الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 9 كانون الثاني (يناير) 2017

السودان:الرئيس التركي ونائب الرئيس الصيني يزوران الخرطوم فى فبراير

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 9يناير 2017 كشف وزير الخارجية السوداني ابراهيم غندور عن زيارة مرتقبة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان للبلاد فى فبراير القادم، فيما سيصل منتصف ذات الشهر نائب رئيس مجلس راس الدولة الصيني، لمناقشة ديون بكين على الخرطوم.

JPEG - 25.8 كيلوبايت
غندور في فاتحة ملتقى الدبلوماسية السادس بالخرطوم ـ الإثنين 18 يناير 2016 "سودان تربيون"

وقال غندور فى تصريحات صحفية بالبرلمان الإثنين "إن الرئيس اردوغان سيصل السودان في فبراير القادم بدعوة من رئيس الجمهورية المشير عمر البشير" ،

وتوقع أن تؤدي الزيارة إلى تقدم كبير فى العلاقات الإقتصادية بين البلدين، وفتح أفاق جديدة في العلاقات بين الخرطوم وأنقرة،وزاد " العلاقات بين البلدين في أفضل حالاتها وتحظي برعاية من قبل الرئيسين".

وتحسنت العلاقات التركية السودانية منذ وصول حزب العدالة والتنمية إلى السلطة في تركيا عام 2002،وتضاعفت الاستثمارات التركية بالسودان إلى ملياري دولار.

و فى سياق آخر توقع الوزير إنفراج العلاقات الأمريكية السودانية خلال الفترة القادمة ، دون الأدلاء باي تفاصيل واكتفى بالقول "كل شئ متوقع"و لو حصل شئ سيتم عقد مؤتمر صحفي كبير ".

إلى ذلك كشف وزير الخارجية عن زيارة مرتقبة لنائب رئيس مجلس راس الدولة الصيني جان قولي في منتصف فبراير القادم لمناقشة عدد من القضايا بين البلدين ، فضلا عن مناقشة ديون الصين لدي السودان.

وقال غندور "إن ديون الصين بحسب ما ذكره وزير النفط "2" مليار ويجري النقاش حولها"،
نافياً لجوء الحكومة لتسوية ديون الصين بمناحها أراضٍ زراعية مقابل الديون.

وأضاف "أن أراضي السودان متاحة للإستثمار لجميع الأصدقاء ، ويمكن لاي دولة ان تستثمر فيها "،وزاد" أن أراضي السودان ليست للبيع".

وتداولت وسائل التواصل الاجتماعي بكثافة خلال اليومين الماضيين انباء عن اتفاق بين الحكومة والصين على منح الأخيرة اراضى للزراعة مقابل اعفاء الديون .

وكان وزير النفط السوداني محمد عوض زايد أعلن الإثنين الماضي عن توجه وفد حكومي رفيع المستوى الى الصين لبحث أزمة ديون شركات النفط على البلاد والاتفاق على آلية جديدة للسداد.

وفى أكتوبر الماضي قالت وزارة النفط إن مديونية الشركة الوطنية الصينية للبترول، على الحكومة السودانية وصلت إلى ملياري دولار.

وأجلت بكين في يناير 2012 قروضا مستحقة بعد انفصال جنوب السودان إلى خمس سنوات، حيث تعد الصين أكبر مستثمر أجنبي في السودان، وتعتبر استثماراتها فيه الأكبر على صعيد أفريقيا، حيث تعتمد الصين على السودان، كسادس أكبر مصدر للنفط.

وفي أغسطس 2015 بحث وفد إقتصادي رافق الرئيس السوداني عمر البشير إلى الصين مع المسؤولين الصينيين، كيفية جدولة ديون بكين على السودان التي تتجاوز 10 مليار دولار.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

شائعة موت 2018-06-22 17:15:55 بقلم : سلمى التجاني أثارت شائعة مرض الرئيس البشير ، والتي تحولت لاحقاً إلى خبر موتٍ كاذب ، أسئلةً ملحَّة كانت مؤجلة دوماً أو حتى منسية ؛ فالرجل الذي يحكم لثلاثة عقود بقبضة السلاح والأمن ، قد دفع بأكثر من عشرة ملايين (...)

إضاءات حول مشروع قانون الانتخابات لعام ٢٠١٨م* ( ٣ ) والأخيرة* 2018-06-20 13:07:45 محمد الطيب عابدين المحامي ( ١٤ ) *المادة (٥٩ / ١ )* تحذف عبارة *( في الجريدة الرسمية )* كما تحذف أيضاً أينما وردت في مشروع القانون ليكون *أعلان و نشر* المفوضية لكل أعمالها التي تستوجب الأعلان أو النشر في *الجرائد اليومية (...)

إضاءات حول مشروع قانون الانتخابات لعام ٢٠١٨م ( ٢ ) 2018-06-19 15:04:19 محمد الطيب عابدين المحامي ( ٣ ) *تكوين مفوضية الإنتخابات وعضويتها* أ / نص مشروع القانون الجديد - كسابقه - تعيين رئيس المفوضية و أعضائها بوساطة رئيس الجمهورية ( فقط ) * وفي هذا نرى أن يقوم رئيس الجمهورية بترشيح عدد ثلاثة (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.