الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 8 تموز (يوليو) 2017

الدقير ينتقد فشل النخبة في بناء دولة المواطنة عشية ذكرى إنفصال جنوب السودان

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 8 يوليو 2017- اعتبر رئيس حزب المؤتمر السوداني، عمر الدقير، الإنفصال الذي وقع بين دولتي السودان وجنوب السودان في العام 2011، يُمثِّل التجلِّي الأوضح لفشل النخبة السودانية، في بناء دولة المواطنة الحديثة وقال "إن نظام الإنقاذ يتحمَّل الوِزر الأكبر بتطاول سنينه وفداحة خطاياه".

JPEG - 15.9 كيلوبايت
ضباط من شمال وجنوب السودان يتعانقون خلال حفل وداع اقيم بمناسبة تسريح 16 الف ضابط وجندي من صوفو الجيش السوداني بعد انفصال الجنوب (رويترز).

وتحل الأحد التاسع من يوليو الذكرى السادسة لإنفصال جنوب السودان، بعد تصويت سكانه باغلبية ساحقة في الإستفتاء الذي جرى في نهاية اتفاقية السلام الشامل بين الحركة الشعبية لتحرير السودان، وحكومة السودان ممثلة في حزب المؤتمر الوطني الحاكم.

وقال الدقير في تصريح لـ (سودان تربيون) اسودان،إن انفصال جنوب السودان كان نتاج تراكمات سالبة طوال مسيرة الحكم الوطني التي تبادلت فيها مجموعات مدنية وعسكرية السيطرة على السلطة.

وأضاف "كان نتيجة هذه المسيرة فشلاً ذريعاً في بناء دولة المواطنة الحديثة من خلال مشروع وطني ديموقراطي يعترف بالتنوع ويحسن إدارته عبر حوكمة راشدة، وكان ضحيتها قضايا التنمية والحريات والسلام والعدالة الاجتماعية".

وأعتبر الدقير سنوات حكم نظام الإنقاذ الأعظم تخبطاً وفشلاً والأكثر ظلماً وإظلاماً في تاريخ السودان، مردفاً "هي التي أدت بصورة مباشرة إلى أن تكون وحدة الوطن الضحية الأكبر بانقسامه إلى دولتين تسود في كلٍّ منهما مظاهر توصيف الدولة الفاشلة".

وأكد أن الخيار الأسلم لمعالجة أزمة السودان يتمثل في إدراك أن الأزمة لا يمكن حصرها في قضية الحرب ولا يمكن تجاوزها إلا عن طريق حوار صريح وجاد ومتجرد بين كافة المجموعات الوطنية السودانية، يقود إلى تسوية تاريخية تخاطب مسببات الأزمة ومظاهرها في واقع السياسة والإقتصاد والمجتمع.

وتابع "لكن نظام الانقاذ لم يكن في يومٍ من الايام معنياً بشيء قَدْر عنايته بتأمين قبضته على السلطة والثروة وتوهَّم أن فصل الجنوب سيضمن له مُلْكاً لا يبلى، خصوصاً بعد وعده رعاة اتفاقية نيفاشا بمساعدته اقتصادياً وشطبه من لائحة الارهاب".

واوضح أن نظام الانقاذ سيستقر في أكثر فصول تاريخ السودان بؤساً وقبحاً، مردفاً "إذ أنه مزَّق وطناً "حدادي مدادي" وحوَّل ما تبقى من أرضه إلى دارٍ بوار، لم يُنجز فيها سلاماً ولم يُحقِّق رخاءً، وأجبر الحرية والعدالة على مغادرتها".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

ردود مؤدبة على الصادق المهدي 2018-01-13 16:23:36 د/ أمين حسن عمر السيد الصادق المهدي سياسي معتق عاش السياسة في مطلع ستيناتها ثم هو يعيشها الآن في العقد الثاني من الألفية الثانية ، وهو طراز خاص من أهل السياسة إيجاباً وسلباً ، فطموحاته أدنى سقوفها السماء مهما يكن وهن (...)

ضبط الأسواق وتخفيف العبء المعيشي 2018-01-13 16:16:48 د/ عادل عبد العزيز الفكي adilalfaki@hotmail.com السياسات المالية والنقدية المصاحبة لموازنة العام 2018 ترتب عليها ارتفاع كبير لأسعار الخبز للمستهلكين. كما ترتب عليها ارتفاع بنسب متفاوتة لعدد كبير جداً من السلع (...)

أنظروا السلة ملأى بالقشور 2018-01-09 15:13:36 بقلم : عبدالحميد أحمد قالت الصورة إنّ القول زور.. ها هنا الوجه شقوق تتنامى.. وعلى الأطراف حجل من صنيع الورم الطالع من غبن الصدور أنظروا السلة ملأى (بالقشور) والطواحين على لحم الكلام الحي تمشي ثم تمشي وتدور.. ألياس فتح (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.