الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 9 تشرين الأول (أكتوبر) 2016

(الديمقراطي الليبرالي) ينسحب من تحالف قوى المستقبل لإلتحاقه بالحوار

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 9 أكتوبر 2016 ـ أعلن الحزب الديمقراطي الليبرالي بقيادة ميادة سوار الدهب، الأحد، الإنسحاب من تنسيقية تحالف قوى المستقبل للتغيير بعد ساعات من توقيع التحالف وثيقة مع آلية (7+7) تكفل له الإلتحاق بعملية الحوار الوطني في خواتيمها.

JPEG - 63.1 كيلوبايت
ميادة سوار الدهب رئيسة الحزب الديمقراطي الليبرالي تحمل مذكرة لوزير العدل حول ضحايا احتجاجات سبتمبر ـ الخرطوم 26 سبتمبر 2016

وأكد الحزب في بيان صحفي تلقته "سودان تربيون" رفضه لأي حوار مع النظام الحاكم لا يحقق الشمولية ووقف الحرب واتاحة الحريات، نافيا انضمامه إلى الحوار الوطني.

وينتظر عقد الجمعية العمومية للحوار يوم الإثنين بالخرطوم حيث تسلم التوصيات النهائية للحوار والوثيقة الوطنية للرئيس عمر البشير.

وتعهد الحزب الديمقراطي الليبرالي بالعمل مع كل التنظيمات السياسية التي تلبي تطلعات السودانيين لتحقيق التغيير المنشود ـ بحسب البيان ـ.

وقال بيان الحزب أن "انعقاد الجمعية العامة للحوار الوطني يأتي في فترة لا تتوفر فيها أقل الاشتراطات المطلوبة التي تصب في صالح الشعب السوداني ولا تحقق أقل الأهداف الممكنة وأقلها إيقاف الحرب الدائرة الآن في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق".

وشدد البيان أن اجتماعا لقيادة الحزب الديمقراطي الليبرالي اتخذ قرار الإنسحاب من تحالف قوى المستقبل وفقاً للمؤتمر العام للحزب الذي فوض القيادة بما تراة مناسباً تجاة التحالفات السياسية.

وتابع "ظل الحزب الديمقراطي الليبرالي منذ إنعقاد ألمؤتمر العام يدعو للتغيير بكل الوسائل السلمية المتاحة".

ورهن الحزب دخوله الحوار الوطني بالاستجابة إلى شروط وقف الحرب وتوصيل الإغاثة واتاحة الحريات والعدالة الانتقالية وشمولية الحوار. وزاد "أي حوار لا يقوم على أسس محاسبة مرتكبي الانتهاكات التي تمت طوال فترة حكم النظام الحالي لا يعول عليه".

وأعلنت قوى المستقبل للتغيير، يوم السبت، رسميا الانضمام لمبادرة الحوار الوطني، قبل ساعات من الإعلان عن نهايتها، ووقع التحالف الذي يضم زهاء 40 حزبا، وثيقة تفاهم مع آلية الحوار المعروفة بـ(7+7).

ويضم التحالف الذي تشكل في فبراير الماضي، أحزابا ذات خلفيات إسلامية مثل منبر السلام العادل بقيادة الطيب مصطفى وحركة "الإصلاح الآن" برئاسة غازي صلاح الدين، فضلا عن قوى من خلفيات يسارية مثل الحزب الديمقراطي الليبرالي.

وانطلق مؤتمر الحوار الوطني في أكتوبر 2015، وسط مقاطعة قوى المعارضة والحركات المسلحة الرئيسية في البلاد.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

قوش .. تحطيم الصندوق 2018-02-20 18:19:16 بقلم : سلمى التجاني دشَّن صلاح عبدالله قوش مدير الأمن والمخابرات ، خطته في عهده الثاني ، بتصريحاتٍ حملتها صحف اليوم . وعلى عكس توقعات قلَّة من المراقبين بأنه سيبدأ عهده الجديد بتفكير خارج الصندوق ، فإذا به يحطم الصندوق ( (...)

عودة "قوش" أم عودة طه ؟ 2018-02-19 20:04:06 بقلم : عبدالحميد أحمد أعقب توقيع اتفاق السلام الشامل (2005) حدثاً مهماً على صعيد الجبهة الداخلية لنظام الإنقاذ، وافى صعود مجموعة جديدة ضمن محاور الصراع على السلطة الذي اشتد بين مكونات النظام، انكسفت على إثر ذلك سلطة "على (...)

في سجن كوبر ... رجل يعض (كلب) 2018-02-19 20:00:32 بقلم : سلمى التجاني في الصحافة كثيراً ما نردد أن الخبر هو عندما يعض رجلٌ كلباً وليس العكس. عندما دعت إدارة الإعلام بجهاز الأمن والمخابرات وسائل الإعلام المحلية والعالمية لتغطية خبر إطلاق سراح المعتقلين السياسيين من سجن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.