الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 11 كانون الثاني (يناير) 2018

الرئيس السوداني: راية الجهاد ستظل مرفوعة وجاهزون للمعتدين

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم/ سنجة 11 يناير 2018 ـ تعهد الرئيس السوداني عمر البشير، الخميس، بأن تبقى راية "الجهاد" مرفوعة رغم الكيد الذي تتعرض له بلاده، مؤكدا الجاهزية الكاملة لكل من يحاول الإعتداء على السودان.

JPEG - 40.1 كيلوبايت
استقبال جماهيري للرئيس السوداني بولاية النيل الأزرق ـ الأربعاء 10 يناير 2018

وقال البشير الذي كان يخاطب حشد جماهيريا في مدينة سنجة، 360 كلم جنوب شرق العاصمة الخرطوم، في ذكرى عيد الشهيد القومي، إن "عهدنا للشهداء أن تظل راية الجهاد مرفوعة رغم كيد الخائنين والمتربصين والمتمردين".

واتهمت الحكومة السودانية، الخميس، مصر وإريتريا، صراحة بتهديد أمنه عبر تحركات في قاعدة "ساوا" قرب الحدود الشرقية بولاية كسلا.

وقبل أسبوع أغلق السودان حدوده مع إريتريا وأرسل تعزيزات ضخمة من قواته انتشرت على حدود ولاية كسلا وإريتريا.

وعبر البشير، الذي ارتدى بزة عسكرية، عن أشواقه في اللحاق بنائبه الراحل الزبير محمد صالح الذي لقي حتفه في حادث تحطم طائرة بالناصر في جنوب السودان فبراير 1998، والعقيد إبراهيم شمس الدين الذي لقي حتفه أيضا في تحطم طائرة بجنوب السودان في أبريل 2001.

وقال الرئيس بعد أن هتف (جاهزين، جاهزين لحماية الدين): "كلنا شوق للحاق بأخواننا الشهداء.. الزبير محمد صالح وإبراهيم شمس الدين".

إلى ذلك افتتح الرئيس بمنطقة حريري في محلية سنجة منازل أسر "الشهداء" بحضور الضو الماحي والي ولاية سنار وقيادات منظمة الشهيد الاتحادية.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

مخابرات بالمكسّرات ومخابرات بالبشاميل 2018-01-21 17:36:11 مصر حافية على جسر الأوهام بقلم : مصطفى عبد العزيز البطل ‏mustafabatal@msn.com (1) لم تخالجني حيرة من قبل كتلك التي خالجتني عندما استمعت الى تسريبات المحادثات الهاتفية للنقيب أشرف الخولي، الضابط بفرع الاستخبارات (...)

عودة "طه" تكريس حالة اللا دين واللا عقل 2018-01-21 17:31:04 بقلم : عبد الحميد أحمد متى صدقت الأنباء عن عودة نائب الرئيس السابق "علي محمدعثمان طه" إلى تشكيلات سلطة الإنقاذ الحاكمة في السودان فإن النظام يكون قد أُركس أبشع نسخة شمولية عرفها ذلك أنّ "طه" ظل عبر تاريخه السياسي لا (...)

في المسألة الإقتصادية... ترويض الدولار 2018-01-17 21:49:36 د. أمين حسن عمر رغم حالة التفلت الكبير فى سعر العملات الأجنبية فإن قرارات بنك السودان المركزى الإحتفاظ بسياسة تعويم سعر الصرف للجنيه السوداني ربما هى الخيار الوحيد الذى هو متاح فى الوقت الراهن . وهى سياسة ممتدة مجربة (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.