الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 17 تموز (يوليو) 2017

الدولار يرتفع لمستوى قياسي وخبير يحذر من خطورة الوضع

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 17 يوليو 2017- واصل الدولار ارتفاعه لمستويات قياسية مقابل الجنيه السوداني، وسجل السعر الإثنين، بالسوق الموازي 21,2 جنيها، مقارنة بـ 20,5 جنيه الأحد، فيما أطلق خبير اقتصادي تحذيرات جدية من إستمرار إرتفاع الدولار وشدد على صعوبة إرجاع الأمر الى نصابه في أي وقت لاحق.

JPEG - 14.5 كيلوبايت
مقر البنك المركزي السوداني وسط الخرطوم

وأبلغ تجار يعملون بالسوق الموازي (سودان تربيون) ان الدولار بلغ 21,2 جنيه واعتبروا الزيادة كبيرة مقارنة بسعر اليوم السابق متوقعين تسجيل الجنيه السوداني تراجعا أكبر في مقبل الأيام ما لم يتدخل بنك السودان ويضخ كميات من الدولار فى الصرافات والمصارف.

وعزا الخبير الاقتصادي والاستاذ الجامعي د. محمد الناير فى حديث لـ" سودان تربيون" تراجع قيمة الجنيه ، مقابل الدولار الى القرار الأميركي بتمديد مهلة البت فى رفع العقوبات الاقتصادية لثلاثة أشهر تنتهي فى اكتوبر القادم.

وقال " رغم إن القرار لم يأت بجديد وابقى الأمر على ما كان عليه خلال الستة شهور الماضية، لثلاثة أشهر آخرى ، وحافظ على حق السودان فى الرفع الجزئي للحظر الاقتصادي الذي تم فى يناير".

وتابع " ايضاً السودان سيستفيد من قرارمكتب مراقبة الاصول الاجنبية فى وزارة الخزانة أوفاك بان تنساب التحويلات المصرفية من والى السودان والتجارة الخارجية فيما يخص الصادر والوارد".

وأفاد الناير أن عددا من تجار العملة استبق موعد البت فى رفع العقوبات فى 12 يوليو الماضي

بزيادة سعر الدولار لـ"تحقيق أقصي ارباح ممكنة بحكم انهم وضعوا السيناريو المتشائم وجعلوا الدولار يرتفع قبل القرار، و من الطبيعي بعد القرار ان تزول الزيادة ولكن يبدو ان الزيادة التي حدثت لم يقابلها بنك السودان بضخ كميات من النقد الأجنبي بالمصارف".

ونبه الخبير الاقتصادي الناير الى ان الاقتصاد السوداني أصبح يتأثر باي قرار " حتي لو كان شائعة".

مشيراً الى أن الخبراء الإقتصاديين أكدوا منذ يناير الماضي عدم تراجع معدل التضخم وأن سعر الدولار لن يستقر أمام الجنيه، إلا بزيادة الانتاج والانتاجية ، من خلال تقليل حجم الواردات وزيادة حجم الصادرات ، لتقليص عجز الميزان التجاري الذي بلغ حوالى 5 مليارات دولار وقال الناير "هذا الحل لن ياتي فى المدي القصير ويحتاج لعامين او ثلاثة لتحقيقه".

واعتبر الخبير الإقتصادي ان الحل فى المدي القصير يعتمد بشكل أساسي على تحويلات المغتربين، وأضاف " انا استغرب لجمود الدولة وعدم تجاوبها مع هذا الحل "، مشيراً الى انه من الحلول الناجعة لمشكلة النقد الأجنبي ، لافتاً الى ان تحويلات المغتربين تقدر بـ"4-6 " مليار دولار سنوياً.

وانتقد النايرسياسية الحافز التي طبقها بنك السودان فى نوفمبر العام الماضي لجذب تحويلات المغتربين وقال "سياسة الحافز غير صحيحة لانها غير مقرونة بحوافز تشجيعية للمغتربين لضمان انسياب النقد الأجنبي ما يجعل السوق الموازي مقارب للسوق الرسمي".

وأوضح ان الفترة القادمة ستشهد تحويلات اضافية للمغتربين ، بعد عودة عدد كبير من الأسر السودانية من السعودية بعد فرض رسوم على المقيمين.

وقال " هذه الأسر العائدة كانت تنفق شهرياً نحو 3500 ريال سيتم تحويل هذه المبالغ للداخل وسيمتصها السوق الموازي وتستفيد منها القنوات غير الرسمية"، وتابع " لابد من اصدار قرار فوري والا اذا استمر تصاعد الدولار بالوضع الحالى سيكون من الصعب اعادته مرة " .


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

في المسألة الإقتصادية... ترويض الدولار 2018-01-17 21:49:36 د. أمين حسن عمر رغم حالة التفلت الكبير فى سعر العملات الأجنبية فإن قرارات بنك السودان المركزى الإحتفاظ بسياسة تعويم سعر الصرف للجنيه السوداني ربما هى الخيار الوحيد الذى هو متاح فى الوقت الراهن . وهى سياسة ممتدة مجربة (...)

ردود مؤدبة على الصادق المهدي 2018-01-13 16:23:36 د/ أمين حسن عمر السيد الصادق المهدي سياسي معتق عاش السياسة في مطلع ستيناتها ثم هو يعيشها الآن في العقد الثاني من الألفية الثانية ، وهو طراز خاص من أهل السياسة إيجاباً وسلباً ، فطموحاته أدنى سقوفها السماء مهما يكن وهن (...)

ضبط الأسواق وتخفيف العبء المعيشي 2018-01-13 16:16:48 د/ عادل عبد العزيز الفكي adilalfaki@hotmail.com السياسات المالية والنقدية المصاحبة لموازنة العام 2018 ترتب عليها ارتفاع كبير لأسعار الخبز للمستهلكين. كما ترتب عليها ارتفاع بنسب متفاوتة لعدد كبير جداً من السلع (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.