الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 30 تموز (يوليو) 2017

السلطات الأمنية تعتقل ناظري(المعاليا)و(الرزيقات)وعشرات العمد

separation
increase
decrease
separation
separation

الضعين 30 يوليو 2017- اعتقلت لجنة الأمن في ولاية شرق دارفور، ناظري قبيلتي (الرزيقات) و (المعاليا) والعديد من رجالات الإدارة الأهلية بالمنطقة، قبل ان تطلق سراح الناظرين، لاحقا علي خلفية الإشتباكات الدموية الأخيرة التي راح ضحيتها عشرات القتلي من الطرفين.

JPEG - 15.6 كيلوبايت
خارطة توضح التقسيمات القبلية في دارفور الكبرى

والقت القوات العسكرية المشتركة، القبض علي 73 من مسلحي القبيلتين في مداهمات مباغتة نفذتها علي معاقل القبيلتين، حيث أوقفت 53 من مقاتلي (الرزيقات) بمنطقة "كليكل"التابعة لمحلية شعيرية، كما القت القبض علي 20 من مقاتلي (المعاليا) بسوق محلية (ابوكارنكا).

وقالت مصادر موثوقة لـ(سودن تربيون) إن لجنة أمن الولاية، دعت ناظر قبيلة (الرزيقات) محمود موسي مادبو، وناظر (المعاليا) محمد أحمد الصافي، بالإضافة الي 32 من عمد القبيلتين الي اجتماع عاجل، ومن ثم أخطرتهم بانهم معتقلين الي حين اشعار آخر، غير أن السلطات اطلقت سراح الناظرين بعدها ، تحاشيا لحدوث فراغ أهلي بالمنطقتين.

وأضافت المصادر أن 20 عمدة من قبيلة (الرزيقات) و12 من (المعاليا) سيتم ترحيلهم الي معتقلات بالخرطوم بناء علي توجيهات رئاسية

واشارت الي أن الأجهزة الأمنية صادرت أكثر من 110 قطعة سلاح من مقاتلي الطرفين اثناء اقتحامها منطقتي "كيلكل وابوكارنكا" يوم السبت.

وكشفت المصادر أن القوات العسكرية، المخولة بفض اشتباك القبيلتين، تم تزويدها بصلاحيات واسعة ،في إعتقال أي شخص مشتبه فيه، كما لها سلطة استخدام القوة المفرطة متي ما دعت الضرورة الي ذلك مشيرة الي أن هنالك العديد من العمد مطلوب القبض عليهم لإتهامهم بلعب أدوار سلبية في النزاع القبلي.

والأسبوع الماضي قال مسؤول أمني لـ (سودان تربيون) ، إن والي شرق دارفور أنس عمر، هدد ناظري الرزيقات و المعاليا بالفصل من الإدارة، وتعيين آخرين، لحسم الاوضاع الامنية المضطربة منذ خمسة ايام في مناطق متفرقة بولاية شرق دارفور.

واضاف "الوالي اصدر توجيهات للأجهزة الأمنية، باستخدام القوة العسكرية بما فيها الطيران لتفريق حشود مسلحي القبيلتين".

وأوضح ان الطيران العسكري نفذ طلعات جوية لقراءة، الموقف تمهيدا لوضع خطة محكمة للتعامل مع الأوضاع حال تفاقمها.

وتعيش قبيلتا الرزيقات والمعاليا مواجهات دموية منذ اكثر من خمسة عقود بسبب النزاع حول الأرض المعروفة محليا "بالحاكورة" وراح ضحية لهذه المعارك الآلاف من أبناء الطرفين، فضلا عن حالات نزوح كبيرة بعد حرق القرى.

ولم تفلح عدة جهود بذلتها الحكومة الولائية والاتحادية في الوصول الي صلح قبلي يفضي الي حل جذري لأزمة الطرفين كان آخرها مؤتمر مروي للصلح القبلي بين الرزيقات والمعاليا في العام 2015.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

مخابرات بالمكسّرات ومخابرات بالبشاميل 2018-01-21 17:36:11 مصر حافية على جسر الأوهام بقلم : مصطفى عبد العزيز البطل ‏mustafabatal@msn.com (1) لم تخالجني حيرة من قبل كتلك التي خالجتني عندما استمعت الى تسريبات المحادثات الهاتفية للنقيب أشرف الخولي، الضابط بفرع الاستخبارات (...)

عودة "طه" تكريس حالة اللا دين واللا عقل 2018-01-21 17:31:04 بقلم : عبد الحميد أحمد متى صدقت الأنباء عن عودة نائب الرئيس السابق "علي محمدعثمان طه" إلى تشكيلات سلطة الإنقاذ الحاكمة في السودان فإن النظام يكون قد أُركس أبشع نسخة شمولية عرفها ذلك أنّ "طه" ظل عبر تاريخه السياسي لا (...)

في المسألة الإقتصادية... ترويض الدولار 2018-01-17 21:49:36 د. أمين حسن عمر رغم حالة التفلت الكبير فى سعر العملات الأجنبية فإن قرارات بنك السودان المركزى الإحتفاظ بسياسة تعويم سعر الصرف للجنيه السوداني ربما هى الخيار الوحيد الذى هو متاح فى الوقت الراهن . وهى سياسة ممتدة مجربة (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.