الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 15 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

الدولار يواصل الارتفاع مقابل الجنيه السوداني ويقترب من الـ 18 جنيها

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 15 نوفمبر 2016 ـ واصل الدولار ارتفاعه مقابل الجنيه السوداني مقتربا من حاجز الـ 18 جنيها، ووصل يوم الثلاثاء في السوق الموازي 17,8 مقارنة بـ 17,6 جنيه الأسبوع الماضي.

JPEG - 26.9 كيلوبايت
الدولار الامريكي

ودفع تراجع الجنيه رغم سياسة الحافز التي أعلنها بنك السودان المركزي أخيرا، الكثير من السودانيين للتندر في مواقع التواصل الاجتماعي بتدوين تعليقات ساخرة بأن الدولار بلغ "سن الرشد"، بوصوله إلى 18 جنيهاً.

وأبلغ تجار بالسوق الموازي (سودان تربيون)، الخميس الماضي، أن الدولار في ارتفاع مستمر مقابل الجنيه وتوقعوا أن يصل الى (18) خلال أيام قليلة، وذلك لقلة المعروض في السوق.

وطبق بنك السودان قبل نحو أسبوعين سياسة الحافز الجديدة، القاضية برفع سعر الدولار بالبنوك التجارية والصرافات بنسبة 131% ليقفز سعر الدولار في البنوك إلى 15.8 جنيه، مقارنة بـ 6.5 جنيه سعر البيع الرسمي سابقاً.

وأبلغ تاجر العملة "شاذلي" (سودان تربيون) أن الدولار وصل الى 17,6 الجمعة الماضي، ثم تراجع الى 17,4 منتصف هذا الأسبوع، قبل أن يعاود مجدداً الارتفاع الى 17,8، وذلك بسبب قلة المعروض في السوق الموازي مع زيادة الطلب.

وسعى بنك السودان الى أن تساعد سياسة الحافز في حشد تحويلات المغتربين وأدخال مواردهم في القطاع المنظم، لكن منذ تطبيق السياسات الجديدة ما زال السوق الموازي هو المتحكم في سعر الصرف.

وعقب أجراءات البنك المركزي توقف تجار العملة عن البيع تماماً، لكنهم استمروا في عمليات الشراء، وقال تاجر العملة "أحمد" في حديث سابق لـ (سودان تربيون) إنهم توقفوا عن البيع قبل أسبوع "حتى نقرأ الى أين ستقود سياسات بنك السودان"، مشيراً الى أن المصارف فشلت خلال أسبوع كامل في جذب أي تحويلات من المغتربين، مع انتعاش التحويلات عبر السوق الموازي.

وتوقع أن يواصل الجنيه السوداني تراجعه أمام الدولار الأيام القادمة، "لأن بنك السودان لا يملك النقد الأجني الكافي للسيطرة على سعر الصرف إضافة إلى انعدام الثقة بينه والمغتربين الذين يحولون عبر السوق الموازي".

ورجح بعض التجار أن يصل الدولار الى حاجز الـ 20 جنيهاً سودانياً خلال أسبوعين.

وفي العادة تراقب السلطات الأمنية السوق الموازي عند ارتفاع أسعار الدولار، وكثيرا ما تقتاد عشرات التجار الذين يمارسون هذا النوع من التجارة، ليكون مصيرهم الحبس لبعض الوقت ومن ثم يتم الإفراج عنهم.

وقال محافظ البنك المركزي في تصريحات صحفية سابقة إن المتاجرين في العملة لا بد أن يحاكموا بتهمة الخيانة العظمي، ورأى وزير المالية في فبراير الماضي أن سعر الدولار في السوق السوداء لا يجب أن يتعدى 7 جنيهات وعزا الارتفاع للمضاربات.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

في المسألة الإقتصادية... ترويض الدولار 2018-01-17 21:49:36 د. أمين حسن عمر رغم حالة التفلت الكبير فى سعر العملات الأجنبية فإن قرارات بنك السودان المركزى الإحتفاظ بسياسة تعويم سعر الصرف للجنيه السوداني ربما هى الخيار الوحيد الذى هو متاح فى الوقت الراهن . وهى سياسة ممتدة مجربة (...)

ردود مؤدبة على الصادق المهدي 2018-01-13 16:23:36 د/ أمين حسن عمر السيد الصادق المهدي سياسي معتق عاش السياسة في مطلع ستيناتها ثم هو يعيشها الآن في العقد الثاني من الألفية الثانية ، وهو طراز خاص من أهل السياسة إيجاباً وسلباً ، فطموحاته أدنى سقوفها السماء مهما يكن وهن (...)

ضبط الأسواق وتخفيف العبء المعيشي 2018-01-13 16:16:48 د/ عادل عبد العزيز الفكي adilalfaki@hotmail.com السياسات المالية والنقدية المصاحبة لموازنة العام 2018 ترتب عليها ارتفاع كبير لأسعار الخبز للمستهلكين. كما ترتب عليها ارتفاع بنسب متفاوتة لعدد كبير جداً من السلع (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.