الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 6 آب (أغسطس) 2017

الداخلية السودانية تقسم مخيم لاجئين جنوبيين بعد أعمال عنف

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 6 أغسطس 2017 ـ أعلنت وزارة الداخلية السودانية، الأحد، تقسيم معسكر "خور الورل" إلى ثلاثة مواقع جديدة، بعد أحداث عنف أسفرت عن اعتداءات على نساء وحرق مرافق في المخيم الذي يضم آلاف اللاجئين من جنوب السودان. وأبدت الأمم المتحدة قلقها العميق إزاء هذه الاضطرابات.

JPEG - 45.4 كيلوبايت
حرق مرافق في مخيم (خور الورل) بولاية النيل الأبيض للاجئي جنوب السودان ـ 1 أغسطس 2017

واندلعت أعمال عنف بمخيم "خور الورل" جنوبي ولاية النيل الأبيض، الثلاثاء الماضي، ويضم المعسكر نحو 53 ألف لاجئ، وتستضيف الولاية المتاخمة لجنوب السودان 160 ألف لاجئي من الدولة التي تمزقها الحرب في عدة مخيمات.

وأكد وزير الدولة بوزارة الداخلية بابكر أحمد دقنة هدوء واستقرار الاوضاع الامنية بمعسكر "خور الورل" للاجئين الجنوبيين، وكشف عن توزيع المعسكر إلى ثلاثة مواقع جديدة.

وقال دقنة للمركز السوداني للخدمات الصحفية إن وزارته وبالتنسيق مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين ومعتمدية اللاجئين وضعت إجراءات إحترازية لتأمين المعسكر، مشيراً إلى أن معتمد محلية السلام بولاية النيل الأبيض قام بتحديد تلك المواقع.

وشدد على عدم قبول أي لاجئ جديد بالمعسكرات إلا عقب مروره على القوات النظامية العسكرية والأمن والشرطة لتسجيله، مبيناً أنهم حددوا سيارات جديدة وزيادة في قوات الشرطة لحماية المعسكرات.

وكانت وزارة الداخلية السودانية قد قررت، الخميس الماضي، اتخاذ تدابير جديدة بمخيمات اللاجئين من جنوب السودان في ولاية النيل الأبيض.

وأشار دقنة إلى توقيف 78 بجانب تورط ضباط من جيش الحركة الشعبية ضالعين في تلك الأحداث سيتم تقديمهم للعدالة.

وقالت حكومة ولاية النيل الأبيض، الجمعة الماضي، إنها بدأت التحقيق مع 78 متهماً في الأحداث الأخيرة بمعسكر "خور الورل".

من جانبها قالت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، إن السلطات السودانية تجري حاليا تحقيقا لتحديد المسؤولين عن الأحداث التي تشير التقارير الى أنها بدأت بشائعات تفيد بوفاة لاجئ في الحجز لدى الشرطة.

وعبرت المفوضية في بيان تلقته (سودان تربيون) الأحد، عن أسفها وقلقها العميق ازاء الأضطرابات التي وقعت، مؤكدة أن معسكر "خور الورل" يستضيف حاليا أكثر من 50,000 لاجئ من دولة جنوب السودان.

وناشدت ممثلة المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في السودان، نوريكو يوشيدا، الجميع التزام بالهدوء، وأضافت "اللاجئون، شأنهم شأن أي شخص آخر ملزمون بالامتثال للقانون ولا يمكن أبداً التغاضي عن العنف".

وقالت "نعرب عن أعمق تعاطفنا مع الضحايا الأبرياء الذين وقعوا في الاضطرابات وكذلك مع أسرهم’’.

وأشار البيان إلى أن نوريكو وقفت، يوم الجمعة، على حجم الأضرار في المعسكر ضمن وفد رفيع المستوى من الحكومة ضم وزير الدولة بوزارة الداخلية ومعتمد اللاجئين.

ودعت المفوضية جميع اللاجئين في معسكر "خور الورل" إلى ضمان اللجوء إلى القنوات المناسبة والقانونية للتعبير عن مشكلاتهم، وأضافت "اللاجئون من دولة جنوب السودان هم أنفسهم ضحايا للصراعات وأعمال العنف إذ جاءوا الى السودان بحثا عن الملاذ الآمن".

وأكدت امتنانها للحكومة السودانية في المساعدة على استعادة النظام والهدوء في المعسكر، وزادت "ظل اللاجئون والمجتمعات المحلية المضيفة يعيشون معاً فى إنسجام تام، وتدعم مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، السودان في القيام بمسؤوليته الأساسية في حماية اللاجئين".

وقالت نوريكو إن المفوضية تناقش مع الحكومة السودانية الإجراءات التي تساعد على ضمان بيئة آمنة وسلمية للجميع ومن أجل تجنب وقوع حوادث مماثلة في المستقبل.

وقال والي النيل الأبيض، عبد الحميد كاشا إن الأحداث بالمخيم " عمل منظم ومبرمج وفق أجندة محددة" مشيرا الى مشاركة قوات، بينهم ضباط يتبعون للجيش الشعبي في الأحداث.

ولم يشرح الوالي هوية الضباط المشاركين وما اذا كانوا ينتمون الى دولة جنوب السودان، أم الجيش الشعبي التابع للحركة الشعبية – شمال، والتي تقاتل الحكومة في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان.

وأكد كاشا ، في مؤتمر صحفي، الأحد إبعاد كل الذين تسللوا من داخل المخيمات إلى المدن من لاجئي جنوب السودان إلى ديارهم، مبيناً أن الإبعاد يسهم في الحفاظ على سلامة وأمن المواطنين والوطن.

وأكدت حكومة الولاية، الأحد، أن اللجنة التي تم تكوينها برئاسة الوالي والجهات الأمنية المختصة بغرض التقصي والتحري في أحداث معسكر (خور الورل) قطعت شوطاً كبيراً وستقدم تقريرها خلال وقت وجيز.

وقال الأمين العام لحكومة الولاية، رئيس اللجنة التنسيقية الفنية لشؤون اللاجئين الجنوبيين الطيب محمد عبد الله، إن الإجراءات الأمنية المشددة وقوانين اللجوء الصارمة التي تم تطبيقها من شأنها ضبط أي تفلتات.

ولفت إلى أن لجنة التحقيق تعمل لمعرفة الدوافع والأسباب وراء الهجوم على المعسكر والإعتداء على المواطنين وتخريب المنشآت، موضحا أن العدالة ستطال كل المتورطين في هذه الأحداث من اللاجئين الجنوبيين.

واتهم "مندسين" من اللاجئين بممارسة أجندات سياسية بالتزامن مع الاحتفال باليوم الوطني للتطوع وتوطين العمل الإنساني بالبلاد بغرض زعزعة الاستقرار بالمعسكرات.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

لوكا بيونق يرد علي بونا ملوال ..هل أبيي تتبع لجنوب السودان؟ 2017-12-12 19:26:46 ترجمة موياك لنقو أويج إن البيان الأخير بأن أبيي جزء لا لبس فيه من السودان أثار جدلا صحيا مرة أخرى حول وضع أبيي. لقد فوجئت ليس فقط بمستوى الجهل المطلق لبعض الحقائق التاريخية الأساسية ولكن أيضا استهزاء بشهوة السلطة (...)

القرار الخطيئة 2017-12-07 20:50:12 بقلم: الصادق المهدي إنه عطاء من لا يملك لمن لا يستحق. فالرئيس الامريكي في فترة وجيزة صنف نفسه عنصرياً، إثنياً، وعدواً دينياً للمسلمين، وجهولاً بمسؤولية البشر عن سلامة البيئة، وقدم برهاناً ساطعاً بخطر خلو الذهن السياسي (...)

الكارثة والفرصة في اليمن 2017-12-06 19:18:26 بقلم: الإمام الصادق المهدي قُـتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، رحمه الله وأحسن عزاء أسرته وحزبه وأهلنا في اليمن، فقتلى طرفي الحرب الأهلية خسارة للوطن اليمني الجريح. (إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ). (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.