الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 20 شباط (فبراير) 2018

المحكمة الدستورية توقف إجراءات إبعاد (ألماظ) خارج السودان

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 20 فبراير 2018 ـ اوقفت المحكمة الدستورية بالسودان إجراءات استبعاد وترحيل نائب رئيس حركة العدل والمساواة، إبراهيم ألماظ دينق، من الأراضي السودانية لحين النظر في الطعن المقدم بشأنه.

JPEG - 19.7 كيلوبايت
ابراهيم الماظ ..صورة أرشيفية

ويحتجز "ألماظ" المنحدر من جنوب السودان، منذ خروجه من سجن كوبر منتصف أكتوبر الماضي، بمبنى إدارة الأجانب التابعة لوزارة الداخلية بالخرطوم تحت الحراسة المشددة في انتظار إبعاده خارج الأراضي السودانية.

وقضى "ألماظ" نحو سبع سنوات بالسجن محكوماً عليه بالإعدام لاتهامه وإدانته بعدد من التهم منها تقويض النظام الدستوري والإرهاب، بعد أن اعتقلته السلطات بولاية غرب دارفور خلال يناير من العام 2011، برفقة ستة آخرين من قيادات العدل والمساواة التي تقاتل الحكومة السودانية في دارفور.

وتقدم أربعة محاميين هم: نبيل أديب، كمال عمر، ساطع الحاج، وعبد العزيز عشر، بطعن إلى المحكمة الدستورية ضد قرار الرئيس السوداني القاضي بإبعاد إبراهيم ألماظ من السودان.

وقال كمال عمر في تصريح مسجل عقب صدور قرار الدستورية، استمعت له (سودان تربيون) الثلاثاء، إن المحكمة الدستورية "نصرت ألماظ بإيقافها إجراءات الترحيل والنظر في الطعن المقدم إليها".

وأضاف أن المحامون الأربعة قالوا في عريضة الطعن إن "ألماظ" كان سودانياً قبل انفصال جنوب السودان ولديه زوجة وأبناء في السودان.

وأضاف "قرار الإبعاد جائر وظالم وألماظ لا يريد أن يتجرد من جنسيته السودانية، والدستورية نصرت الطعن بوقف إجراءات ترحيله".

وتزامن اعتقال الماظ مع بدء إجراءات استفتاء جنوب السودان على الوحدة او الانفصال في خواتيم اتفاقية "نيفاشا"، وحينما أعلنت نتيجة الاستفتاء التي جاءت لصالح الانفصال كان ألماظ وقتها داخل سجن كوبر بالخرطوم.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

شائعة موت 2018-06-22 17:15:55 بقلم : سلمى التجاني أثارت شائعة مرض الرئيس البشير ، والتي تحولت لاحقاً إلى خبر موتٍ كاذب ، أسئلةً ملحَّة كانت مؤجلة دوماً أو حتى منسية ؛ فالرجل الذي يحكم لثلاثة عقود بقبضة السلاح والأمن ، قد دفع بأكثر من عشرة ملايين (...)

إضاءات حول مشروع قانون الانتخابات لعام ٢٠١٨م* ( ٣ ) والأخيرة* 2018-06-20 13:07:45 محمد الطيب عابدين المحامي ( ١٤ ) *المادة (٥٩ / ١ )* تحذف عبارة *( في الجريدة الرسمية )* كما تحذف أيضاً أينما وردت في مشروع القانون ليكون *أعلان و نشر* المفوضية لكل أعمالها التي تستوجب الأعلان أو النشر في *الجرائد اليومية (...)

إضاءات حول مشروع قانون الانتخابات لعام ٢٠١٨م ( ٢ ) 2018-06-19 15:04:19 محمد الطيب عابدين المحامي ( ٣ ) *تكوين مفوضية الإنتخابات وعضويتها* أ / نص مشروع القانون الجديد - كسابقه - تعيين رئيس المفوضية و أعضائها بوساطة رئيس الجمهورية ( فقط ) * وفي هذا نرى أن يقوم رئيس الجمهورية بترشيح عدد ثلاثة (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.