الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 30 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

الخرطوم تكشف عن مشاورات مع حركات دارفور بأديس أبابا حول تحديد مواقع القوات

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 30 نوفمبر 2016 ـ كشف رئيس وفد الحكومة السودانية المفاوض لحركات دارفور المسلحة عقب لقائه المبعوث الأميركي، عن مشاروات تجري في أديس أبابا بين الحكومة والحركات حول تحديد مواقع قوات الحركات، ينتظر اكتمالها يوم الأربعاء.

JPEG - 22.8 كيلوبايت
جبريل إبراهيم في الجلسة الافتتاحية لمفاوضات دارفور وبجانبه مني أركو مناوي في أديس أبابا نوفمبر 2014 (صورة سودان تربيون)

وعلقت الوساطة الأفريقية رفيعة المستوى برئاسة ثابو أمبيكي، في أغسطس الماضي، جولة التفاوض بين الحكومة وحركتي العدل والمساواة، وجيش تحرير السودان ـ فصيل مناوي، بأديس أبابا بعد تعثر التوصل الى تفاهمات حول مواقع قوات الحركات المسلحة بدارفور.

وأكد أمين حسن عمر رئيس مكتب متابعة سلام دارفور، كبير مفاوضي الحكومة في ملف دارفور، أن المباحثات بأديس أبابا تشارك فيها الحكومة وحركة العدل والمساواة بقيادة جبريل إبراهيم وحركة تحرير السودان بزعامة مني أركو مناوي.

وقال أمين للصحفيين عقب لقاء جمعه بالخرطوم مساء الأربعاء إلى المبعوث الأميركي للسودان وجنوب السودان دونالد بوث "إن هناك اتفاقا مبدئيا بأن تحديد مواقع القوات سيحسمها الاتحاد الأفريقي بالاستناد الى الأعراف الراسخة في مسألة تحديد المواقع العسكرية".

ورفضت الحركات المسلحة في جولة التفاوض الماضية الكشف عن تفاصيل مواقع قواتها قبل التوصل إلى اتفاق وقف العدائيات مع الحكومة واعتبرت الأمر مهددا لاستهداف قواتها في الميدان.

وتقاتل الحكومة السودانية ثلاث حركات رئيسية في إقليم دارفور، غربي السودان، منذ 13 عاما، وتتفاوض حاليا مع حركتي جبريل ومناوي، بينما ترفض حركة تحرير السودان برئاسة عبد الواحد نور التفاوض وتضع شروطا قبل بدء أي حوار مع الحكومة.

وبحث أمين حسن عمر مع المبعوث الأميركي فرص مواصلة التفاوض مع الحركات حول وقف العدائيات والمضي قدما حول عملية السلام.

وجدد أمين حرص الحكومة على تحقيق السلام لافتا الى أن وثيقة الدوحة تعد الأساس للعملية السلمية بدارفور، وزاد "أوضحنا للمبعوث نتائج الاجتماعات غير رسمية التي توصلنا خلالها الى حلول لثلاث قضايا من الأمور الأربعة المتبقية"، وتابع "تبقت قضية جوهرية واحدة متعلقة بمسالة وثيقة الدوحة باعتبارها أساسا للتفاوض المقبل".

وقال إن حركة العدل والمساواة اطلقت عددا من العسكريين وهم متواجدين في دولة جنوب السودان كما اطلقت الحكومة، الأربعاء، "العشرات من الصبية الذين كانوا مجندين لدى الحركة، في إشارة إلى أسرى دون سن الـ 18 سنة تم أسرهم في معركة "قوز دنقو" العام الماضي بجنوب دارفور، وأمر الرئيس عمر البشير بإطلاق سراحهم في أكتوبر الفائت.

وأضاف أمين "اتفقنا أن الأشخاص الذين لم يحاكموا يمكن النظر في اطلاق سراحهم مع تطور الحوار بين الطرفين وتطور فرص استئناف العملية السلمية".

وأعلن عن زيارة مرتقبة لتابو امبيكي رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى للسودان مطلع الشهر المقبل لمواصلة التشاور حول هذه القضايا.

في ذات السياق حث مساعد الرئيس السوداني إبراهيم محمود حامد، لدى لقائه المبعوث الأميركي، يوم الأربعاء، على التعاون بين الولايات المتحدة والسودان، في القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

وأوضح المبعوث الأميركي، في تصريحات صحفية، عقب اللقاء طبقاً لوكالة الأنباء السودانية، أن اللقاء تناول الجهود المشتركة للوصول إلى نتائج، في ما يتعلق بوقف العدائيات في إطار التفاوض بين الحكومة والمعارضة. ووصف اللقاء بأنه كان "مثمراً وبناءً".

إلى ذلك قدم قدم دونالد بوث تنويرا صحفيا تناول فيه تطوير العلاقات السودانية الأميركية في مجال التعليم العالي والبحث العلمي والسعي لتوفير المزيد من الفرص في التعليم الأكاديمي.

وأشار المبعوث خلال احتفال وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بزيارته للخرطوم مساء الأربعاء إلى إقامة العديد من العلاقات في المجالات الأكاديمية بين الجامعات السودانية والأميركية وإتاحة العديد من الفرص العام المقبل.

وأكد التزامه بتأييد الشراكة الأكاديمية عبر إبتعاث العديد من السودانيين للولايات المتحدة، مشيرا الى ابتعاث مجموعة في يناير القادم تضم 11 من مدراء الجامعات السودانية لتقوية العلاقات بين جامعات البلدين.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

من موج القاع إلى السونامي.. دروس يوم العصيان 2016-12-03 13:09:31 د. غازي صلاح الدين العتباني إنه لخطأ كبير أن يهوّن حراس المِحْراب من خطر العصيان الذي جرى في مدينتهم بمسمع منهم ومرآى دون أن يقدروا على منعه. يومها صاروا كعامة القوم ينتظرون النتائج لا يصنعونها. القوانين الآن تغيرت. في (...)

في ذكرى الاستقلال دخول أمريكا في المسألة السودانية:1951-1953 (4) 2016-12-03 12:35:36 دكتور فيصل عبدالرحمن على طه ftaha39@gmail.com بريطانيا تطرح صيغة جديدة بشأن السودان بعد إقالة حكومة الوفد في 27 يناير 1952، كُلف علي ماهر بتشكيل الحكومة ولكنه استقال في أول مارس 1952 وخلفه أحمد نجيب الهلالي. وقد تبين من (...)

الأخوان المسلمون والرِّبا وتطبيق الحُدود الشرعية (2-2) 2016-11-25 06:41:49 بابكر فيصل بابكر boulkea@gmail.com قلتُ في الجزء الأول من هذا المقال أنَّ جماعة الأخوان المسلمين تبني موقفها من قضية الحدود والعديد من القضايا الأخرى على أسس سياسية وليس إعتبارات دينية، و تناولت موقف الجماعة من قضية (...)


المزيد

فيديو


أخر التحاليل

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)

تفكُّك الدَّولة السُّودانية: السِّيناريو الأكثر تَرجيحاً

2013-02-10 19:52:47 بقلم د. الواثق كمير kameir@yahoo.com مقدمة 1. تظل الأزمات السياسية المتلاحقة هي السمة الرئيس والمميِّزة للفترة الانتقالية منذ انطلاقها في يوليو 2005، في أعقاب إبرام اتفاقية السلام الشامل بين حكومة السودان ممثلة في حزب (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)

بيان لحركة (الإصلاح الآن) حول تعرفة المياه 2016-02-19 21:41:21 سلطة المؤتمر الوطني، ووجبة اخري من رفع الدعم الذي اصبح لا يري بالعين المجردة بعد ان تخلت الدولة عن دورها الأساس في توفير الحياة الكريمة للمواطن المسحوق فما ان مرر البرلمان زيادة غاز الطبخ جبرا وليس اختيارا ، هاهم الان نواب (...)


المزيد


Copyright © 2003-2016 SudanTribune - All rights reserved.