الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 2 آذار (مارس) 2016

السودان: مشروع قانون يفرض عقوبات مشددة على مهربي المعادن

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 2 مارس 2016 ـ ناقش مجلس وزارة المعادن السودانية، الأربعاء، مشروع قانون جديد لتنظيم تجارة ومكافحة تهريب المعادن لسنة 2016، وحوى القانون فرض عقوبة السجن لمدة 10 أعوام مع الغرامة على كل من يهرب أي معدن إلى خارج السودان.

JPEG - 24.7 كيلوبايت
التنقيب عن الذهب بات حرفة لكثير من السودانيين

وطالما اشتكت وزارة المعادن السودانية من تهريب الذهب بعد انتشار التعدين التقليدي في العديد من أنحاء البلاد، التي أصبح الذهب أهم مواردها بعد فقدان نفط جنوب السودان.

واشتمل مشروع القانون الجديد الذي قدمته الإدارة القانونية لوزارة المعادن، على خمس فصول شددت فيه العقوبات على المهربين ومن يعملون في التعدين والترحيل والتخزين غير المشروع للمعادن.

واستثنى، مشروع القانون كل من تجار الحلي وأصحاب المصانع التي تستخدم مواد تعدينية على أن يخضع هؤلاء للقانون واللوائح، كما استثنى حاملي رخص التعدين واتفاقيات الإمتياز من الجزاءات.

ووفقاً للقانون فإنه لا يجوز لأي شخص ممارسة تجارة المعادن إلا بعد الحصول على الرخصة اللازمة، بينما الزم أصحاب المصانع التي تستخدم مواد تعدينية باستخراج رخصة تجارة المعادن والحصول على إذن ترحيلها.

وفرض مشروع القانون عقوبة السجن 10 سنوات والغرامة أو العقوبتين معاً على كل من يهرب أي معدن إلى خارج البلاد، ومن يتعامل بالبيع أو الشراء أو الترحيل أو التصنيع أو السمسرة في معادن مهربة أو من توجد في حيازته معادن من دون مسوغ قانوني أو من يقوم باستخلاص أو حرق الذهب أو المعادن الأخرى بغرض تصفيتها أو تنقيتها في غير المكان المخصص، أو من يقوم بترحيل المعادن إلى الولايات الحدودية من غير إذن واضح يسمح بترحليها.

كما ناقش المجلس تقريراً عن المشروعات المشتركة بين الهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية وهيئة المساحة البريطانية إلى جانب الاستماع إلى تنوير من لجنة معامل معايرة الذهب وتنوير آخر عن سياسات بيع وشراء صادرات الذهب.

في غضون ذلك عممت إدارة الشؤون المالية والبشرية بوزارة المعادن استمارة لتقييم الأداء اليومي للعاملين، في إطار خطة الوزارة الرامية لتجويد الأداء بالوزارة وإرساء معايير ومؤشرات للتحفيز والمحاسبة والتي بدأ العمل بها مطلع مارس الحالي.

وكشف تقرير أداء الشركة السودانية للموارد المعدنية (الجهاز الرقابي لوزارة المعادن) للعام 2015 ان جملة ايرادات الشركة بلغت 417,160 مليون جنيه، وبلغ انتاج شركات الامتياز 4,839 طن وبلغ انتاج شركات معالجة المخلفات 10,6 طن، فيما بلغ انتاج التعدين التقليدي 67 طنا.

وقال وزير المعادن أحمد محمد محمد الصادق الكاروري خلال اجتماع مجلس ادارة الشركة السودانية للموارد المعدنية الأول للعام 2016 ان الشركة مطلوب منها عمل يحتاج لخطوات كبيرة خاصة فيما يتعلق بالمسؤولية المجتمعية لتحقيق الرضا للمجتمعات المحلية، وضرورة ان لا تكون المسؤولية المجتمعية اجتهادات من قبل الشركات بل تكون عملا منظما.

وتعهد المدير العام للشركة هشام توفيق بزيادة النسبة الكلية للايرادات بنسبة 40% وزيادة الذهب المنتج بذات النسبة، الى جانب تنشيط شركات التعدين الصغير.

وتوقع أن تفوق جملة المبالغ المنفقة على المسؤولية المجتمعية ما تم انفاقه في العام السابق والذي وصل الى 300 مليون جنيه انفقت في الصحة والتعليم وبناء الطرق وكذلك حل مشكلات المجتمعات المحلية.

وأوضح توفيق أن واجبهم حل كافة المشكلات التي تعترض سير عمل الشركات بالجلوس مع بنك السودان ووزارة المالية لاستيفاء حاجة هذه الشركات وفق العقود الموقعة معها.

وأفاد باهتمامهم أيضا بالتعدين التقليدي لزيادة نسبة انتاجه التي تصل الى 82% من الانتاج الكلي للذهب لزيادة نسبة الحكومة من عائداته.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

القرار الخطيئة 2017-12-07 20:50:12 بقلم: الصادق المهدي إنه عطاء من لا يملك لمن لا يستحق. فالرئيس الامريكي في فترة وجيزة صنف نفسه عنصرياً، إثنياً، وعدواً دينياً للمسلمين، وجهولاً بمسؤولية البشر عن سلامة البيئة، وقدم برهاناً ساطعاً بخطر خلو الذهن السياسي (...)

الكارثة والفرصة في اليمن 2017-12-06 19:18:26 بقلم: الإمام الصادق المهدي قُـتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، رحمه الله وأحسن عزاء أسرته وحزبه وأهلنا في اليمن، فقتلى طرفي الحرب الأهلية خسارة للوطن اليمني الجريح. (إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ). (...)

صباح الخير.... الانتخابات 2017-12-06 06:23:07 مبارك أردول لا مجال للتخبي خلف الإجابات الكسولة والجاهزة (مقاطعين وحردانين )، النظام معروف هو نظام مستبد وشمولي، والمعارضة ماعندها حاليا برنامج مشترك بأنشطة يومية تصب في مصلحة التغيير، فالتغيير لن يأتي من السماء بل يجب أن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.