الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 26 تموز (يوليو) 2019

السلطات السودانية توسع دائرة الاعتقالات وتواصل احتجاز الرزيقي

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 26 يوليو 2019- أكدت مصادر متطابقة في الخرطوم استمرار السلطات الأمنية في اعتقال رئيس اتحاد الصحفيين السودانيين الصادق الرزيقي نافيه ما أشيع الخميس على نطاق واسع بشأن إطلاق سراحه، كما اتسعت دائرة الاعتقالات الجمعة لتشمل مزيد من الكوادر الإسلامية.

JPEG - 18.1 كيلوبايت
الصادق الرزيقي

واقتيد الرزيقي منذ عصر الأربعاء في سياق حملة واسعة تنفذها سلطات المجلس العسكري الانتقالي تجاه كوادر الحركة الإسلامية من السياسيين والعسكريين ممن يعتقد صلتهم بتدبير محاولة للانقلاب على النظام.

ودعا المكتب التنفيذي للاتحاد العام للصحفيين السودانيين، الخميس، المجلس العسكري الانتقالي لإطلاق سراح الرزيقي وتوضيح أسباب اعتقاله أو تقديمه لمحاكمة عادلة حال ثبوت ما يستدعي الاحتجاز ومحاكمته.

وقال الاتحاد في بيان إنه فقد الاتصال بالرزيقي منذ عصر الأربعاء واتضح لاحقاً أنه معتقل ولم تتوفر أية معلومات عن سبب اعتقاله.

وعقد الاتحاد اجتماعاً طارئاً، صباح الخميس، للتداول حول الاعتقال، حيث يرأس الرزيقي أيضاً الفدرالية الأفريقية للصحفيين واتحاد صحفي شرق أفريقيا، إلى جانب أنه نائب لرئيس اتحاد الصحفيين العرب.

ويصنف الرزيقي كواحد من القيادات المنتمية للحركة الإسلامية والمؤتمر الوطني كما يتردد تمتعه بأواصر قوية مع نائب رئيس المجلس العسكري محمد حمدان "حميدتي" وأن الأخير كان يستعين به كمستشار خاص.

وقال البيان إن المكتب التنفيذي شكل لجنة للاتصال الفوري بالمجلس العسكري والجهات ذات الصلة لمعرفة ملابسات الاعتقال، وأكد أنه سيظل في حالة انعقاد دائم لمتابعة الأمر وتمليك المعلومات للرأي العام أول بأول.

وأوردت تقارير محلية أن السلطات اعتقلت الجمعة القيادي المعروف سيد الخطيب الذي كان يتولى مركز دراسات المستقبل أحد واجهات الحركة الإسلامية، كما يعتبر الخطيب من مثقفي الحركة وكوادرها الخطابية.

وسبق اقتياد الخطيب توقيف كل من القيادي الاسلامي المنتمي لحركة (الإصلاح الآن) أسامة توفيق علاوة على طارق حمزة المدير التنفيذي لمجموعة "سوداتل" الذي يعد من قادة المؤتمر الوطني بجانب آخرين في الحزب.

ولازال الغموض يحيط بتفاصيل المخطط الانقلابي الذي أعلنه المجلس العسكري واقتيد بموجبه رئيس أركان الجيش هاشم عبد المطلب بوصفه المدبر الأول للمحاولة.

وبث التلفزيون الرسمي مقاطع من البيان الأول للانقلاب الذي كان يزمع عبد المطلب الإعلان فيه عن الاستيلاء على الحكم وتكوين حكومة انتقالية لعامين.

لكن نجل رئيس هيئة الأركان نشر تدوينة على وسائل التواصل الاجتماعي شرح فيها أن البيان المذاع تم اقتطاع أجزاء منه وأن والده رتب للمخطط أيام فض الاعتصام مطلع يونيو الماضي وعدل عن تنفيذه بعد تسجيل البيان الأول.

كما تم تسريب مقتطفات من عملية استجواب رئيس الأركان وهو يعترف فيها بانتمائه للحركة الإسلامية ثم يحاول تبرئة عدد كبير من قادة الحركة والمؤتمر الوطني قائلا انهم اتصلوا به وطالبوه بعدم تنفيذ المخطط.

وأعلنت القوات المسلحة السودانية الأربعاء الماضي تفاصيل المحاولة الانقلابية وقالت إن قادة عسكريين وقيادات في نظام الرئيس المعزول عمر البشير متورطة في تدبيرها كما تحدثت عن مشاركة تنظيم الحركة الإسلامية، لكن الأخير تبرأ من التورط فيها وطالب في بيان بإبراز الأدلة الدامغة على هذه الاتهامات.

وفي بيان لاحق قالت الحركة أنها تربأ بالمجلس العسكري ورئيسه أن يكونا مطية لإنفاذ أجندات معلومٌ مصدرها أو أن يكون السودان ساحة تتبارى فيه أجهزة المخابرات العالمية ذات الأغراض المكشوفة.

وأضافت" على المجلس العسكري حل خلافاته وتسويتها بعيدا عن الحركة الإسلامية".

ويعتقد إسلاميون أن المجلس العسكري يستجيب بحملته ضد الحركة في السودان لتوجيهات من دول مصر والسعودية والامارات التي تحارب التيارات الإسلامية وتصنفها كعدو.

وشملت قائمة الضباط العسكريين المعتقلين كل من رئيس الأركان المشتركة، الفريق أول هاشم عبد المطلب، وايداعه السجن الحربي، وقائد سلاح المدرعات، اللواء نصر الدين عبد الفتاح، ونائبه، بجانب قائد المنطقة المركزية الخرطوم، اللواء بحر محمد بحر، وقائد الدفاع الشعبي.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

"خليك مع الزمن " وضد العنصرية 2019-11-18 20:08:46 اْحتفي برمضان زائد جبريل ياسر عرمان المصانع التي انتجت رمضان زائد جبريل ؛أغلقت أبوابها وتوارت خلف سحب الغياب ، وأفل البلد الذي أنجب رمضان زائد قبل الشروق ، ولم يعد موجوداً في الخريطة مثلما كان ذاخراً باطياف البشر واللغات (...)

الترابي والجيش: من دبر الانقلاب 2019-11-12 08:08:26 مقاربة بين المحاكمة والتاريخ بقلم : عبدالحميد أحمد نحو منتصف العام 1989 فرغت سكرتاريا الحزب الشيوعي السوداني من صياغة مسودة تقييم 19 يوليو وانتهت إلى الأعتراف بأن: "19 يوليو انقلاب عسكري، نظمته وبادرت بتنفيذه مجموعة من (...)

الثورة بين الجزع والغفلة 2019-11-10 20:00:01 بقلم : محمد عتيق الثورة تختتم عامها الأول ، وحكومتها في ختام شهرها الثالث .. هذا العمر - ولأن المهام والواجبات جسيمة - يفرض علينا المراجعة وتسمية الأخطاء والسلبيات باسمائها .. وفي ذلك أمامنا : ١/ عدو واضح من فئات مختلفة (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.