الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 17 كانون الأول (ديسمبر) 2014

الرئاسة تبحث مع فصيل دبجو إكمال الشراكة السياسية ودخول الانتخابات

separation
increase
decrease
separation
separation

لخرطوم 17 ديسمبر 2014 - أجرى مساعد الرئيس السوداني إبراهيم غندور مباحثات، الأربعاء، مع رئيس حركة العدل والمساواة السودانية العميد بخيت عبد الكريم دبجو ركزت على اتفاقية السلام الموقعة بين الحكومة والحركة في إطار وثيقة الدوحة لسلام دارفور، بجانب إستكمال الشراكة السياسية تمهيدا لمشاركة الحركة في الانتخابات.

JPEG - 13 كيلوبايت
عبدالكريم بخيت دبجو

وقال المتحدث باسم الحركة الصادق يوسف زكريا طبقا لوكالة الأنباء السودانية إن البنود التي تم تنفيذها في الاتفاقية تعتبر خطوة ايجابية برغم البطء الذي لازمها مؤكدا عزم الحركة على إكمال كافة بنود الاتفاق وإنزاله لأرض الواقع سعيا لتحقيق الاستقرار والتنمية لدارفور وشعبها.

ووقعت حركة دبجو اتفاق سلام مع الحكومة السودانية في 6 ابريل 2013 بعد انفصالها من العدل والمساواة الأم في سبتمبر 2012، وحينها توسط الرئيس التشادي ادريس ديبي بين الخرطوم والفصيل المنشق قبل بدء محادثات سلام في الدوحة.

وظلت الحركة تشكو من بطء شديد يلازم تنفيذ الاتفاقية وقالت في وقت سابق إن كل الخيارات امامها مفتوحة منوهة الى ان ما نفذ منها لا يتجاوز الـ 5%.

وفي 25 أغسطس الماضي أكملت العدل والمساواة السودانية، تنفيذ بند الترتيبات الأمنية بدمج 1350 من جنودها بشمال دارفور في القوات النظامية الحكومية، كمرحلة اولى من العملية التي وصفت بأنها ترجمة عملية لاتفاق سلام الدوحة.

وينتظر الأف الجنود التابعين للحركة بولايتي جنوب وغرب دارفور ذات الخطوة، ومنح دبجو رتبة العميد في الجيش.

وأصدر الرئيس عمر البشير لاحقا مراسيم قضت بتعيين أربعة من قيادات الحركة في مناصب وزارية بالسلطة الاقليمية لدارفور.

وأوضح الصادق يوسف أن اللقاء الذي جمع غندور الى دبجو بحث عددا من القضايا والموضوعات التي تتعلق بإنفاذ بنود الاتفاق الموقع بين الطرفين إضافة إلى قضايا السلام والاستقرار بدارفور، وموضوعات المشاركة السياسية للحركة على مستويات مجلس الولايات والسلطة الإقليمية وولايات دارفور لاسيما مفوضية اعمار دارفور.

وأشار إلى أن اللقاء بحث كذلك موضوع تحول الحركة إلى حزب سياسي وإجراءات التسجيل خاصة وأنها أكملت المرحلة الأولى من ملف الترتيبات الأمنية لضمان مشاركة الحركة في الانتخابات المقبلة.

وزاد "اللقاء أكد ضرورة توقيع ميثاق الشراكة السياسية بين حزب المؤتمر الوطني وحركة العدل والمساواة السودانية لمزيد من التعاون لخدمة البلاد".

وتنص الاتفاقية بين حركة دبجو والحكومة السودانية على تمثيل العدل والمساواة بوزير اتحادى ووزير دولة، كما تمنحها ثلاث مفوضين ووزيرين في السلطة الاقليمية، بجانب منصب مستشار رئيس السلطة الاقليمية وخبراء وطنيين، علاوة على 5 وزراء و6 معتمدين في حكومات دارفور و13 نائبا في المجالس التشريعية لولايات دارفور و10 اعضاء في مجلس السلطة الاقليمية.

وقدمت الحركة ترشيحاتها لرئاسة الجمهورية، بينما ينتظر ان تصدر الحكومات الولائية قرارها بشأن الترشيحات الخاصة بالولايات الدارفورية.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الترابي والجيش: من دبر الانقلاب 2019-11-12 08:08:26 مقاربة بين المحاكمة والتاريخ بقلم : عبدالحميد أحمد نحو منتصف العام 1989 فرغت سكرتاريا الحزب الشيوعي السوداني من صياغة مسودة تقييم 19 يوليو وانتهت إلى الأعتراف بأن: "19 يوليو انقلاب عسكري، نظمته وبادرت بتنفيذه مجموعة من (...)

الثورة بين الجزع والغفلة 2019-11-10 20:00:01 بقلم : محمد عتيق الثورة تختتم عامها الأول ، وحكومتها في ختام شهرها الثالث .. هذا العمر - ولأن المهام والواجبات جسيمة - يفرض علينا المراجعة وتسمية الأخطاء والسلبيات باسمائها .. وفي ذلك أمامنا : ١/ عدو واضح من فئات مختلفة (...)

تجديدها ليس"روتينياً"، ودبلوماسية "الانتظار" ليست حلاً 2019-11-10 16:54:15 عن الحاجة ل"طوارئ" سودانية لمقاربة "الطوارئ" الأمريكية بقلم: خالد التيجاني النور (1) وضع بالغ التعقيد على صعيد العلاقات الخارجبة يتعيّن على الحكومة المدنية الانتقالية برئاسة الدكتور عبد الله حمدوك أن تواجهه في خضم (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.