الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 7 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

السودان: الاضطراب يسيطر على سوق العملات بعد رفع العقوبات

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 7 أكتوبر 2017- تسود سوق العملات في العاصمة السودانية حالة من الفوضى وعدم الاستقرار بعد ساعات من قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب برفع العقوبات الاقتصادية التي ظل السودان يرزح تحتها نحو عشرين عاما.

JPEG - 14.5 كيلوبايت
مقر البنك المركزي السوداني وسط الخرطوم

وأعلنت الخارجية الأميركية، مساء الجمعة، إلغاء العقوبات الاقتصادية التي بدأ فرضها على السودان في العام 1997، مقرة بـ "إجراءات إيجابية" اتخذتها الخرطوم للحفاظ على وقف الأعمال العدائية في مناطق النزاع وتحسين وصول المساعدات الإنسانية.

وقال متعاملون في سوق العملات لـ (سودان تربيون) السبت، إن سوق الدولار يشهد تذبذباً في الأسعار التي بدت غير مستقرة منذ اعلان رفع العقوبات.

وأضافوا "عند الصباح كانت أسعار الشراء 17 جنيهاً مقابل الدولار، بينما استقرت مساء اليوم عند سعر 19.5 جنيهاً للدولار للبيع".

وتمثل هذه الأرقام تراجعا ملحوظا مقارنة بأسعاره التي وصلت منتصف الشهر الماضي الى حوالي 21.6 جنيها للدولار.

وأوصح تجار يعملون بالسوق الموازي لـ(سودان تربيون) أن هناك شحا كبيرا في الدولار ، ومن الصعوبة تلبية احتياج الراغبين في الشراء، بينما يشهد الريال السعودي وفرة كبيرة في العرض دون أي طلب عليه حسب قولهم.

وأكد التجار أن بقية العملات تراجعت بدورها بعد هبوط الدولار ،حيث بلغ سعر اليورو نحو 21 جنيها مقارنة بـ 25 جنيها خلال الأيام الماضية، بينما تراجع الريال القطري الى 5 جنيهات مقابل ستة جنيهات الأسبوع الماضي.

وأشار المتعاملون إلى أن الأسعار تسودها حالة اضطراب واضحة، مستبعدين استقرارها على رقم بعينه ما لم يحدد بنك السودان المركزي السعر الرسمي للدولار.

ويحدد بنك السودان المركزي سعر الدولار في البنوك بـ 15.8 جنيها، مقارنة بعد تطبيقه مطلع نوفمبر الماضي سياسة الحافز الجديدة، القاضية برفع سعر الدولار بالبنوك التجارية والصرافات بنسبة 131%.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

"احزاب الأمة" بين مطرقة التسريح، وسندان التقليص 2018-09-19 17:31:47 هل أطلق عليها الإسلاميون رصاص الرحمة؟ "احزاب الأمة" بين مطرقة التسريح، وسندان التقليص كتب: الجميل الفاضل • أنحسرت ظلال شجرة "الإنقاذ" بشكل متدرج عن معظم الأحزاب التي إنشقّ فرعها الرئيس "الإصلاح و التجديد" عن حزبها الأم (...)

هل سقط النِّظام ؟ 2018-09-16 23:05:12 كتبت : سلمى التجاني الهزَّة التي أصابت النِّظام طيلة أيام التشكيل الوزاري في الأيام الفائتة، أَظهَرت وعكست صورة حقيقية لما آل إليه من تآكل داخليّ، وفقدان ثقة بين قادته، وهشاشة حلفائه. فمشروع أسلمة الدولة والمجتمع الذي (...)

سؤال الشباب .. ( ٧ ) 2018-09-16 23:02:20 كتب : محمد عنيق للتدليل علي ما ذكرناه بان وسائلنا ومناهجنا في العمل العام كانت خاطئة نكتفي هنا بواحدة من المنظمات التي قامت في الخارج ( المنظمة السودانية لمناهضة التعذيب ) ، وذلك بإيراد مختصر لما كتبته في فترة سابقة عن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.