الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 12 تموز (يوليو) 2018

السلطات السودانية تبدأ إنفاذ حوافز جديدة لجذب مدخرات المغتربين

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 12 يوليو 2018 ـ بدأت السلطات السودانية في التنسيق مع الجهات ذات الصلة لإنفاذ حزمة حوافز للمغتربين أجازها مجلس الوزراء مؤخرا، في محاولة جديدة لجذب مدخرات وتحويلات المغتربين التي تبتلعها السوق السوداء للعملة.

JPEG - 23 كيلوبايت
سودانيون يتوافدون على مكاتب الجوازات والهجرة ـ صورة من "العرب " لقطرية

وناقش والي ولاية الخرطوم عبد الرحيم محمد حسين، الخميس، امكانية تقديم خدمات تفضيلية لمغتربي الولاية والسودان تتعلق بحوافز استثمارية في مشروعات زراعية وسكينة للولاية.

وأكد الوالي في اجتماع ضم وزير الزراعة والثروة الحيوانية بالولاية، معتمد الرئاسة مسؤول ملف المغتربين، مدير الأراضي، مدير التأمين الصحي ومدير إدارة الإسكان، أن "تلك الحوافز مقدمة من ولاية الخرطوم وبإشراف لجنة واسعة الصلاحيات".

وأفادت معتمد الرئاسة ومسؤول ملف المغتربين ميادة سوار الذهب أن كل الحوافز التي تقدم للمغتربين هي استحقاق طبيعي ومن حقهم، مبينة أن هموم المغتربين من أولى مسؤولياتهم.

وقالت "نسعى لتكوين روابط للمغتربين بولاية الخرطوم ونعمل معهم من أجل تحقيق طموحاتهم المتعلقة بالسكن والتعليم والهوية والتأمين الصحي والتأمين الاجتماعي".

ويقدر خبراء اقتصاديون جملة تحويلات المغتربين بنحو 6 مليارات دولار سنوياً، كلها لا تدخل البلاد عبر النظام المصرفي، لوجود فجوة كبيرة بين السعر الرسمي للعملات والسوق الموازي.

وفي نوفمبر الماضي، كشف السودان عن فقدانه 4 مليارات دولار من مدخرات المغتربين بعد تحويلها الى "دولة شقيقة" لشراء عقارات.

إلى ذلك انعقد بجهاز المغتربين الاجتماع التشاوري الأول برئاسة كرار التهامي الأمين العام للجهاز بحضور غلام الدين عثمان آدم؛ الأمين العام للصندوق القومي للإسكان والتعمير وعثمان عبد العظيم المدير العام للبنك العقاري وممثلين للهيئة الطوعية لدعم التعليم بالسعودية والجمعية الطبية السودانية بالمملكة المتحدة وايرلندا ومجلس الخبراء والعلماء السودانيين بالخارج والمغتربين السودانيين بالمملكة العربية السعودية وأوروبا وممثل بنك السودان.

ووصف الأمين العام لجهاز المغتربين الحوافز بأنها غير مسبوقة وتؤكد حرص الدولة على تقديم أفضل الخدمات للمغترب وأنها ستفتح نافذة جديدة بين المغترب والدولة كخطوة جادة نحو إعادة الثقة بين المغتربين والدولة.

ووجه التهامي بتكوين لجنة مشتركة بين الجهاز والجهات المعنية بتنفيذ الحوافز والعمل على تصنيف الحزمة وإعداد الإحصائيات اللازمة، مشيرا إلى أن تنفيذ حزمة الحوافز يتطلب جهدا كبيرا وتعاونا غير مسبوق لتحقيق طموحات المغتربين.

وأوضح التهامي - خلال الاجتماع - أن العمل يجري على قدم وساق لاستكمال الآليات والخطوات اللازمة لتنفيذ حزمة الحوافز والتي أهمها إصدار البطاقة الذكية للمغتربين والتي تحمل بداخلها الكثير من الميزات الممتازة التي تهم المغتربين.

وتشير "سودان تربيون" إلى الحوافز شملت وضع ضوابط خاصة للتمويل العقاري للمغتربين واستخدام بطاقة المغترب الذكية في الدفع الإلكتروني ومنح إعفاءات جمركية كل خمس سنوات للسيارات وإعداد مشروعات استثمارية فردية وجماعية لتشجيع المغتربين على الاستثمار وإنشاء شركات مساهمة عامة بين القطاع العام والمغتربين للعمل في مجال الصادر واستيراد مدخلات الإنتاج.

كما تضمنت الحوافز تعزيز الخدمات التي تقدمها الدولة في مجال التعليم العام والعالي لأبناء المغتربين واختزال الرسوم المفروضة على المغتربين في رسم واحد.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

نيلسون مانديلا .. سيطلع من عتمتي قمر 2018-07-18 19:50:09 كتب: عمر الدقير يوافق اليوم - الثامن عشر من يوليو - الذكرى المئوية لميلاد الزعيم الإفريقي نيلسون مانديلا، وهو ذات اليوم الذي أعلنته الأمم المتحدة، قبل عدة سنوات، مناسبةً سنوية عالمية للإحتفاء بسيرة هذا الثائر التحرري. (...)

المونديال والثلاثي 2018-07-16 18:00:29 كتب : محمد عتيق عند الخامسة من عصر الامس (الأحد ١٥ يوليو ٢٠١٨) بتوقيت الخرطوم ، الثالثة بتوقيت قرينتش ، كانت الملايين قد احتشدت في المنازل والمقاهي وصالات المشاهدة وساحاتها المفتوحة حول شاشات التلفاز علي امتداد المعمورة (...)

القاهرة والإمام 2018-07-15 23:43:51 كتب : المحبوب عبد السلام يقول السيد الشريف زين العابدين – عليه شآبيب الرحمة – في مناجاته للسودان: «زى ما موسي عدَّى ولا تعب لا حاجة»، ذلك استعمالٌ بليغ لكلمة “حاجة” في عاميَّتنا السُّودانيَّة، وهي عادة تأتي في سياقاتنا (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.