الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 12 أيلول (سبتمبر) 2015

الخرطوم وجوبا تقران آلية لتنفيذ اتفاقات التعاون بوساطة روسية

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 12 سبتمبر 2015 ـ وقع وزيرا خارجية السودان وجنوب السودان بفندق "President" في موسكو بيانا مشتركا بوساطة روسية حول آلية التعاون لتنفيذ اتفاقات التعاون المشترك بين الخرطوم وجوبا والتي أقرها رئيسا البلدين في أديس أبابا 2012.

JPEG - 21.2 كيلوبايت
لافروف يتوسط غندور (يمين) وبنجامين (يسار) ـ صورة من (تاس)

ونص البيان الذي وقعه وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور ونظيره الجنوبي بنجامين برنابا، الجمعة، بحضور نائب وزير الخارجية الروسي ومبعوث الرئيس الروسي للشرق الاوسط وبلدان أفريقيا ميخائيل بوغدانوف، بالتزام الطرفان بالتعاون والسعي المشترك لحل كل القضايا العالقة بين الدولتين.

وخلص البيان، طبقا للمتحدث باسم الخارجية السودانية، السفير علي الصادق، للالتزام بتنفيذ النقاط الأمنية الواردة في الاتفاقية الموقعة بين البلدين، وتعزيز العلاقات بين الخرطوم وجوبا حتى تصل لمستوى عالٍ من التعاون بينهما.

ورفض البيان أي مقترح بفرض عقوبات من قبل مجلس الأمن على دولة جنوب السودان وذلك بمساعدة روسيا.

وعقد وزيرا خارجية السودان وجنوب السودان اجتماعات في موسكو بدعوة من وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف لحسم الملفات العالقة بين الجارين.

وكان وزير الخارجية السوداني قد قال، يوم الخميس، إن روسيا ستتابع وتراقب اتفاقيات التعاون الموقعة بين الخرطوم وجوبا، كما أن موسكو ستستضيف اجتماعات فنية بين السودان وجنوب السودان.

وقطع غندور بعدم تنفيذ اتفاقات التعاون التسعة، إلا ما يخص نقل النفط من جنوب السودان عبر الموانئ السودانية، منوها إلى أن اتفاق موسكو شدد على الإسراع في تنفيذ الاتفاقات الأخرى ومنها اتفاقية التجارة المتبادلة والتعاون البنكي والرواتب والمعاشات، فضلا عن عن الاتفاقية الأمنية، على أن يكون الجانب الروسي متابعا ومراقبا لتطبيقها وتستضيف موسكو اجتماعات فنية بين البلدين للمتابعة.

وأبدت الخرطوم، أخيرا، حالة من عدم الرضى حيال بطء تنفيذ اتفاقيات التعاون مع دولة جنوب السودان، وقالت إن حزمة التفاهمات بين البلدين لم ينفذ منها سوى تلك الخاصة بتصدير نفط الجنوب عبر ميناء بورتسودان.

وكان جنوب السودان قد انفصل عن السودان عام 2011 بعد استفتاء شعبي دعمته الولايات المتحدة والمجتمع الدولي إلا أن الانقسام خلف الكثير من المسائل العالقة، من أبرزها ترسيم الحدود وتصدير النفط عبر أنابيب السودان، والسيادة على منطقة "أبيي".

وتوصل الجانبان بعد جولات من المفاوضات في أديس أبابا إلى اتفاق تعاون في عام 2012 يضع أطرا لتطبيع العلاقة بين الدولتين الجارتين، لكن تنفيذ الاتفاق مر بمراحل من التأزم والاتهامات من الجانبين بدعم حركات التمرد في كل منهما.

وبعد توقف القتال في جنوب السودان، وتوصل طرفي النزاع إلى اتفاق هدنة الشهر الماضي أصبحت الظروف مواتية أكثر أمام الخرطوم وجوبا لاستئناف تنفيذ اتفاقيات أديس أبابا، فيما تسعى موسكو للقيام بدور متقدم في التقريب ولعب دور الوساطة بين شطري السودان.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

المهنيون والتنسيقية وما بينهما 2019-11-19 20:39:14 بقلم : محمد عتيق عندما انفجرت المظاهرات الشعبية منتصف ديسمبر ٢٠١٨ في البلاد ،وآثرت القوى السياسية وعلى رأسها نداء السودان الدفع بلافتة المهنيين لقيادة الثورة لأسباب بعضها موضوعية وأخرى تكتيكية ، كان على قوى المعارضة (...)

"خليك مع الزمن " وضد العنصرية 2019-11-18 20:08:46 اْحتفي برمضان زائد جبريل ياسر عرمان المصانع التي انتجت رمضان زائد جبريل ؛أغلقت أبوابها وتوارت خلف سحب الغياب ، وأفل البلد الذي أنجب رمضان زائد قبل الشروق ، ولم يعد موجوداً في الخريطة مثلما كان ذاخراً باطياف البشر واللغات (...)

الترابي والجيش: من دبر الانقلاب 2019-11-12 08:08:26 مقاربة بين المحاكمة والتاريخ بقلم : عبدالحميد أحمد نحو منتصف العام 1989 فرغت سكرتاريا الحزب الشيوعي السوداني من صياغة مسودة تقييم 19 يوليو وانتهت إلى الأعتراف بأن: "19 يوليو انقلاب عسكري، نظمته وبادرت بتنفيذه مجموعة من (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.