الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 22 تشرين الأول (أكتوبر) 2016

الدقير يرفض حوار النظام والأمن يمنع ندوة للمعارضة في بربر

separation
increase
decrease
separation
separation

نيالا 22 أكتوبر 2016 ـ انتقد رئيس حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير الحوار الوطني،الذي أجاز توصياته في العاشر من أكتوبر الحالي، لأجل إطالته آمد معاناة الشعب السوداني وأزمة البلاد، فيما منعت الأجهزة الامنية قيام ندوة لتحالف قوى الإجماع بمناسبة ذكرى أكتوبر بمدينة بربر شمالي السودان الجمعة.

JPEG - 110 كيلوبايت
مريم المهدي نائب رئيس حزب الأمة القومي وإلى اليسار عمر الدقير رئيس حزب المؤتمر السوداني في مؤتمر صحفي بالخرطوم ـ الإثنين 25 يوليو 2016

وكانت قوى المعارضة السودانية اعلنت الخميس عن عزمها عقدها سلسلة ندوات جماهيرية بالخرطوم، وولايات البلاد بمناسبة الذكرى الثانية والخمسين لثورة أكتوبر إبتداءً من يوم الجمعة، وكشف تحالف قوى الإجماع الوطني لوحده عن ندوات في سبع ولايات.

وأطاح السودانيون بنظام الفريق إبراهيم عبود عبر ثورة شعبية في 21 أكتوبر 1964، كما أسقطوا نظام المشير جعفر نميري بواسطة انتفاضة في 6 أبريل 1985.

وقال رئيس حزب الموتمر السوداني عمر الدقير لدى مخاطبته ندوة سياسية بمناسبة ذكرى أكتوبر نظمها حزبه بمدينة نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور ليلة الجمعة "لن نشارك في حوار هزلى يتبناه النظام".

وأكد الدقير أن المشاركة في أي حوار يكون بتوافق الاحزاب السياسية علي أختيار رئيس للحوار يدير من خلاله الإجراءات والمداولات، وليس كما اشترط البشير تولي رئاسة الحوار.

وأشار إلى شروط مشاركة حزبه في الحوار، والتي تتمثل في وقف العدائيات، والسماح بدخول المنظمات الانسانية إلى مناطق النزاعات، واطلاق جميع المعتقلين سياسياً، وحرية الفكر والتعبير وتنظيم الندوات السياسية.

وشدد على التزام حزبه بالحل السلمي لأزمة البلاد، وزاد " إلا أن النظام الحاكم، لا يريد حلا سلميا، نتيجة خوفه من عواقب المجازر البشرية التي أرتكبها، وأصبح رموزه مطالبين جنائيا، وفقا للقانون الدولي.

ودعا عمر الدقير قوى "نداء السودان" إلى تحقيق الوحدة القوية لإسقاط النظام، معرباً عن آسفه لتخوين بعض الأحزاب لبعضها بمجرد اختلاف الرأي،رغم وحدة الهدف.

وقال إن الدولة أصبحت غير منتجة، حيث عطلت كافة المشاريع الحيوية التي تدر للبلاد النقد الأجنبي، وصارت تقتات علي قروض من الدول أثقلت كاهل الشعب السوداني، منوهاً إلى ان جملة الديون علي السودان بلغت 52 مليار دولار، في حين ان جملة ديون السودان لحظة وقوع الانقلاب العسكري في يونيو 1989 كانت 6 مليارات.

وأضاف أن شعار الذي يعلنه الرئيس عمر البشير في كل عام بأنه سيحسم التمرد في الصيف القادم، "إنما هو شعار النازية في عهدها القديم، وظل يكرره مع علمه التام بفشله، رغم أن 78% من موازنة الدولة تصرف للجيش والأمن والشرطة ما يعني انه حكومته لا تريد أي سلام حقيقي للبلاد".

وأشار أن 8% من موازنة الدولة تصرف فقط للتعليم والصحة والزراعة مما ادى الى انهيار الدولة، لافتا الى النظام مهما طال أمده آيل للسقوط.

وناشد الشعب السوداني بضرورة التضامن مع النازحين واللاجئين والضعفاء والمرضى والمشردين، بإعتبار انها ترفع من معنوياتهم نحو المقاومة وبل هي مقاومة النظام نفسها.

وفي بربر شمال السودان منعت الأجهزة الامنية قيام ندوة مشتركة بين قوى الإجماع الوطني والحزب الشيوعي بمناسبة الذكرى الثانية والخمسين لثورة أكتوبر 1964.

وأفاد تحالف الاجماع في تعميم تلقته "سودان تربيون"، أن الأجهزة الأمنية بمدينة بربر اقتحمت دار الحزب الشيوعي مقر انعقاد الندوة قبيل إنعقادها، وأخلت الدار من الحضور، حيث كان من المقرر أن يخاطبها قيادات من التحالف "صديق يوسف، ساطع الحاج، ومنذر أبو المعالي".

وأضاف أن الإجراء الأمني بإيقاف فعاليات المعارضة، يأتي في وقت يتحدث فيه النظام الديكاتوري عن الحوار والديمقراطية، مؤكداً أن التحالف لن يتزحزح عن برنامجه وسيواجه الإجراءات بما يستحق من مواقف.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

‏‎حوار مع شيخي عبد الله 2017-03-20 11:35:51 يقلم : ‏‎مصطفى عبد العزيز البطل ‏mustafabatal@msn.com (1) ‏‎أُحب دائما ان أنعت شيخي الدكتور عبد الله على ابراهيم بنعت (المفكر)، وهي الصفة التي كان قد أنكرها عليه نجم اليسار الغائب المغفور له الخاتم عدلان في مرافعته (...)

عندما يخرج الموقف السياسي من جيب القميص 2017-03-20 11:33:26 حزب ميادة الليبرالي حسب الظروف بقلم : د. أمجد فريد الطيب amjedfarid@gmail.com للمعلم محمد ابراهيم نقد، جملة خالدة في كتاب الحكمة السياسية: أن الموقف السياسي لا يخرج من جيب القميص. ومفاد حكمته هذه ان اي سياسي ينبغي ان (...)

على الحاج.. السفر الطويل والمسير الصعب 2017-03-19 11:49:31 كتب : عبدالحميد أحمد الآفاق المفتوحة على مداها، والبيئة البكر والحياة الطلقة، في الأقليم الشاسع مترامي الأطراف غربي السودان، كلها عناصر شكّلت بعض آثار النشأة الأولى التي نشأها د. على الحاج محمد جعلته يتحلّى برحابة في (...)


المزيد

فيديو


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.