقلم : سلمى التجاني في الصحافة كثيراً ما نردد أن الخبر هو عندما يعض رجلٌ كلباً وليس العكس. عندما دعت إدارة الإعلام بجهاز الأمن والمخابرات وسائل الإعلام المحلية والعالمية لتغطية خبر إطلاق سراح المعتقلين السياسيين من سجن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.