الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 26 تموز (يوليو) 2015

الخرطوم تقدم نصائح لفريق دولي حول تقاسم السلطة في جنوب السودان وإنهاء الصراع

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 26 يوليو 2015 ـ قالت وزارة الخارجية السودانية، الأحد، إنها قدمت "نصائح" لفريق الخبراء الخاص بجنوب السودان، تتعلق بإنهاء الصراع عبر الاتفاق على تقاسم السلطة ووضع المكونات الإثنية والثقافية، إلى جانب معالجة الأوضاع الإنسانية.

JPEG - 19.5 كيلوبايت
وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور ـ سودان تربيون

وحدد الوسطاء الدوليون 17 أغسطس القادم موعدا لانتهاء المهلة أمام قادة جنوب السودان لتوقيع اتفاق سلام ينهي الحرب الأهلية الدائرة منذ ديسمبر 2013، في ظل تباعد الشقة بين الرئيس سالفا كير من عشيرة الدينكا ونائب الرئيس السابق ريك مشار من النوير، خاصة فيما يلي ملف تقاسم السلطة.

وحسب المتحدث باسم الخارجية السودانية فإن وزير الوزارة إبراهيم غندور استقبل، صباح الأحد، وفدا من فريق الخبراء الخاص بجنوب السودان، في إطار جولة في المنطقة تتعلق بالأوضاع في الدولة الوليدة.

وأبان أن زيارات الوفد تهدف أيضا للتشاور مع حكومة جنوب السودان والمعارضة والأطراف الفاعلة في الدولة الوليدة والبلدان ذات العلاقة بالأزمة "كينيا، يوغندا، أثيوبيا والسودان".

يذكر أن فريق الخبراء الخاص بجنوب السودان تم تكوينه في مايو 2015 بعد صدور قرار مجلس الأمن رقم "2206"، وهو فريق مستقل تماماً أشبه ببعثة تقصي الحقائق، ومكلف بنقل معلومات وتقارير شهرية إلى مجلس الأمن ولجنة العقوبات لتعينهم على كيفية معالجة مشكلة جنوب السودان.

ونقل وفد فريق الخبراء الخاص بجنوب السودان لغندور أنهم في زيارة للسودان للاستماع لرؤى وأفكار الخرطوم حيال الأزمة في الجنوب، مؤكدين أهمية دور السودان الحيوي والفاعل في قضية جنوب السودان.

وطبقا للمتحدث باسم الخارجية فإن غندور رحّب بالوفد، وأكّد تعاون السودان مع أي جهة إقليمية أو دولية لتسوية الأوضاع في جنوب السودان.

وألمح وزير الخارجية إلى أن عمل الفريق يقتضي التنسيق والعمل مع فرق عمل أخرى بالاتحاد الإفريقي، خاصة الرئيس النيجيري السابق أوباسانجو والرئيس الجنوب أفريقي الأسبق ثامبو أمبيكي.

وقدّم الوزير، طبقا للمتحدث باسم الخارجية، النصائح للفريق حول كيفية التعامل مع كافة الأوضاع بالجنوب، خاصة المكونات الإثنية والثقافية، وكيفية معالجة الأوضاع الإنسانية للاتفاق على كيفية تقاسم السلطة لإنهاء الصراع بين الفرقاء.

وأعلن رئيس حكومة جنوب السودان سلفا كير ميارديت، في أكتوبر 2014، موافقته على تقاسم السلطة مع المعارضة المسلحة المتحالفة مع نائبه السابق رياك مشار، لكنه إشترط ابتداع منصب رئيس وزراء بدون أي صلاحيات تنفيذية.

وفي مطلع يوليو الحالي لم تكن البهجة الطابع الطاغي على العيد الرابع للدولة الاصغر عمرا في العالم التي دعمت الولايات المتحدة استقلالها.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

نقاد الحكومة 2019-09-15 23:06:00 بقلم : محمد عتيق لم ننس أو نهمل تهنئة الصديق فيصل محمد صالح ، أو بالأحرى تهنئة وزارة الثقافة والإعلام بجلوسه على سدتها ، الاكفأ لها طوال تاريخها ؛ فإذا كان فيمن تولوها سياسيون كبار ، أو مهنيون اذكياء أو إعلاميون مقتدرون (...)

كيف نتعامل مع مؤسسات حكومة الحكم المدني في الفترة الانتقالية 2019-09-13 20:55:20 بقلم : د. امجد فريد الطيب يستنكر البعض على تجمع المهنيين وغيره من القوى التي شاركت في عملية الثورة دعوتها لتنظيم احتجاجات من أجل الضغط لتطبيق قرارات معينة او طرح أعتراضها على قرارات وتوجهات أخرى. ويمضي هذا الاستنكار (...)

مجلس الوزراء والتعامل مع كادر الدولة الإخواني 2019-09-12 13:55:34 صلاح شعيب الكل يعلم أننا ورثنا جهازاً للخدمة العامة تديره كوادر الحركة الإسلامية، وبعض النفعيين، لمدى ثلاثة عقود. فضلا عن ذلك فإن هذه الكوادر تتمدد في كل مجالات القطاع الخاص بلا أدنى منافسة. إذ يسيطرون على التجارة (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.