الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 11 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017

أسر قائد جماعة مسلحة بشمال دارفور وترحيله للخرطوم

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 11 نوفمبر 2017- أعلنت قوات (الدعم السريع) ، السبت، القبض على قائد واحدة من أبرز الجماعات المسلحة في دارفور واثنين من مجموعته، بشمال دارفور بعد سلسلة معارك بدأت منذ يومين، وجرى نقل الأسرى بطائرة عسكرية الى الفاشر ومنها للخرطوم.

JPEG - 41.7 كيلوبايت
(سافنا) وقع في الأسر وجرى نقله من دارفور للخرطوم 11 نوفمبر 2017

وأكدت مصادر متطابقة في شمال دارفور توقيف القائد علي رزق الله (السافنا)، كما أعلن متحدث باسم قوات الدعم السريع القبض على القائد بعد مطاردة شرسة.

وبدأت الاشتباكات بين الدعم السريع ومجموعة (السافنا) منذ الجمعة بمناطق كورما في ولاية شمال دارفور، "عماري جديد " و"كيلا" و"نيرو" "وابشرا"، بولاية شمال دارفور.

وقال المتحدث الرسمي لقوات (الدعم السريع) ، العقيد عبد الرحمن الجعلي، السبت، إن قواته، أوقفت علي رزق الله الشهير بـ (السافنا) واثنين من مجموعته بمنطقة جبال مورو شرق كبكابية وجنوب غرب محلية كتم بولاية شمال دارفور.

وأضاف "احتسبت قوات الدعم السريع شهيداً وجريحا خلال العملية".

وأوضح أن قواتهم ظلت تطارد (السافنا) ومجموعته منذ وصول قوات (الدعم السريع) لمحلية كتم ونصبت له كمينا في منطقة المالحة "جبال مورو" واستطاعت أن تقبض عليه ومجموعته وهم على متن عربة واحدة وبعتادهم الحربي.

وتابع "قوات الدعم السريع جاهزة لملاحقة وحسم كل المتفلتين بولايات دار فور حتى ينعم المواطن بالأمن والاستقرار".

ونقلت مروحية عسكرية (السافنا) وثلاثة من مرافقيه الذين تم القبض عليهم، الي مطار الفاشر ،حيث كان يبدو عليهم الإعياء الشديد

وعلى الفور جرى نقل المأسورين بطائرة أخرى الي العاصمة السودانية الخرطوم.

وقال قائد قوات (الدعم السريع) قطاع شمال دارفور، العقيد سعيد بشير علي في تصريح صحفي إن قواتهم مازالت توالى الانتصارات وتحقق الامن والاستقرار في ولاية شمال دارفور.

تابع" ليوم تمكنت قواتنا من القبض على المدعو سافنا بعربته وكامل عتاده الحربي بمنطقه جبال مورو وسيقدم للمحاكمة وفقا للقانون".

وأشار الى أن القوات لازالت تمشط المنطقة "لتنظيف" كل ولاية شمال دارفور.

وأكد اللواء عادل الجمري قائد الفرقة السادسة مشاه بالفاشر، إن عملية جبل مورو تمت بمساعدة وتنسيق كامل بين الأجهزة الأمنية الأخرى بالولاية.

وقال نائب والي شمال دارفور محمد بريمة حسب النبي أن هذا الانتصار يجئ في المرحلة الثانية للجمع القسري للسلاح.

وأضاف "قرار جمع السلاح خط أحمر واستنفدنا المرحلة الأولى وحتى الآن ما زلنا نقول للذين يحملون السلاح سلموا سلاحكم تسلموا لأننا مازلنا نتقبل الذين يسلمون أسلحتهم والذين تم القبض عليهم سيقدمون للمحاكمة العادلة ".

وقبل ثلاثة أشهر أعلن قائد حركة جيش السودان (القوى الثورية)، انسحابه من عملية السلام، وتمركزه وقواته فيما اسماه "المناطق المحررة"، تمهيدا لشن هجمات على الحكومة احتجاجا على قرارات رئاسية بدمج قواته ضمن قوات الدعم السريع.

وقبل عدة أسابيع انضم رزق الله الى قوات حرس الحدود التي يتزعمها موسى هلال.

وفي 23 أكتوبر الماضي قالت قوات الدعم السريع انها اضطرت للتعامل مع مسلحين بقيادة "السافنا" حاولت دخول بلدة "كتم"، 115 كلم شمال غرب الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور.

وأعلنت حكومة شمال دارفور في مطلع نوفمبر الجاري، استقبالها مجموعة من المقاتلين قالت إنهم انشفوا عن حركة جيش السودان (القوى الثورية)، بقيادة عبد الله رزق الله (السافنا).

وكان "سافنا" انضم لعملية سلام دارفور، وتم اشراكه في الترتيبات الأمنية، برتبة ضابط في قوات حرس الحدود في الإقليم، كما انضمت قواته إليها.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

قوش .. تحطيم الصندوق 2018-02-20 18:19:16 بقلم : سلمى التجاني دشَّن صلاح عبدالله قوش مدير الأمن والمخابرات ، خطته في عهده الثاني ، بتصريحاتٍ حملتها صحف اليوم . وعلى عكس توقعات قلَّة من المراقبين بأنه سيبدأ عهده الجديد بتفكير خارج الصندوق ، فإذا به يحطم الصندوق ( (...)

عودة "قوش" أم عودة طه ؟ 2018-02-19 20:04:06 بقلم : عبدالحميد أحمد أعقب توقيع اتفاق السلام الشامل (2005) حدثاً مهماً على صعيد الجبهة الداخلية لنظام الإنقاذ، وافى صعود مجموعة جديدة ضمن محاور الصراع على السلطة الذي اشتد بين مكونات النظام، انكسفت على إثر ذلك سلطة "على (...)

في سجن كوبر ... رجل يعض (كلب) 2018-02-19 20:00:32 بقلم : سلمى التجاني في الصحافة كثيراً ما نردد أن الخبر هو عندما يعض رجلٌ كلباً وليس العكس. عندما دعت إدارة الإعلام بجهاز الأمن والمخابرات وسائل الإعلام المحلية والعالمية لتغطية خبر إطلاق سراح المعتقلين السياسيين من سجن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.