الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 29 شباط (فبراير) 2016

الخرطوم تشكك في أرقام النازحين من جبل مرة وتؤكد عودة إغلب الفارين

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 29 فبراير 2016 ـ شككت الحكومة السودانية، الإثنين، في أرقام الفارين من جبل مرة بدارفور، وقالت إن الأعداد المتداولة مستقاة غير دقيقة ومستقاة من موظفين دوليين، مؤكدة أن العدد لا يتجاوز 73 ألفا عاد أغلبهم إلى مناطقهم.

JPEG - 39.1 كيلوبايت
نازحون من جبل مرة في سورتوني بولاية شمال دارفور (صورة من يوناميد)

وكشف مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، أن أعداد الفارين من المعارك في منطقة جبل مرة قد قفزت إلى 90 ألف نازح، وفقا لاحصاءات حتى 21 فبراير الحالي.

واندلعت معارك عنيفة بين القوات الحكومية ومتمردي حركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد محمد نور، بجبل مرة ما أسفر عن أوضاع إنسانية بالغة التعقيد.

وقالت، الخارجية السودانية إن الأرقام بشأن أعداد النازحين جراء الأحداث "غير حقيقية"، وأكد المتحدث باسم الوزارة علي الصادق للصحفيين، الإثنين، أن عدد الذين نزحوا جراء احداث جبل مرة بلغ حوالي 73 ألف نازح عاد معظمهم الى ديارهم بعد توقف العمليات العسكرية.

وأفاد بأن الارقام المتداولة في أجهزة الاعلام العالمية والمستمدة من تقارير شفاهية من بعض الموظفين الدوليين غير دقيقية وتختلف كثيرا عن التقارير التي بحوزة الحكومة.

وقال إن تقديرات الجهات الخارجية مبنية على معلومات سماعية لأنهم يحدثون عن تقديرات للنازحين في بعض المناطق لم يتمكنوا من زيارتها.

وأكدت نشرة "أوتشا" يوم الأحد الإبلاغ عن مواقع أخرى وصلها فارون من معارك جبل مرة في: نيرتتي، ثور، قولو، جلدو، باري، ووادي باري.

وطبقا للمتحدث باسم الخارجية فإن منع المنظمات ووكالات الأمم المتحدة من الوصول لبعض مناطق المتضررين يتم في أضيق نطاق ممكن، منوها الى أن هذا المنع تقتضيه أحوال الاستقرار الأمني في المنطقة المعنية "من أجل ضمان سلامة العاملين الدوليين والناشطين في العمل الإنساني.

وأفادت "أوتشا" أن السلطات الحكومية ما زالت تفرض قيودا على وصول المنظمات إلى ولاية وسط دارفور، ما يجعل تحديد أعداد النازحين على وجه الدقة لتقديم المساعدات اللازمة أمرا صعبا.

وأشارت إلى تقديم خمسة طلبات للسلطات الحكومية منذ اندلاع المعارك في 24 يناير الماضي لتسيير بعثات مشتركة بين وكالات الإغاثة، ولكن جرى رفض أربعة منها ولا يزال الطلب الخامس قيد الانتظار.

وأكد الصادق أن الجهات المختصة في الولايات والحكومة الاتحادية ما زالت تبذل جهود جبارة بعد توقف المعارك التي حدثت أخيرا في جبل مرة لمساعدة النازحين في العودة الى قراهم بعد أن توقف القتال.

ونوه الى ان الأجهزة المختصة قدمت الكثير من المساعدات الإنسانية للعائدين لتمكينهم من مواصلة حياتهم العادية.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

ردود مؤدبة على الصادق المهدي 2018-01-13 16:23:36 د/ أمين حسن عمر السيد الصادق المهدي سياسي معتق عاش السياسة في مطلع ستيناتها ثم هو يعيشها الآن في العقد الثاني من الألفية الثانية ، وهو طراز خاص من أهل السياسة إيجاباً وسلباً ، فطموحاته أدنى سقوفها السماء مهما يكن وهن (...)

ضبط الأسواق وتخفيف العبء المعيشي 2018-01-13 16:16:48 د/ عادل عبد العزيز الفكي adilalfaki@hotmail.com السياسات المالية والنقدية المصاحبة لموازنة العام 2018 ترتب عليها ارتفاع كبير لأسعار الخبز للمستهلكين. كما ترتب عليها ارتفاع بنسب متفاوتة لعدد كبير جداً من السلع (...)

أنظروا السلة ملأى بالقشور 2018-01-09 15:13:36 بقلم : عبدالحميد أحمد قالت الصورة إنّ القول زور.. ها هنا الوجه شقوق تتنامى.. وعلى الأطراف حجل من صنيع الورم الطالع من غبن الصدور أنظروا السلة ملأى (بالقشور) والطواحين على لحم الكلام الحي تمشي ثم تمشي وتدور.. ألياس فتح (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.