الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 6 نيسان (أبريل) 2017

الرئاسة السودانية ترحب بتقرير أمين الأمم المتحدة حول دارفور

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 6 أبريل 2017 ـ أبدى رئيس مكتب سلام دارفور التابع للرئاسة السودانية ترحيبه بتقرير الأمين العام للأمم المتحدة بشأن استقرار الأوضاع في إقليم دارفور الذي شهد اضطرابا منذ العام 2003.

JPEG - 13.1 كيلوبايت
رئيس مكتب سلام دارفور مجدي خلف الله

وتقاتل الحكومة المركزية في الخرطوم مجموعة حركات مسلحة بدارفور منذ 13 عاما، لكنها أعلنت في أبريل 2016 خلو الإقليم من حركات التمرد عدا جيوب في أعلى جبل مرة تتبع لحركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد نور.

ورحب رئيس مكتب سلام دارفور مجدي خلف الله في تصريح صحفي تلقته "سودان تربيون"، الخميس، بالتقرير الذي قدمه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن حالة الاستقرار التي تشهدها ولايات دارفور.

وأوضح مجدي الذي تولى مكتب سلام دارفور في يناير الماضي أن التقرير جاء متسقا مع الجهود التي تبذلها الحكومة في التنسيق والتعاون مع بعثة (يوناميد) من أجل تعزيز السلام.

وأشار إلى أن "التقارير الإيجابية من قبل الأمم المتحدة هي نتاج حقيقي يعبر عن واقع الأوضاع في دارفور التي تعيش استقرار شاملا".

وقال "إن دارفور الآن تخلو تماما من أي حركات للتمرد وعملية السلام والتنمية تمضي بخطى حثيثة نحو آفاق البناء والإعمار"، مشيرا إلى اهتمام رئاسة الجمهورية والزيارات المتكررة لدارفور تؤكد أن دارفور تتمتع باستتباب الأمن.

وعدّ رئيس مكتب سلام دارفور مجدي خلف الله، تعيين ماما بولو ممثلا مشتركا للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي لبعثة حفظ السلام بدارفور (يوناميد)، "خطوة إيجابية تسهم في تعزير عملية السلام وتزيد فرص التعاون المشترك المثمر والبناء تجاه تعزير الأمن والتنمية بالإقليم".

وقال رئيس البعثة المختلطة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة بدارفور (يوناميد) جيريمايا ماما بولو في خطاب أمام مجلس الأمن الدولي، الثلاثاء، "إن الوضع الأمني في الإقليم تغير وإن القتال تقلص إلى حد بعيد".

وفي ذات الجلسة قالت مندوبة الولايات المتحدة إن بلادها ستوافق على سحب بعثة حفظ السلام "إذا برهنت الخرطوم أنها قادرة على وقف أعمال العنف وحماية سكان الإقليم".

ونشرت قوات "يوناميد" مطلع العام 2008 في إقليم دارفور الذي يشهد نزاعا بين الجيش السوداني والمتمردين منذ عام 2003 ما خلف 300 ألف قتيل وشرد نحو 2.5 مليون شخص، بحسب إحصائيات أممية.

وتعتبر "يوناميد" ثاني أكبر بعثة حفظ سلام حول العالم ـ بعد البعثة الأممية في الكونغو ـ، ويتجاوز عدد أفرادها 20 ألفا من العسكريين والشرطة والموظفين من مختلف الجنسيات.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

قوش .. تحطيم الصندوق 2018-02-20 18:19:16 بقلم : سلمى التجاني دشَّن صلاح عبدالله قوش مدير الأمن والمخابرات ، خطته في عهده الثاني ، بتصريحاتٍ حملتها صحف اليوم . وعلى عكس توقعات قلَّة من المراقبين بأنه سيبدأ عهده الجديد بتفكير خارج الصندوق ، فإذا به يحطم الصندوق ( (...)

عودة "قوش" أم عودة طه ؟ 2018-02-19 20:04:06 بقلم : عبدالحميد أحمد أعقب توقيع اتفاق السلام الشامل (2005) حدثاً مهماً على صعيد الجبهة الداخلية لنظام الإنقاذ، وافى صعود مجموعة جديدة ضمن محاور الصراع على السلطة الذي اشتد بين مكونات النظام، انكسفت على إثر ذلك سلطة "على (...)

في سجن كوبر ... رجل يعض (كلب) 2018-02-19 20:00:32 بقلم : سلمى التجاني في الصحافة كثيراً ما نردد أن الخبر هو عندما يعض رجلٌ كلباً وليس العكس. عندما دعت إدارة الإعلام بجهاز الأمن والمخابرات وسائل الإعلام المحلية والعالمية لتغطية خبر إطلاق سراح المعتقلين السياسيين من سجن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.