الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 31 كانون الأول (ديسمبر) 2012

الرئيس السوداني يوجه بزيادة مرتبات العمال

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 31 ديسمبر 2012 - وجه الرئيس السوداني عمر البشير وزارة المالية برفع الحد الأدنى للأجور العاملين بالدولة الى 425 جنيها في الشهر وفقاً لتوصية المجلس الأعلى للأجور على أن يقرر ذلك خلال أسبوع من الآن بينما يبدأ التطبيق اعتبارا من مطلع يناير 2013م .

JPEG - 9.8 كيلوبايت
الرئيس عمر حسن البشير

واحتدم الجدل خلال الاسابيع الماضية بين رئيس اتحاد العمال والقيادي بالمؤتمر الوطني ابراهيم غندور وزير المالية علي محمود حول زيادة رواتب العمال و هدد الاتحاد بالإضراب في حال عدم زيادة مرتباتهم، بعد رفض الوزير الالتزام بتنفيذها من يناير المقبل.

وأكد رئيس اتحاد نقابات عمال السودان ابراهيم غندور للصحافيين عقب لقائه البشير بالقصر الرئاسي أمس الاحد ان الرئيس شدد على ضرورة زيادة الاجور قبل ان يقر بتدني الحد الادنى للعاملين مقارنة بتكلفة المعيشة والأوضاع الاقتصادية التي تمر بها البلاد.

وأوضح ان تطبيق زيادة الـ425 جنيها ستتم ابتداء من شهر يناير القادم مشيرا الى ان الرئيس وجه بإكمال الدراسة الخاصة برفع الاجور خلال اسبوع من الان.

وأشار رئيس اتحاد العمال الى ان الدراسات جاهزة وهي فقط في انتظار الاجازة النهائية من قبل الرئيس، مبينا ان منحة الرئيس ستستمر الى حين تضمينها في المرتب الاساسي وإكمال الحسابات الخاصة بذلك.

وقال غندور "الان الحد الادني للأجور هو 165 جنيها والمطلوب ادخال منحتي الرئيس بمبلغ 200 فضلا عن 60 جنيه اضافية" وأضاف ان الرئيس اعتبر ان الزيادة "قليلة بالنسبة للعمال" لكنها ستضاف الى علاوة غلاء المعيشة بجانب العلاوات الاخرى بالنسبة لكل العمال من الدرجة 17 والمتقاعدين ابتداء من شهر يناير.

وتعهد غندور للعاملين بتنفيذ التوجيهات الرئاسية فورا لافتا الى ان الرئيس اكد ان اية توجيهات صدرت ستنفذ فورا ولن يتضرر العمال بالتنفيذ لأن الحسابات ستأخذ وقت لذلك فإن منحة الرئيس ستستمر الى حين ادخالها في الحد الادنى للأجور لحين اكمال كل الحسابات الخاصة بذلك.

واكد ان مبلغ 200 جنيها التي تمنح كمنحة تخصم منها اقساط رمضان وغيرها بالتالي لن يتأثر اجر العامل لحين اكمال الحسابات.

ولم يستبعد غندور تأثير الاجور على ارتفاع نسبة التضخم لكن اعتبر ان ارتفاع التضخم سببه الرئيسي يعود الى ارتفاع الاسعار الذي يحدث في كل يوم مشيرا الى ان "تصاعد الاسعار تأثيره اكبر من اضعاف اي زيادة اجور".

وقال غندور ان الزيادة ستطبق على كل العاملين بالقطاعين العام والخاص ومتقاعدي 2013 وزاد "منحة الرئيس عندما تضاف في الحد الادنى للأجور ستغير معادلة المعاش وستكون مجزية في عام 2013" .

وفي اجابته علي اسئلة الصحفيين ان كانت زيادة الاجور ستقود الى تعديل موازنة العام المالي الجديد، قال غندور "هذا شأن وزير المالية". وأعرب عن امله في ان تقابل وزارة المالية التوجيهات الرئاسية بالتنفيذ الفوري .

وذكر ان وزير المالية علي محمود اكد في وقت سابق أن اية زيادة تأتيه بتوجيه من الرئيس هو على استعداد لمقابلتها، وتابع "انه تحسب لذلك".

وتجدر الاشارة إلى انه سبق للوزير وان صرح بأن هناك اتفاق على زيادة الرواتب من حيث المبدأ إلا انه لم يحدد تاريخا لبدء تنفيذها.

ونفي غندور وجود اي ازمة بين وزارة المالية واتحاد عمال السودان وأضاف هناك خلاف في الرؤى مشيرا الى ان الاتحاد يسعى لتحقيق مكاسب عادلة لعضويته بينما للوزارة حسابات مالية .

وأكد ان الاختلاف في الرؤى وارد بين الاتحاد وبين اي جهاز اخر حول قضية تهم العمال موضحا انه في حال حدوث اي خلافات سيتم الاحتكام فيها الى رئيس الجمهورية او القانون.

  • 31 كانون الأول (ديسمبر) 2012 16:08, بقلم جيمس هريدي

    المُضاعفات
    ما هي أسباب المُضاعفات يا فلاسفة التضاعفيّات
    ما أسباب الإعتلالات التي أصابت الإقتصاديّات
    و هل جنيتم ثمار اللاّءات يا فلاسفة الإنشطاحيّات
    وماذا جنيتم من التفجيغات بالجزم عبر الفضائيّات
    أثناء رقصكم على أنغام مزامير ثمّ إيقاع دلّوكيّات
    و هل عنيتم بها إظهار قوّة لأعدائكم والرباطيّات
    وما ِشأن كِتمانكم إذا ما أردّتم قضاء الإحتياجيّات
    وما ِشأن قولكم للجاهلين سلاماً لدرء الإجتياحيّات
    نحن أقوياء لكن بعد إنشاء 3000 من التجمّعيّات
    الحضريّة المُنتجة التصديريّة بأساطيل ترحيليّات
    نستغل من خلالها كُلّ مواردنا وطاقاتنا البشريّات
    نحن لسنا مُجرّد رعاة إنّما مالكون لكلّ الماشيّات
    نحن لسنا مُجرّد زرّاع إنّما مالكون لكلّ الحقليّات
    نحن لسنا مُجرّد صنّاع إنّما مالكون للصناعيّات
    نحن إداريّون قادرون على إستقطاب الإنتاجيّات
    المُتاحة من كُلّ أنحاء عالمنا حسب الإحتياجيّات
    إذا ما تركنا التمرّد على العالم عبر الإنشطاحيّات
    بعدما نترك التمرّد فالإنقلاب على الديمقراطيّات
    بذرائع طردنا من البرلمان في زمان البرلمانيّات
    أو بذرائع إسقاطنا في إحدى الدوائر الجُغرافيّات
    و نحن نعلم أنّ هذا العالم لا يحترم الدكتاتوريّات
    أو كما علّمنا هو على حساب أجيالنا المُستقبليّات
    لكن على كُلّ حال أو كما يُقال بألسنة سودانيّات
    الجايّات أكتر من الرايحات وحقّنا نقرع الواقفات
    الإبداعيّات
    للتفكير الابداعى عدّة تعريفات بحسب د.فضيلة عرفات
    كما رواها د.صبري خليل أستاذ فلسفة القيم بالجامعات
    للتفكير الابداعى مفاهيم و أنواع وخصائص و مُكوّنات
    كما أنّ للتفكير الإبداعى مراحل فعوامل وعُدّة مُؤثّرات
    هو عملية ذهنية لجمع الحقائق ورؤية المواد والخبرات
    والمعلومات كبنايات وتراكيب جديدة لإضاءة التذليلات
    وهذه العمليّة إسمها دينكا ( (Dinca بحسب الفلسفيّات
    كذلك هو عملية يصبح فيها الشخص حساساً للمشكلات
    فيبحث عن دلائل لمعرفة مع إدراك ثغرات ومعلومات
    ووضع الفروض واختبار صحّتها ثمّ إجراء التعديلات
    على النتائج بحسب تورانس (Torrance) للفلسفيّات
    أمّا تينر ( (Turner فبحث عن طرائق غير مألوفات
    لحل مِشكل جديد أو قديم يتطلب طلاقة فكر و مرونات
    والطلاقة (Fluency) يقصد بها القدرة على إبتكارات
    أكبر عدد من الأفكار الإبداعيّات وهنالك عُدّة طلاقات
    منها طلاقة ألفاظ الفرد مع سرعة إستيلاده للكلمات
    و منها طلاقة التداعي مع إنتاج أكبر عدد من الكلمات
    ذات الدلالة الواحدة أي المُتناظرة المعاني و الدلالات
    ومنها طلاقة أفكار وإستدعاء عدد كبير من الإشراقات
    في زمن مُحدّد وحول موضوع يلامس الإختصاصات
    أو الهوايات والقضايا الجديرة بالإهتمامات والمُتابعات
    ومنها طلاقة الأشكال : وتعني تقديم بعض الإضافات
    إلى أشكال معينات ثمّ تطويرها إلى رسومات حقيقيّات
    أمّا المرونة ( Flexibility ) فهي التي تعني إقتدرات
    الشخص على تغيير حالته الذهنية لإستيعاب المُتغيرات
    المرونة التلقائية هي المقدرة على إعطاء الاستجابات
    المتنوعة و التي تنتمي لعدد من المظاهر أو لعدّة فئات
    أمّا المرونة التكيفيّة فهي سلوكيّات مجرّبات وناجحات
    لمواجهة مواقف مُعيّنة و مُحدّدة أو إشكاليّات معيّنات
    وأمّا الأصالة ( Originality ) فتعني أفكار جديدات
    يبتدعها الشخص المبدع بدون التكرار لأفكار شائعات
    العصف الذهني (Brain Storming) لحل مُشكلات
    يعرّفه كينث هوفر بأنّه مجموعة من تلك الإجراءات
    التي تعني استخدام العقل في دراسة إحدى الإشكاليّات
    بجمع الأفكار حول المشكلة ثمّ تقديم الحلول الممكنات
    تقوم طريقة العصف الذهني على مجموعة المبدئيّات
    المعنيّة بتأجيل النقد لأيّة فكرة أو رأي أو أيّة إشراقات
    إلى مرحلة ما بعد توليد الأفكارالعاديّات والإشراقيّات
    كما تقوم على تأكيد مبدأ كم من الأفكار يزيد الكيفيّات
    وتشجيع الدوران الحر بين الأفراد لطرح الإشراقيّات
    ثمّ محاولة الربط والتطوير لكلّ الأفكار والإشراقات
    أمّا طريقة التحليل المورفولوجي أو الشكلي للمُشكلات
    (Morphological Analysis ) فتعني بالتذليلات
    للإشكاليّات بطريقة تقوم على أساس تحليل المُشكلات
    الى أبعادها الأساسيّات ومن ثم تحديد الفئات المختلفات
    التي تنتمي اليها هذه الأبعاد الأساسيّات لتلك المُشكلات
    ثم ربط هذه الفئات بالطرق المُحتملة لتذليل الإشكاليّات
    الفيدراليّات
    قال تيموثي غايتنر وزير خزانة الأمِرِكان عن الديون
    إنّه على الرغم من أنّه سيتم الوصول لسقف الديون
    البالغ 16.4 تريليون دولار يوم 31 ديسمبر كانون
    الأول فإنّه بمقدور الحكومة الحصول ممّن يسمحون
    على فترة سماح لمُدّة شهرين إضافيين قبلما يعلنون
    بلسان وزير الخزانة عجزها عن الوفاء بسداد الديون
    من المرجّح أن يكون الجدل المُثار حول سقف الديون
    قضيّة رئيسيّة أخرى في مُفاوضات بين من يُشرّعون
    في العاصمة بشأن زيادات ضريبيّة يدفعها مُواطنون
    و فرض تخفيضات الإنفاق وتقييد نمو الذين يحكمون
    جزاءً ماليّاً مُهِمّا و مطلوباً أو كما يقول الجمهوريّون
    هؤلاء الأمريكيّون يعلمون أنّهم من الفيدراليّة يُعانون
    مائة مليار دولار شهريّاً هي مُتوسّط ما يقترضون
    لكنّهم الآن يحتاجون إلى 200 مليار لمواصلة الديون
    هم يحدّدون سقفاً للديون و هم في هاوية ماليّة يسقطون
    على الأذكياء ردم الهاوية الماليّة وخفض سقف الديون
    و إلاّ أصبحوا يُعانون ويلات الفيدراليّة حيثما يقطنون
    الدولارات
    فتنتنا التخريبيّة الإنقلابيّة تمخّضت عنها فكرة عبقريّة
    لإسترجاع دولاراتنا إلى خزينة دولة أجيالنا السودانيّة
    الله يعين البشير و صاحبه سلفا كير على الدولاراتويّة
    الذين اقتسموا أطيان أجيالنا عبر إتّفاقاتهم الإستعلائيّة
    تجّبروا علينا قتّلوا غرّابتنا فمورلينا تقتيلات فراعينيّة
    اللهُمّ علّمنا مدنيّة إنتاجيّة تغيّر باديويّتنا إلى حضرويّة
    اللهُمّ آمنّا وأشبعنا وعلّمنا وامنحنا أجمل أبعاد أخلاقيّة
    اللهُمّ ألهمنا التوافق على ديمقراطيّات التداول السلميّة
    على إدارة دولة الأجيال السودانيّة بطريقة أتوماتيكيّة
    اللهم أصرف عن هذا البلد الطيّب فلسفيّات الحراميّة
    وسخّر للزول الطيّب من يديرون شئونه إدارة مجّانيّة
    بدون إقتسام سلطة وثروة وديون وجبايات بين حراميّة
    تكبّروا على أرزاقهم المهنيّة وحازوا دولارات البندقيّة
    الولايات
    لماذا قسّم الترابي دولة أجيال السودان إلى ولايات
    و ماذا جنى المُواطن من تقسيم السودان إلى ولايات
    ثمّ ماذا جنى الترابي من تقسيم السودان إلى ولايات
    و هل صنع الترابي كوادر إداريّة في تلك الولايات
    و كم كلّفتنا صناعة الترابي لكوادره في تلك الولايات
    وهل طبّق الصادق المهدي فكرة العمل بدون مُرتّبات
    ألهذا دبّر الترابي للصادق المهدي قضيّة التعويضات
    ثمّ لماذا لم يطبّق الترابي هذه الفكرة بدون أيّة فهلوات
    لِمَاذا لمْ يكتفِ الترابي بصناعة كوادره بدون مُرتّبات
    و إن كانت صناعتها بهذه الوسيلة لا تبرّرها الغايات
    ثمّ لماذا اختزل الترابي أحزاب الخرّيجين والخرّيجات
    في مُجرّد دوائر للخرّيجين تابعة لأحزاب مُشخصنات
    لماذا حرّق نقد الدين في ود نوباوي تلك الخصوصيّات
    ولماذا حرّق جزيرة الخصوصيّات بطائرات مصريّات
    مع احترامنا لكُلّ حكمائنا المُخضرمين والمُخضرمات
    نسأل الله أن يتولّى ثمّ يرحم حُكماءنا الميّتين والميّتات
    المطلوب إعادة هندسة أحزاب الخرّيجين والخرّيجات
    فلنتوافق على حزب ديمقراطي لمُحافظين ومُحافظات
    ينافس حزباً ديمقراطيّاً لعلمانيّين إشتراكيّين فعلمانيّات
    يتعاونان يتكاملان يتداولان إدارة تنفيذ الإستراتيجيّات
    التي يهندسها أصحاب الخبرات ثمّ الرؤى الإشراقيّات
    لماذا لا تصنع الكوادر ترابيّيها أوغيرهم من القيادات
    لماذا لا تصنع الكوادر هنديّيها أو مراغينتها القياديّات
    لِمَاذا لا تدرّب الكوادر صادقيها أوغيرهم من القيادات
    لِمَاذا لم تجهّز الكوادر نقددينيها أوغيرهم من القيادات
    لماذا لا تصنع الكوادر قرانقينيها بدون أدنى تمرّديّات
    لِماذا يتكدّر خرّيجون سودانيّون لأحزاب مُشخصنات
    من المسؤول عن إعادة و متي سيُعيد هندسة الولايات
    من المسؤول عن إعادة ومتي سيُعيد توحيد السودانات
    من المسؤول عن نهوض البلد ومتى ستنهض بالزانات
    يا أيّها الأذناب بلدنا بتقوم ضنب و الناس بتأكل إغاثات
    لماذا تقتسمون أطياننا ثمّ ثرواتنا ثمّ تهرّبون الدولارات
    ثمّ هلاّ جلستم في بيوت أمهاتكم ثمّ بنيتم هذه الشاهقات
    أيُعجز البشير وسلفاكير بيع شاهقات وتوطين دولارات
    و الإستغناء عن حركات المرحوم نقد الدين والترابيّات

    repondre message

الرد على هذا المقال


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

القرار الخطيئة 2017-12-07 20:50:12 بقلم: الصادق المهدي إنه عطاء من لا يملك لمن لا يستحق. فالرئيس الامريكي في فترة وجيزة صنف نفسه عنصرياً، إثنياً، وعدواً دينياً للمسلمين، وجهولاً بمسؤولية البشر عن سلامة البيئة، وقدم برهاناً ساطعاً بخطر خلو الذهن السياسي (...)

الكارثة والفرصة في اليمن 2017-12-06 19:18:26 بقلم: الإمام الصادق المهدي قُـتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، رحمه الله وأحسن عزاء أسرته وحزبه وأهلنا في اليمن، فقتلى طرفي الحرب الأهلية خسارة للوطن اليمني الجريح. (إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ). (...)

صباح الخير.... الانتخابات 2017-12-06 06:23:07 مبارك أردول لا مجال للتخبي خلف الإجابات الكسولة والجاهزة (مقاطعين وحردانين )، النظام معروف هو نظام مستبد وشمولي، والمعارضة ماعندها حاليا برنامج مشترك بأنشطة يومية تصب في مصلحة التغيير، فالتغيير لن يأتي من السماء بل يجب أن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.