الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 30 كانون الأول (ديسمبر) 2018

السودان: إطلاق مبادرة (إيداع) لإعادة الكتلة النقدية الى المصارف

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 30 ديسمبر 2018- شرع بنك السودان المركزي بالتعاون مع اتحاد أصحاب العمل الأحد في تسويق مبادرة تحت اسم (إيداع) ترمي لإعادة الكتلة النقدية الى المصارف بإقناع كبار التجار في أسواق العاصمة الرئيسية بإيداع أموالهم في حسابات البنوك شريطة الحصول عليها حال الاحتياج.

JPEG - 14.5 كيلوبايت
مقر البنك المركزي السوداني وسط الخرطوم

وقاطع الاف العملاء المصارف السودانية منذ عدة أشهر بعد تفاقم أزمة السيولة النقدية وعجز المصارف عن الإيفاء بمستحقات العملاء الموجودة في حساباتهم المصرفية، وعمد كبار التجار الى الاحتفاظ بأموالهم في المنازل والمتاجر بدلا عن ايداعها في الحسابات البنكية.

ولم تقدم السلطات السودانية تفسيرا مباشرا لضياع أموال العملاء واكتفت بين الفينة والأخرى بتقديم وعود وتعهدات بأن حل الأزمة سيكون وشيكا دون أن تفي بما تقول.

وطبقا لمعلومات حصلت عليها (سودان تربيون) فإن بوادر الأزمة أطلت برأسها منذ مطلع العام 2018 حين دفعت شركة مطابع العملة الكائنة بالخرطوم، لإحدى الشركات الأوربية 27 مليون يورو لشراء مجموعة ماكينات جديدة، لكن مسؤولي مطابع العملة فوجئوا بعد وصول الماكينات وتركيبها إنها تعمل بكفاءة متدنية للغاية، بينما لم يسعف الوقت لصيانة اثنين من الماكينات القديمة وواجهت الشركة صعوبات كبيرة منذاك الوقت في توفير النقد.

ومع انسداد افق الحل اضطر بنك السودان لطباعة العملة خارج البلاد، وأعلن رئيس الوزراء معتز موسى أن شحنات من النقد المطبوع في الخارج ستبدأ الوصول على أربع دفعات لمعالجة شح السيولة وبالفعل وصلت خلال نوفمبر الماضي إحداها لكن لم تحل الأزمة حتى اللحظة.

وقال محافظ بنك السودان المركزي في تصريح حديث إن طباعة العملات خارج البلاد كلفت 200 مليون يورو.

و لمواجهة الأزمة المستفحلة حددت البنوك سقفا للسحب من الودائع بألفي جنيه خلال اليوم، لكن المبلغ نفسه تقلص إلى أن توقف تماما لدى بعض البنوك خلال الأيام الماضية.

ومع تفاقم الأزمة أصبح مشهد الصفوف أمام ماكينات الصرافة الآلية مألوفا، كما تشهد ردهات البنوك اكتظاظا يوميا من العملاء أملا في أن يتكرم شخص ما بإيداع مبلغ يمكن شخص آخر من سحبه.

وإزاء هذا الوضع أطلق بنك السودان المركزي مبادرة (إيداع) بالتعاون مع اتحاد المصارف واتحادات الغرف التجارية وأصحاب العمل يوم السبت مبادرة (إيداع) التي وقعها في حفل مشهود محافظ البنك المركزي محمد خير الزبير وسعود البرير رئيس اتحاد أصحاب العمل بحضور رئيس اتحاد المصارف السوداني عباس عبد الله عباس ومديري عموم المصارف العاملة في السودان.

وتنص المبادرة على إيداع رجال الأعمال لأموالهم بالمصارف، على أن تلتزم المصارف بتوفيرها عند الطلب.

وأكد محافظ بنك السودان خلال الحفل أن أي مبالغ تورّد نقدا من أصحاب العمل للمصارف ستوضع كأمانات تسدد عند الحاجة.

وأضاف الزبير أن المبادرة تؤكد الروح الوطنية للقطاع الخاص السوداني لمواجهة الأزمات، وأنه بهذه المبادرة قد ضرب مثالا قويا لمواجهة المشكلة النقدية بالمصارف.

الأحد تم تدشين هذه المبادرة من سوق ليبيا بأم درمان وهو أحد أكبر الأسواق في العاصمة السودانية، بايداع التجار مبلغ (500) مليون جنيه كدفعة أولى في عدد من البنوك بمحلية أمبدة.

وقال نائب محافظ بنك السودان المركزي يحي جنقول إن القطاع المصرفي يمر بظرف غير طبيعي فيما يخص علاقة البنوك مع العملاء معلنا دعم المصارف بالنقد والسيولة الكافية.

وأعتبر مبادرة ايداع النقود خطوة جادة في اتجاه إعادة الكتلة النقدية للمصارف ووجه البنوك بتمديد ساعات العمل لإنجاح المبادرة.

وأوضح جنقول أن البنك المركزي ضخ خلال العام 2014 حوالي ٧ مليار جنيه وفي العام ٢٠١٦ ١٦ مليار وخلال العام الجاري ٤٨ مليار جنيها.

وتابع " برغم الكمية الضخمة إلا أن الأزمة حدثت لأن الأموال التي تسحب لا يتم ايداعها"


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

يوميات الثورة المضادة: ما برضى شيتا يقلبو! 2019-06-17 13:31:28 مجدي الجزولي شعت التلفزيونات ووسائل التواصل الاجتماعي يوم الأحد ١٦ يونيو بصور عمر البشير في أحسن هندامه يحيط به الجند في رفقة آمنة من سجن كوبر إلى نيابة مكافحة الفساد في العمارات حيث وجهت له النيابة تهما بموجب مواد (...)

مضى كشهاب.. إلى الأبد 2019-06-16 09:14:24 مجدي الجزولي كتب شينوا أشيبي في نعيه الطويل لمقاتلى الحرية في حرب بيافرا "كانت هنالك بلاد" عن مقتل صديقه الشهيد كريستوفر أوكيغبو عبارة عن الموت تلهب الضمير بجزالتها. قال شينوا أشيبي عن كريستوفر الذي فاز منه بنظرة أخيرة، (...)

العودة الي الخرطوم قضايا الثورة والثورة المضادة 2019-06-15 05:28:27 ياسر عرمان الفترة التي امضيتها وزملائي في الخرطوم، فترة عاصفة وربما هي الأدق في تأريخ الثورة والدولة السودانية منذ عام ١٩٥٦م، والسودان لن يكون هو السودان فقد تغيرت الوقائع بشكل استثنائي. وصلت في ٢٦ مايو وابعدنا في ١٠ (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.