الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 6 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017

الدولار يبلغ رقما قياسيا ويتجاوز حاجز الـ 23 جنيها للمرة الأولى

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 6 نوفمبر 2017- قفز الدولار على نحو غير مسبوق الاثنين، متجاوزاً حاجز الـ 23 جنيهاً سودانياً بالسوق الموازي لأول مرة، وسط توقعات بان يبلغ 25 جنيهاً خلال إسبوعين.

JPEG - 24.9 كيلوبايت
الدولار يصعد بقوة في مواجهة الجنيه السوداني

وسجل سعر صرف الدولار بالسوق الموازي 23 جنيهاً للشراء و23,3 جنيها للبيع، مقارنة بـ 22.3 طيلة الأسبوع الماضي.

وعزا تجار يعملون بالسوق الموازي في حديث لـ (سودان تربيون) تراجع الجنيه أمام الدولار لقلة المعروض في السوق مع ارتفاع الطلب.

وقال أحد التجار" رفع العقوبات جاء بنتائج عكسية لدخول الكثير من الشركات والمؤسسات الكبيرة العاملة بالاستيراد في عمليات الشراء، لعدم تمكن المصارف من توفير النقد الأجنبي المطلوب لها".

وتابع " خلال اسبوعين فقط إذا استمر الحال على ما هو عليه سيصل الدولار الى 25 جنيهاً".

ورهن الخبير الاقتصادي والاستاذ بالجامعات السودانية د. محمد الناير في تصريح لـ (سودان تربيون) الاثنين، حل أزمة تراجع قيمة الجنيه أمام الدولار بـ "اصدار الحكومة لقرارين، أولهم اعلان حوافز تشجيعية لجذب تحويلات المغتربين، والثاني مراجعة سياسة البنك المركزي المتعلقة بالذهب.

وأفاد الناير أن تحويلات المغتربين تقدر بستة مليارات دولار سنوياً خارج القطاع المصرفي وتوقع ارتفاعها الى 8 مليار دولار بعد عودة المئات من الاسر السودانية من السعودية.

وتابع " هذا المبلغ إذا نجحت الحكومة في ادخاله القطاع المصرفي فانه يغطي العجز في الميزان التجاري البالغ 6 مليار دولار".

وأكد ضرورة مراجعة سياسات البنك المركزي في صادرات الذهب، أما بخروجه بالكامل عن التصدير وفتح الفرصة أمام القطاع الخاص، أو مراجعة السعر الذي يشتري به البنك من القطاع الخاص، وهو أقل من اسعار السوق.

وأضاف الناير " لا يمكن ان يلزم البنك المركزي الشركات بتسليمه 50% من الذهب الذي
تشتريه الشركات من المعدنيين لمصفات الذهب بسعر اقل من السوق".

مشيراً الى أن المصفاة تشتري الجرام بمبلغ يفوق الـ 600 جنيه مقارنة بـ 750 جنيهاً السعر السائد في السوق، مردفا " الشركات لا يمكن ان تبيع بالخسارة".

وشدد الناير على انهم نبهوا الحكومة مراراً لضرورة اصدار هذين القرارين بالتزامن مع رفع العقوبات الاقتصادية، لانهما يمثلان الحل الناجع على المدي القصير للأزمة الاقتصادية التي تواجهها البلاد.

ولفت الى ان رفع العقوبات عن السودان لن يظهر تأثيره الا على المدي المتوسط أو الطويل ما بين عامين إلى ثلاثة أعوام.

وأوضح الخبير الاقتصادي الى خيار ثالث هو حصول الحكومة على ودائع استثمارية وقروض من الدول الصديقة لكنه قال " تحويلات المغتربين وعائدات الذهب هما الخيار الأفضل وعائداتهما سريعة".

وتشير (سودان تربيون) الى أن رئيس الوزراء النائب الأول للرئيس بكري حسن صالح، كان عزا خلال مؤتمر صحفي قبل أيام عدم ظهور أثر الودائع الخارجية التي يحصل عليها السودان، لاضطرارهم توجيهها لسداد قروض حصل عليها السودان في وقت سابق وحل ميعاد سدادها.

ونوه صالح الى أن توقف العمل بسدي عطبرة وستيت خلال الفترة الماضية لعدم سداد القرض، لافتا الى أن الحكومة تمكنت من دفع المبلغ بالاستفادة من هذه الودائع، وعاد العمل في السدين.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

ردود مؤدبة على الصادق المهدي 2018-01-13 16:23:36 د/ أمين حسن عمر السيد الصادق المهدي سياسي معتق عاش السياسة في مطلع ستيناتها ثم هو يعيشها الآن في العقد الثاني من الألفية الثانية ، وهو طراز خاص من أهل السياسة إيجاباً وسلباً ، فطموحاته أدنى سقوفها السماء مهما يكن وهن (...)

ضبط الأسواق وتخفيف العبء المعيشي 2018-01-13 16:16:48 د/ عادل عبد العزيز الفكي adilalfaki@hotmail.com السياسات المالية والنقدية المصاحبة لموازنة العام 2018 ترتب عليها ارتفاع كبير لأسعار الخبز للمستهلكين. كما ترتب عليها ارتفاع بنسب متفاوتة لعدد كبير جداً من السلع (...)

أنظروا السلة ملأى بالقشور 2018-01-09 15:13:36 بقلم : عبدالحميد أحمد قالت الصورة إنّ القول زور.. ها هنا الوجه شقوق تتنامى.. وعلى الأطراف حجل من صنيع الورم الطالع من غبن الصدور أنظروا السلة ملأى (بالقشور) والطواحين على لحم الكلام الحي تمشي ثم تمشي وتدور.. ألياس فتح (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.