الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 26 شباط (فبراير) 2015

الرئيس السوداني يقطع بعدم تنحيه عن السلطة بلا قرار من الشعب

separation
increase
decrease
separation
separation

ودمدني 26 فبراير 2015- قال الرئيس السوداني عمر البشير أنه لن يسلم السلطة إلا عبر الانتخابات التي سيقرر فيها الشعب من يحكمه، ورد بقوة على معارضيه الذين يطالبونه بالتنحي عن سدة الحكم وشدد على انه لن "يرحل" ما لم يقرر الشعب السوداني ذلك.

JPEG - 17.9 كيلوبايت
الرئيس السوداني عمر البشير ـ صورة إرشيفية

ودشنت قوى "نداء السودان" المعارضة في الرابع من فبراير الحالي، حملة "ارحل" لمقاطعة الانتخابات، وأعلنت فتح باب التوقيعات أمام الجمهور.

وإبتدعت المعارضة السودانية أساليب لتعزيز حملة "إرحل" لمقاطعة انتخابات أبريل المقبل، وبدأ ناشطون في الانتقال بين المنازل ،للتحريض المواطنين ضد المشاركة، بينما شرع آخرين فى تنفيذ مخاطبات داخل مركبات النقل العام، كما أطلق تحالف المعارضة موقع "إرحل" على الانترنت لجمع توقيعات الرافضين للانتخابات والتي تجاوزت الألف توقيع خلال الـ 11 ساعة، الاولى من إطلاقه.

ووصف الرئيس عمر البشير لدى تدشينه حملته الانتخابية من ولاية الجزيرة بوسط السودان، الخميس، الموقعين على وثيقتي "نداء السودان "و"اعلان باريس" بالخونة والعملاء.

ووقع تحالف الجبهة الثورية الذي يضم حركات دارفور المسلحة والحركة الشعبية ـ شمال، "إعلان باريس" مع حزب الامة في أغسطس الماضي، والحقته قوى المعارضة في ديسمبر باتفاق موسع في أديس أبابا، ضم حزب الأمة، والجبهة الثورية الى جانب تحالف قوى الاجماع الوطني، ومنظمات مجتمع مدني تحت مسمى "نداء السودان".

وتنص الاتفاقات الموقعة بين قوى المعارضة، على تغيير النظام الحاكم في السودان، ووقف الحرب وإشاعة الديمقراطية، كما تدعو الى تفكيك دولة الحزب الواحد لصالح دولة الوطن.

وسخر الرئيس عمر البشير من حملة مقاطعة المعارضة التي أطلقت تحت شعار "ارحل"، وقال"لن أرحل إلا إذا قرر الشعب ذلك عبر صناديق الاقتراع.. وقتها ساذهب من السلطة عزيزا مكرماً".

وأضاف مخاطبا معارضيه "من يريد استلام الحكومة يجب أن يأتي لهؤلاء الغبش وما يقعد في المكاتب"، وزاد "لن نسلمها للباحثين عنها مع الجبهة الثورية والعملاء والخونة في باريس".

وأكد الرئيس السوداني أحقية الشعب في اختيار قائد البلاد، وشدد على ان الانقاذ لن نتراجع ولن نتخاذل ولن تنتكس الراية التي اتخذت من الاسلام شعارا.

وتعهد بالاستمرار في برامج الاصلاح، ووعد مواطني الجزيرة بالاستمرار في مشاريع التنمية ومضاعفتها، وتعهد بأن يكون خير ممثل لحزبه وأضاف "نتحاسب يوم الحساب".

وجدد القول بأن البرلمان القادم سيضع دستوراً يتناول اهم الثوابت من بينها الشريعة الاسلامية لجهة انها تمثل رغبة الجماهير وتوجه السودان.

وامتدح الرئيس القوى السياسية التي قبلت الحوار الوطني، ودعا الرافضين للانضمام الى الحوار وطرح افكارهم.

واطلق الرئيس عمرالبشير دعوة للحوار الوطني نهاية يناير الماضي، حث فيها معارضيه دون استثناء على الإنضمام لطاولة حوار، تناقش كل القضايا الملحة، لكن دعوته واجهت تعثرا بعد نفض حزب الأمة يده عنها ورفض الحركات المسلحة التجاوب معها من الأساس.

وقسّمت دعوة الحوار الوطني قوى المعارضة السودانية الى شطرين بعد إختيار عدة أحزاب التجاوب معها بينها المؤتمر الشعبي وحركة "الاصلاح الأن" ومنبر السلام العادل اضافة الى أحزاب الحقيقة، وتحالف قوى الشعب العاملة وآخرين، بينما قاطعتها أحزاب الشيوعي والبعث والناصري وكيانات اخرى معارضة، وإشترطت للمشاركة فيه إلغاء الحكومة للقوانين المقيدة للحريات والإفراج عن المعتقلين السياسيين وتشكيل حكومة انتقالية وهو ما رفضته الحكومة بشدة.

الجاز يدعو متفلتي الحزب للتراجع

وفي سياق حملة المؤتمر الوطني الحاكم للانتخابات، طالب القيادي في الحزب عوض الجاز كوادر الوطني بمدينة سنجة، بجلب شخصين للتصويت، وحث اعضاء حزبه الذين اختاروا الترشح في الانتخابات بعيدا عن مظلة المؤتمر الوطني الى تحكيم صوت العقل والعودة الى الحزب من اجل تحقيق برنامجه.

وانتقد الجاز خلال تدشين حملة الحزب بولاية سنار، الخميس، المعارضة التي تدعو لمقاطعة الانتخابات ووصمها بالعجز واكد ان حزبه هو الوحيد في العالم الذي تنازل عن بعض الدوائر للاحزاب المشاركة في الانتخابات.

ودعا الجاز مواطني الولاية للمشاركة في الاستحقاق الانتخابي مؤكدا ان راية الاسلام ستكون خفاقه مشيرا الى ان العالم كله ينظر الى العملية الانتخابية في السودان.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الترابي والجيش: من دبر الانقلاب 2019-11-12 08:08:26 مقاربة بين المحاكمة والتاريخ بقلم : عبدالحميد أحمد نحو منتصف العام 1989 فرغت سكرتاريا الحزب الشيوعي السوداني من صياغة مسودة تقييم 19 يوليو وانتهت إلى الأعتراف بأن: "19 يوليو انقلاب عسكري، نظمته وبادرت بتنفيذه مجموعة من (...)

الثورة بين الجزع والغفلة 2019-11-10 20:00:01 بقلم : محمد عتيق الثورة تختتم عامها الأول ، وحكومتها في ختام شهرها الثالث .. هذا العمر - ولأن المهام والواجبات جسيمة - يفرض علينا المراجعة وتسمية الأخطاء والسلبيات باسمائها .. وفي ذلك أمامنا : ١/ عدو واضح من فئات مختلفة (...)

تجديدها ليس"روتينياً"، ودبلوماسية "الانتظار" ليست حلاً 2019-11-10 16:54:15 عن الحاجة ل"طوارئ" سودانية لمقاربة "الطوارئ" الأمريكية بقلم: خالد التيجاني النور (1) وضع بالغ التعقيد على صعيد العلاقات الخارجبة يتعيّن على الحكومة المدنية الانتقالية برئاسة الدكتور عبد الله حمدوك أن تواجهه في خضم (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.