الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 23 آب (أغسطس) 2011

الخرطوم تهاجم قيادات الحركة الشعبية بشراسة وتتعهد بملاحقة الحلو

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 23 أغسطس 2011 — وجهت قيادات نافذة فى الحكومة السودانية وحزبها الحاكم من جديد انتقادات شديدة للحركة الشعبية فى جنوب كردفان وأعلنت بوضوح عزمها الاستمرار فى حسم التمرد عسكريا.

JPEG - 15.5 كيلوبايت
عبدالعزيز الحلو (رويترز)

وتعهد مساعد الرئيس السودانى ونائبه فى المؤتمر الوطنى نافع على نافع بهزيمة قائد التمرد فى جنوب كردفان عبد العزيز الحلو واجباره على مغادرة البلاد بحثا عن ماوى اخر، بعدما اتهمه بادارة حرب بالوكالة واضاف الحلو" وكيل عن وكيل عن وكيل "مشددا على هزيمة تلك التحركات سياسيا وعسكريا و تجريده من اي تعاطف قبل أن يحسم عسكريا.

وقطع نافع لدى مخاطبته الجلسة الافتاحية لمؤتمر التعايش السلمي فى كادوقلي امس ان الحكومة لا تهزم عبر سلسلة من الوكلاء ونوه الى تزامن المؤتمر مع سقوط احد اصنام القارة الافريقية – فى اشارة الى العقيد الليبى معمر القذافى- ارتبط بالاستعمار وخدمته في استنزاف موارد الجماهيرية الليبية مشيرا الي ان القضية مع رؤوس الاستعمار الحديث في امريكا واوروبا وليست مع الذين يحاربون انابة عنهم .

واتهم مساعد الرئيس الاستعمار الحديث باثارة الفتنة باستغلال بعض التناقضات التي يشعلها لتحقيق اهدافه، و ان بعض مسلوبي الارادة والمصنوعين ينفذونها وارجع اسباب التمرد في جنوب كردفان لارتباط مجموعة محددة في مصالحها بدول وجهات اخرى لا علاقة لها بالسودان ولا جنوب كردفان.

ودمغ نافع الحلو صراحة بخدمة أجندة جمهورية جنوب السودان، وقال "رسالتنا للحلو ومن خلفه في جوبا وامريكا واوروبا ان الحرب التي تقتل المساكين لن تستمر طويلا،وسيتم حسمها خلال الفترة المقبلة".

وفى السياق ذاته اعلن وزير الداخلية السودانى ابراهيم محمود حامد مواصلة العمليات لحسم التمرد والتفلتات الامنية في ولاية جنوب كردفان متهما جهات خارجية بالوقوف وراء الحرب التي تدور في الولاية دامغا الحركة الشعبية بعرقلة التنمية واعادة الولاية للحرب وقال "أبى من اشعل الحرب من قبل في دارفور وادخلها في محرقة إلا ان يكرر نفس السيناريو".

وحمل والي جنوب كردفان احمد هارون نائبه السابق عبد العزيز الحلو مسؤولية واشعال الحرب قائلا انها خيار مرفوض ودعا القوي السياسية والمواطنين لضرورة التوحد لاطفاء نار الحرب والحفاظ علي النسيج الاجتماعي وعدم الاستجابة لما اسماه بالفتنة الجديدة، و عدم إضاعة الوقت في الحرب.

واضاف هارون ان التعساء هم من يريدون تلك الخيارات التي تعيد جنوب كردفان للوراء، وأضاف "سنستمر في التنمية بيد تعمر واخرى تحمل السلاح"، متعهدا بملاحقة المتمردين الهائمين في الجبال البعيدة مع الابقاء على ابواب السلام مشرعة.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

شائعة موت 2018-06-22 17:15:55 بقلم : سلمى التجاني أثارت شائعة مرض الرئيس البشير ، والتي تحولت لاحقاً إلى خبر موتٍ كاذب ، أسئلةً ملحَّة كانت مؤجلة دوماً أو حتى منسية ؛ فالرجل الذي يحكم لثلاثة عقود بقبضة السلاح والأمن ، قد دفع بأكثر من عشرة ملايين (...)

إضاءات حول مشروع قانون الانتخابات لعام ٢٠١٨م* ( ٣ ) والأخيرة* 2018-06-20 13:07:45 محمد الطيب عابدين المحامي ( ١٤ ) *المادة (٥٩ / ١ )* تحذف عبارة *( في الجريدة الرسمية )* كما تحذف أيضاً أينما وردت في مشروع القانون ليكون *أعلان و نشر* المفوضية لكل أعمالها التي تستوجب الأعلان أو النشر في *الجرائد اليومية (...)

إضاءات حول مشروع قانون الانتخابات لعام ٢٠١٨م ( ٢ ) 2018-06-19 15:04:19 محمد الطيب عابدين المحامي ( ٣ ) *تكوين مفوضية الإنتخابات وعضويتها* أ / نص مشروع القانون الجديد - كسابقه - تعيين رئيس المفوضية و أعضائها بوساطة رئيس الجمهورية ( فقط ) * وفي هذا نرى أن يقوم رئيس الجمهورية بترشيح عدد ثلاثة (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.